الأربعاء 21 فبراير 2024 11:38 مـ 11 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
عاجل: تحليق مكثف للطيران الأمريكي في أجواء محافظة يمنية بعد سلسلة غارات عنيفة طارق صالح وعيدروس الزبيدي واليدومي يوجهون رسائل إلى الملك سلمان وولي عهده الشرعية تستعد لتوجيه ضربة قاضية للحوثيين.. ووزير يكشف الخطوات الأولى محاولة اغتيال فاشلة لقيادي في المجلس الانتقالي بأبين ونقله إلى عدن في حالة حرجة سطو مسلح على مبنى حكومي بصنعاء وتحويله إلى مقر خاص بعناصر تتبع القيادي الحوثي ”أحمد حامد” ”لولا ما قام به عبدالملك الحوثي لأكلنا الشعب ”....قيادي حوثي ينتقد وزيرا حوثيا ويحذر من ثورة شعبية ضدهم حملة مطاردات واختطافات حوثية تطال ضباط الأمن القومي والسياسي القدامى بصنعاء ومقتل 7 آخرين قيادي حوثي يكشف عن الثمن الباهظ الذي طلبته أمريكا من الحوثيين مقابل إلغاء التصنيف الفنان محمد رمضان يسلم نفسه للأجهزة الأمنية في مصر.. وصدور قرار قضائي بشأن محاكمته في اليوم الـ138 من الإبادة على غزة.. 29 ألف و313 شهيد و69 ألف و333 جريح جماعة الحوثي تعلن عن ”اتفاق وشيك مع السعودية” وتحقيق ”خطوات إيجابية وملموسة” ”نحن عايشين في غابة”.. وزير في حكومة الحوثيين يفضح المليشيات وحديثها عن وجود دولة

عربدة الحوثي في البحر

الحوثي الذي غزا صنعاء، عاصمة اليمن، في عام 2014 وتسبب في قتل حوالي 400 ألف يمني، وشرد عدة ملايين من اليمنيين، وصادر ممتلكات اليمنيين، بما في ذلك منازلهم ونسف أخرى، وتسبب في النكبة اليمنية التاريخية، والمأساة الإنسانية الأكثر فداحة في العالم، يقول الآن، إنه ينصر فلسطين، وهذه مفارقة يفهمها اليمنيون أكثر من غيرهم.

عندما غزا الحوثي صنعاء في 2014, قال إن ذلك بدافع تخفيض أسعار البنزين التي رفعتها الحكومة حينذاك إلى 2500 للعشرين لتر، لكن السعر تضاعف مرات عديدة بعد غزو الحوثي، وهو الآن 9500 ريال، والخمسمائة أضافوها الآن لدعم "القوة الصاروخية"!

يعربد الحوثي الآن في البحر، بحجة نصرة فلسطين، وفلسطين تستحق المؤازرة بحق، لكن الحوثي، لن يستطيع، ولن تسلم اليمن من خراب ومعاناة إضافية نتيجة هذه العربدة.

فلسطين قضية عادلة بحق، لكن جهات عديدة، دول وتنظيمات، استثمرت فيها، منذ 75 عاماً، أحيانا بجد وصدق، وغالباً بغرض الدعاية والاستغلال كما يفعل الحوثي الآن، وها هي فلسطين ما تزال في الحال الذي نعرف، وأكثر معاناة مما كانت عليه قبل عقود.

أحرار العالم يقفون الآن مع فلسطين في كل الدنيا، بما في ذلك أعداد كبيرة من اليهود، وسوف ينال الشعب الفلسطيني حقوقه، في النهاية، أما الحوثي فسأل به قومه اليمنيين، ومن هو مطلع على تفاصيل نكبة اليمن ومأساتها الإنسانية الأكثر فداحة، التي تسبب فيها الحوثي.