المشهد اليمني
الثلاثاء 23 يوليو 2024 04:35 صـ 17 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
من هم؟ وفد إسرائيل المثير للجدل يستعد لأولمبياد باريس! شاهد..انفجارات ضخمة تهز جنوب صنعاء ومصادر تكشف ماحدث رحلة العودة: 40 صيادًا يمنيين يواجهون كابوس الاختطاف في إريتريا. رحلة الموت: مهندس يمني يلفظ أنفاسه الأخيرة على بوابة الحلم الأوروبي! نادي المعلمين اليمنيين ينتقد مليشيات الحوثي بسبب قطع المرتبات ”انتهاكاتٌ لا تتوقف”: الحوثيون يُمعنون في ممارساتهم القمعية باقتحام مركزٍ طبيٍّ في إب ”الملثمون يضربون من جديد: مقتل قيادي عسكري كبير بقوات الانتقالي في أبين” إنجاز يمني جديد! ”يسلم السعيدي” يُثبت تفوقه في الرياضيات الذهنية ويُحرز المركز الثاني في بطولة العرب. لحظات حاسمة: تنفيذ حكمي قصاص في تعز والعفو عن ثالث في مفاجأة مدوية! موقف مغاير ل ”يحيى صالح” من الهجوم الإسرائيلي على الحديدة ”الصحفي الجريء في مأزق: استدعاء عاجل للحنشي بعد شكوى قضائية” لماذا أعلن عبدالملك الحوثي سعادته بالقصف الهمجي الصهيوني على ميناء الحديدة؟

أربع جبهات على وشك الانفجار العسكري وتعزيزات ضخمة في الحدود السعودية اليمنية.. هل حانت نهاية الحوثي؟

كشفت مصادر متطابقة عن تعزيزات عسكرية كبيرة في عدة جبهات، ومحاور قتال بينها على الحدود اليمنية السعودية، بالتزامن مع بوادر حرب جديدة على وشك الانفجار بعد رفض المليشيات الحوثية حلول السلام.

وبحسب المصادر، فإن قوات الجيش اليمني، من جهة، ومليشيات الحوثي التابعة لإيران، من جهة أخرى، دفعت بتعزيزات نحو جبهات القتال في مأرب والساحل الغربي وميدي، وعلى جبهات الحدود مع السعودية.

ودفعت القوات المسلحة اليمنية بأعداد كبيرة من المقاتلين، تحسبا لأي انفجار الحرب عسكريا، خصوصا مع التهديدات الحوثية المتصاعدة بهذا الشأن.

وأكدت وزارة الدفاع في الحكومة الشرعية جهوزيتها لأي حرب تشعلها المليشيات الحوثية، التي تؤكد من جانبها استمرارها في التحشيد العسكري والدفع بتعزيزاتها لخطوط التماس.

وكان رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة اليمنية، الفريق الركن الدكتور صغير بن عزيز، أكد أن القوات المسلحة بمختلف تكويناتها وتشكيلاتها “أكثر كفاءة وجاهزية لفرض خيار السلام الدائم في اليمن المستند للمرجعيات الثابتة.

ووجه قوات الجيش بالحفاظ على اليقظة والجهوزية لتنفيذ المهام الموكلة، والتعامل الحازم مع أية محاولات للحوثيين والتصدي لها.