المشهد اليمني
الأربعاء 12 يونيو 2024 10:37 مـ 6 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
الانتقالي يدعو الشرعية لـ”طرق الحديد ساخنا” والتحرك العاجل لتنفيذ هذه القرارات تعرضت لهجومين.. إصابة خطيرة لسفينة تجارية في البحر الأحمر والقبطان يبلغ بخروج الوضع عن السيطرة عاجل: ضربات أمريكية جديدة في محافظة الحديدة وكشف المكان المستهدف الوفد الحوثي يعتذر للسعودية بعد الصراخ في الحرم المكي باسم زعيم المليشيات ”ربي مرسلني لك”.. شاهد: ردة فعل حاج تفاجأ بأن من يخاطبه هو وزير الصحة هل خروج الشخص بثوب النوم للبقالة يعتبر مخالف لنظام الذوق العام؟.. شاهد: محامي يجيب وفاة الفنان السلالي الذي اهان بائع البلس ...إليك الحقيقة وزير الإعلام: الرد الأممي على اختطاف موظفي المنظمات لا يرقى لمستوى الجريمة النكراء ارتفاع جنوني للدولار في اليمن: ما هي الأسباب ومن المستفيد؟..خبير اقتصادي يجيب في اليمن..الكشف عن جريمة مروعة: زوج يصور زوجته بدون علمها ويرسل الصور لأصدقائه! الرئيس العليمي يعزي امير دولة الكويت بضحايا حريق المنقف مشاهد غريبة ومرعبة تخرج من جبال دوعن بحضرموت لليوم الثالث على التوالي ”فيديو”

تفريغ الديزل مشروط: عدن تنتظر 24 ساعة لعودة الكهرباء

كهرباء عدن
كهرباء عدن

أعلن الصحفي العدني عبد الرحمن أنيس أن وضع الكهرباء في المدينة من المتوقع أن يشهد تحسنًا ملموسًا بعد مرور 24 ساعة من بدء تفريغ شحنة الديزل من السفينة التي لا تزال حتى اللحظة قرب الغاطس على بعد ساعتين من المرسى رقم 4.

تأتي هذه التوقعات بعد موافقة التاجر على دخول السفينة إلى المرسى وبدء عملية التفريغ، ولكن حتى الآن لم يتم التوصل إلى اتفاق بين الحكومة والتاجر بشأن تسديد قيمة الشحنة.

وأكد أنيس في منشوره مساء الاثنين، أن التحسن في وضع الكهرباء لن يحدث بعد 24 ساعة من الآن، بل بعد 24 ساعة من بدء عملية التفريغ التي لم تبدأ بعد.

وأضاف أن آخر مبلغ تسلمه التاجر العوادي من الحكومة كان 50٪ من قيمة شحنة الديزل السابقة، ولا يزال له 50٪ من قيمة الشحنة السابقة و100٪ من قيمة الشحنة الحالية الموجودة في غاطس ميناء الزيت.

وأوضح أنيس أن الحكومة منذ ظهر اليوم تحاول إقناع التاجر بإدخال السفينة من الغاطس إلى المرسى، إلا أن التاجر رفض حتى يتم تسليمه المتبقي من قيمة الشحنة السابقة و50٪ من قيمة الشحنة الجديدة الموجودة حاليًا في الغاطس.

ووعدت الحكومة التاجر بتسليمه المبلغ خلال أيام، لكن التاجر لا يزال متمسكًا بموقفه رافضًا بدء عملية التفريغ قبل تسوية المدفوعات المستحقة.

يُذكر أن التوترات بين الحكومة والتاجر تأتي في وقت حساس تشهده عدن بسبب أزمة الكهرباء التي أثرت بشكل كبير على الحياة اليومية للسكان وأدت إلى تصاعد الغضب الشعبي.

تأتي هذه التطورات وسط جهود مستمرة لإيجاد حلول مستدامة لأزمة الكهرباء في المدينة، والتي تعتمد بشكل كبير على واردات الديزل لتشغيل محطات الطاقة.