المشهد اليمني
الجمعة 19 يوليو 2024 05:52 مـ 13 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
شاهد لحظة اصطدام الطائرة المسيرة ”يافا” وانفجارها بمبنى وسط تل أبيب ”فيديو” خبير تقني يكشف سبب حدوث عطل في الأنظمة بعدة دول وخطوط الطيران وشركة ”مايكروسوفت” تصدر بيان كشف مفاجأة بشأن الطائرة المسيرة ”يافا” التي قال الحوثيون إنهم قصفوا بها ”تل ابيب” عاجل: جماعة الحوثي تعلن تنفيذ عملية عسكرية في خليج عدن على خطى الجرائم الإسرائيلية .. شاهد الحوثيون يقتلون مواطن دافع عن ارضه بعد اقتحام منزله وهدم اجزاء منه الكشف عن أخطر مخطط حوثي لطمس الهوية الدستورية لمؤسسات الدولة عبر ”التغييرات الجذرية الطائفية” جماعة الحوثي تفاجئ المبعوث الأممي وتتنصل كليا من صرف رواتب الموظفين في مناطق سيطرتها قبائل صنعاء ينظمون أربع وقفات مسلحة بصنعاء للمطالبة بالقبض على متورطين بقتل أبنائهم اعتقال رئيس حزب في عدن بعد استدعائه إلى قسم شرطة تحذيرات من أمطار وصواعق رعدية وعواصف في هذه المحافظات خلال الساعات القادمة النفخ في جسد الرئيس الجنازة مصرع بطل كمال أجسام شهير في حادث شنيع (الاسم والصورة)

كل ٣ شهور تتزوج رجل جديد ...زواج المتعة في اليمن: خطورة وحقائق صادمة كشفها خبراء رقميين

تعبيرية
تعبيرية

في تطور خطير يشير إلى تزايد أزمة اجتماعية مستفحلة، كشف خبراء رقميين عن حالات زواج متعة تشهدها اليمنيات من أشخاص عرب، مما أثار موجة من الجدل والاستياء في الأوساط الاجتماعية والحقوقية.

وقالت الناشطة تهاني الصراري، في تصريح لها، إن زواج اليمنيات من أجانب، وخاصة من عمانيين، يتم عادةً عبر اتفاق مسبق على زواج أولي يتبعه طلاق سريع، لتتكرر العملية مع شخص آخر وثالث ورابع، وهكذا يستمر الحال واحدًا تلو الآخر.

وأوضحت الصراري أن هذه الزيجات غالبًا ما تتم بدون اتباع الإجراءات القانونية اللازمة من وزارتي الداخلية والخارجية والعدل، مما يجعلها عرضة للاستغلال.

وأضافت الصراري: "خصوصًا الأسر التي تتجاهل الإجراءات الرسمية، تتحول الأمور إلى حالة من الفوضى، حيث يصبح الزواج والطلاق مسألة نصيب حسب وصفهم، في حين أن هؤلاء النساء يتم استغلالهن بشكل بشع." وانتقدت انتشار ظاهرة الخطابات اللاتي يسهلن هذه الزيجات تحت غطاء شرعي، بينما هي في الواقع طريقة للاتجار بالفتيات. وأشارت إلى أن العديد من الفتيات يقبلن بهذه الزيجات للهروب من الوضع الصعب في البلاد، دون أن يدركن المخاطر التي تنتظرهن.

واختتمت الصراري حديثها بالإشارة إلى ما كشفه الناشط مختار عبدالمعز حول هذه القضية، موضحة أن العديد من هؤلاء الفتيات يتم استقطابهن ويُسفرن خارج اليمن، حيث يتعرضن للاستغلال وكأنهن أدوات للاستخدام المتكرر. وذكرت أن هناك حالات تم فيها اكتشاف محتويات صادمة على هواتف بعض المتورطين، وتم تسليم جوازات بعض الفتيات اللواتي تعرضن لهذه الممارسات.

وأكدت الصراري أن هذه القضية، التي أثارها مختار عبدالمعز مؤخرًا، ليست مجرد حوادث فردية، بل تشير إلى نمط متكرر وخطير من الاستغلال، داعية المجتمع والجهات المسؤولة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لحماية هؤلاء الفتيات.

وفي ختام حديثها، استشهدت الصراري بكلمات الراحل فيصل علوي: "من باع نفسه وهان، يصبر على ذي الهانة"، مشيرة إلى أن هذه المقولة تلخص الوضع الحالي للكثير من الفتيات اللاتي يجدن أنفسهن في هذا الدوامة من الاستغلال.

تأتي هذه القضية لتسلط الضوء على جانب مظلم من الواقع الاجتماعي في اليمن، حيث تتداخل الفقر والحرب مع ضعف الحماية القانونية، مما يجعل النساء والفتيات عرضة لمثل هذه الانتهاكات الخطيرة.