الأربعاء 21 فبراير 2024 07:07 صـ 11 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
صحيفة إماراتية: تصعيد خطير في جنوب اليمن للي ذراع حكومة ”بن مبارك” وهذا ما سيحدث الأسبوع القادم عرض عسكري للحوثيين وعيونهم على مأرب ”شاهد” ورد الآن.. انفجارات عنيفة في مدينة الحديدة وإعلان حوثي بشأنها أقوى رد سعودي على مجلس الأمن بعد فشله في إصدار قرار بوقف الحرب على غزة عاجل: صورة للسفينة البريطانية التي قصفها الحوثيون قرب باب المندب والنفط يتسرب منها وعليها مواد شديدة الخطورة تفاصيل عقد مبابي الجديد مع ريال مدريد.. تنازل عن ”رقم مهم” فنان ”مصري”: شفت الرسول محمد و4 أنبياء في المنام.. واتكلمت مع سيدنا إبراهيم أول تعليق من أحمد على عبد الله صالح على مقتل رفيقه ”بن جلال” في القاهرة كيف ساعدت واشنطن الحوثي على تحويل اليمن إلى مستودع للسلاح الإيراني؟ كاتب صحفي يجيب دولة خليجية تسلم الحوثيين رسالة بشأن ”عملية برية واسعة” ضدهم في اليمن وصحيفة لبنانية تكشف التفاصيل! ضابط استخبارات إسرائيلي: السنوار هرب من غزة إلى سيناء ”ممنوع الجلوس”.. شاهد كرسي بسعر ربع مليون ريال سعودي بمعرض العقار يُثير الجدل

بعد أن أفقروهم وأجهضوا أحلامهم...الحوثيون يزجون بالمتسولين في الحرب

متسولين
متسولين

في حملة جديدة وواسعة، دشنت مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من النظام الإيراني، اعتقالات تستهدف المتسولين وأطفال الجولات في مناطق سيطرتها، بهدف تجنيدهم للقتال في جبهات الصراع مع الشرعية.

وقالت مصادر محلية إن الحملة تأتي في إطار تحشيد الحوثيين للشباب والمراهقين ومن مختلف الأعمار، استعداداً لجولات أخرى من الصراع، تحت مزاعم "نصرة غزة"، في إشارة إلى النزاع الأخير بين إسرائيل وحركة حماس.

وأضافت المصادر أن العديد من الاطقم العسكرية وعشرات العناصر الحوثية اعتقلت خلال الساعات القليلة الماضية، المئات من المتسولين، في صنعاء وقامت بإيداعهم في الحجز الاحتياطي، على أن يتم تجميعهم في معسكرات مؤقتة، والدفع بهم إلى محارق الجبهات.

وأوضحت المصادر أن المليشيات الحوثية تعتزم إخضاع المتسولين المعتقلين، في صنعاء وبقية المناطق الواقعة تحت سيطرتها، لبرامج ودورات طائفية قبل إحالتهم إلى دورات عسكرية قتالية، مقابل توفير الأكل والشرب لهم في معسكرات التدريب.

واتبعت مليشيات الحوثي، خلال الأعوام الماضية، عملية ابتزاز جديدة تجاه المتسولين، تتمثل في اعتقالهم ومصادرة ما بحوزتهم من مبالغ مالية، ثم إطلاق سراحهم مباشرة، تاركةً لهم فرصة جمع مبالغ أخرى لتعاود اعتقالهم من جديد، أو التغرير بهم للانضمام لصفوف مقاتليها، غير أنها هذه المرة اتبعت نهجا مغايرًا، تمثل باعتقالهم وتجنيدهم وتحويلهم إلى محارق الموت في جبهات القتال بالبطش والقوة.

وكانت الميليشيات، المدعومة من طهران، قد عملت على مدى 9 أعوام ماضية، على إفقار اليمنيين بشكل متعمد بإيقافها الرواتب، ونهبها موارد البلاد، وتوجيه الأموال لإثراء أفرادها، وتمويل موازنتها العسكرية لقتل اليمنيين؛ ما تسبب في اتساع دائرة الفقر إلى أزيد من 80 في المائة من السكان، مقارنة بنسب ما قبل الانقلاب.

وفي دراسة أُجريت في 2013 شملت 8 محافظات يمنية، كشفت أن العدد الكلي للمتسولين في صنعاء يقدر بنحو 30 ألف طفل وطفلة، جميعهم دون سن الـ18، إلا أن دراسات أخرى صدرت في 2017 بيّنت أن عدد المتسولين ارتفع بشكل مخيف ليصل إلى أكثر من 1.5 مليون متسول ومتسولة، في 8 محافظات يمنية واقعة تحت سيطرة مليشيات الحوثي.

كما قدر أكاديميون اختصاصيون في قضايا السكان، في تصريحات سابقة، أعداد المتسولين في صنعاء فقط، حتى مايو (أيار) من عام 2019، بأكثر من 200 ألف متسول، بين ذكور وإناث، من مختلف الأعمار، مقارنة بنحو 30 ألف متسول قبل الانقلاب الحوثي في 2014.