المشهد اليمني
الأربعاء 12 يونيو 2024 09:42 مـ 6 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
الوفد الحوثي يعتذر للسعودية بعد الصرخ في الحرم المكي باسم زعيم المليشيات ”ربي مرسلني لك”.. شاهد: ردة فعل حاج تفاجأ بأن من يخاطبه هو وزير الصحة هل خروج الشخص بثوب النوم للبقالة يعتبر مخالف لنظام الذوق العام؟.. شاهد: محامي يجيب وفاة الفنان السلالي الذي اهان بائع البلس ...إليك الحقيقة وزير الإعلام: الرد الأممي على اختطاف موظفي المنظمات لا يرقى لمستوى الجريمة النكراء ارتفاع جنوني للدولار في اليمن: ما هي الأسباب ومن المستفيد؟..خبير اقتصادي يجيب في اليمن..الكشف عن جريمة مروعة: زوج يصور زوجته بدون علمها ويرسل الصور لأصدقائه! الرئيس العليمي يعزي امير دولة الكويت بضحايا حريق المنقف مشاهد غريبة ومرعبة تخرج من جبال دوعن بحضرموت لليوم الثالث على التوالي ”فيديو” ما السن المعتبرة شرعاً في الأضحية لكل نوع من الأنعام؟.. خبير سعودي يجيب تحرك عاجل من أمير الكويت بشأن حريق عمارة المنقف ووفاة عشرات الوافدين أول ظهور للقاضي عبدالوهاب قطران بعد الإفراج عنه من سجون الحوثيين

موجة حر تاريخية تضرب الجنوب اليمني: الفاو تحذر من تداعيات كارثية

مدينة عدن
مدينة عدن

مع استمرار انهيار منظومة الكهرباء وفشل الحكومة المعترف بها دوليًا في إدارة ملف الخدمات في المحافظات المحررة، كشف تقرير جديد عن أنباء محزنة للمناطق الجنوبية في اليمن.

حيث توقعت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (FAO) في نشرة الإنذار المبكر، ليوم الأحد، أن تشهد درجات الحرارة ارتفاعًا قياسيًا خلال الأيام القليلة القادمة في معظم أنحاء اليمن، وخاصة في المناطق الجنوبية.

توقعات أممية بارتفاع قياسي في درجات الحرارة

وجاء في نشرة المنظمة: "من المتوقع أن ترتفع درجات الحرارة بشكل ملحوظ، لتصل إلى مستويات قصوى في جميع أنحاء اليمن، خلال العشرة الأيام الأولى من يونيو الجاري، وقد تبلغ ذروتها عند حوالي 40 درجة مئوية أو أكثر، خاصة في محافظات حضرموت والمهرة ولحج".

تأثيرات موجة الحر على المحافظات

وأضافت النشرة أن ارتفاع درجات الحرارة سيكون أشد في المناطق الصحراوية وغير المأهولة في محافظتي حضرموت والمهرة.

ومع ذلك، فإن الخطر الأكبر سيكون في محافظة لحج بسبب وجود أصول زراعية حيوية فيها.

كما أوضحت "الفاو" أن الانخفاض المتوقع في هطول الأمطار بحلول أوائل يونيو يشير إلى انتهاء موسم الأمطار الصيفي في اليمن، مع تقديرات تراكمية تصل إلى 40 ملم في محافظات إب وتعز وذمار وسقطرى.

وأضافت: "عموماً، تتميز هذه الفترة من العام بارتفاع درجات الحرارة، وظروف الجفاف، ونقص ملحوظ في الأمطار، مما يخلق بيئة مليئة بالتحديات للزراعة وأنشطة كسب العيش المرتبطة بها".

آثار التغيرات المناخية على الزراعة والأمن الغذائي

وأكدت النشرة أن الحرارة الشديدة ومحدودية هطول الأمطار "من المرجح أن تشكلا معًا عقبات كبيرة أمام الممارسات الزراعية وسبل العيش في المناطق المعرضة للخطر، وقد تؤدي مثل هذه الظروف إلى انخفاض غلة المحاصيل أو انخفاض كبير في جودتها، مما يؤثر بالتالي على مستويات الأمن الغذائي والتغذية".

توصيات وتدابير وقائية

ودعت "الفاو" المجتمعات المحلية إلى ضرورة حماية نفسها من خلال تقليل التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة، لتقليل احتمالية الإصابة بالأمراض المرتبطة بالحرارة، خاصة بين الفئات الضعيفة مثل النساء الحوامل والمرضعات، وكبار السن، والأطفال الصغار، والأفراد الذين يعانون من حالات صحية مزمنة.

كما نصحت المنظمة رعاة الماشية بوجوب نقل مواشيهم إلى مناطق الظل لحمايتها من درجات الحرارة المرتفعة، مشيرة إلى "أهمية إعطاء اهتمام خاص للدواجن، كونها أكثر عرضة للموت أثناء النقل في درجات الحرارة الشديدة".