المشهد اليمني
الخميس 18 يوليو 2024 03:04 مـ 12 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
أزمة البنك أم أزمة السياسة؟ بعد 20 عامًا على قتله والد أحدهما.. مواطن يقتل شابين ويلوذ بالفرار غربي اليمن الإفراج عن المعترب ‘‘اليافعي’’ بعد قضائه معظم فترة إجازته في السجن بعدن تفاصيل جديدة بشأن وفاة فنان شهير في بوابة المستشفى عقب صفعه من قبل الحارس قضية اغتيال خطيب صلاة العيد ‘‘الشيخ الباني’’ تعود للواجهة.. وتحديد موعد لاستئناف محاكمة الجناة مخالفات مالية تطارد وزارة الأوقاف في عدن (وثائق) القبض على عدد من جنود الانتقالي بعد جريمة إعدام ‘‘اليافعي’’ في عدن.. وإعلان للحزام الأمني الأرصاد تحذر سكان هذه المحافظات مما سيحدث خلال الساعات القادمة تحديد موعد تشييع جثمان رجل أعمال أمريكي يمني بعد مقتله في عدن مرض خطير يهدد الأطفال حديثي الولادة غربي اليمن.. ومناشدات بتدخل عاجل العثور على جثة وإنقاذ عدد من طاقم السفينة التي انقلبت قبل وصولها ميناء عدن انهيار مفزع.. محلات الصرافة تعلن السعر الجديد للريال اليمني مقابل العملات الأجنبية

الإصلاح يخرج عن صمته بعد الاتهامات الأخيرة التي أطلقها رئيس الحزب في مأرب ضد قيادات الساحل الغربي!

أدلى حزب التجمع اليمني للإصلاح، بأول تصريح عقب التراشق الإعلامي الذي أثاره تصريح رئيس فرع الحزب بمأرب، الشيخ مبخوت الشريف، ضد طارق وعمار صالح وأحمد علي عبدالله صالح.

وقال نائب رئيس الدائرة الإعلامية لحزب الإصلاح، عدنان العديني، إن حزبه يرى "بأن المعركة ضد الإنقلاب الحوثي مصيرية في كل ربوع الوطن من الساحل الغربي إلى تعز وإلى محافظة الضالع وصولاً إلى مأرب والجوف".

وأضاف المسؤول الإصلاح أن حزبه يرى أن "لا فرق بين أيٍ من خطوط التماس في مواجهة المليشيات وعلى قدر من الأهمية في واحدية المعركة مع مليشات الحوثي الإرهابية، وأن التراشق الإعلامي بين القوى الجمهورية لا يخدم إلا مليشيات الارهاب الحوثي".

وأكد نائب رئيس إعلامية الإصلاح، أن "مجلس القيادة والحكومة هما المعنيين بمناقشة أي اختلالات واتخاذ الإجراءات المناسبة بما يضمن واحدية المعركة ضد مليشات الانقلاب".

وكان القيادي "الشريف" وتحت عنوان: "رسالة الى آل عفاش"، وجه رسالة إلى رئيس جهاز الأمن القومي السابق، عمار صالح، وشقيقه طارق صالح، عضو مجلس القيادة الرئاسي، ونجل الرئيس الراحل، علي عبدالله صالح.

وكتب الشريف منشورا على منصة إكس، رصده المشهد اليمني: "الإخوة الكرام عمار وأحمد وطارق ماهكذا تورد الإبل ؟؟!! مأرب ليست صنعاء اضبطوا البوصلة، أثابكم الله!!!".

وتسبب هذا التصريح بكثير من التراشق، بين قوى الجمهورية في مأرب والساحل الغربي.