المشهد اليمني
الجمعة 21 يونيو 2024 03:13 صـ 15 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مقتلة مؤلمة في صفوف قيادات قوات طارق صالح بالساحل الغربي وإعلان رسمي بذلك إسبانيا تتأهل لثمن نهائي يورو2024 بفوز ثمين على إيطاليا والتعادل يحسم لقاء إنجلترا والدنمارك الكشف عن طريقة ذكية وخبيثة استخدمها الحوثيون لخداع طاقم السفينة ”تيوتر” أثناء الهجوم عليها وإغراقها! (شاهد) صلح قبلي ينهي قضية الزويكي بالعفو الشامل وتعويض المجني عليها اخته المعاقة إنذار خطير من صنعاء: توقعات بانقلاب الليلة شاهد.. هنود ”هندوس” يهاجمون متجرا لرجل مسلم بعدما وضع صورة على الواتساب وهو يذبح بقرة جرائم حوثية بشعة في عيد الأضحى: مختل عقلي وطفل يلقيا حتفهما تحت عجلات قياديين حوثيين خسائر فادحة للحوثيين وسط تكتم شديد وثلاجات الموتى في صنعاء تفيض بالجثث قمع الأصوات الحرة: الإعلاميون في عدن يعانون من الاعتداءات الأمنية الجوازات السعودية: لا يمكن السفر بالجواز الحالي أو الجديد أو الهوية الوطنية إلا بهذا الشرط ”معركة اقتصادية”: الحوثيون يشنون هجومًا على شريان اليمن الحيوي محلل سياسي يكشف عن جريمة حرب حوثية في قبيلة الحداء

مستقبلٌ غامضٌ ينتظر الحوثيين...الكشف عن آخر مستجدات تشكيل حكومة جديدة للحوثيين

حكومة الحوثيين
حكومة الحوثيين

تمرّ المناطق الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثيين، بأزمة قيادة عميقة تُهدد استقراره ومستقبله، وذلك مع استمرار غياب حكومة جديدة منذ أكثر من ثمانية أشهر.

حيث أعرب البرلماني اليمني، أحمد سيف حاشد، عن قلقه البالغ من هذا التأخير، مُشيرًا إلى أنه "يُشير بوضوح إلى وجود أزمة في قيادة سلطة صنعاء".

وأضاف حاشد في تدوينه له بموقع اكس : "إنّ استمرار هذا الوضع يُعيق عملية التغيير ويجعلها مكلفة، بل قد يُصبح التغيير غير ممكنٍ تمامًا. كما أنّ هذا الفراغ يُهدد السلطة نفسها بخطرٍ جسيم، ويُنذر بشللها التام وتعفنها بفعل الفساد والصراعات والخلافات بين أقطابها."

وتابع حاشد: "إنّ غياب حكومة جديدة يُعيق تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين، ويُفاقم من معاناتهم في ظلّ الأزمة الإنسانية التي تُثقل كاهلهم. كما أنّ ذلك يُعيق أيّة جهود جادة لإعادة إعمار البلاد وتحقيق السلام."

ودعا حاشد إلى ضرورة الإسراع في تشكيل حكومة جديدة بمناطق الحوثيين قادرة على توحيد الصفوف ومعالجة التحديات التي تواجهها -بحسب وصفه-.

يُشير تحليل الوضع الحالي إلى أنّ جماعة الحوثيين تواجه صعوباتٍ كبيرة في الاتفاق على تشكيل حكومة جديدة.

وتعود هذه الصعوبات إلى عدة عوامل، منها:

الخلافات الداخلية:

تُعاني جماعة الحوثيين من انقساماتٍ داخلية بين مختلف الفصائل والأجنحة، ممّا يُعيق عملية التوافق على اختيار أعضاء الحكومة الجديدة.

الصراع على السلطة:

تسعى مختلف الفصائل داخل الجماعة إلى تعزيز نفوذها من خلال السيطرة على المناصب الوزارية، ممّا يُعيق عملية التوصل إلى حلولٍ توافقية.

الخوف من التغيير:

تُدرك بعض الفصائل داخل الجماعة أنّ تشكيل حكومة جديدة قد يُؤدي إلى تغييراتٍ جذرية في بنية السلطة، ممّا يُثير قلقها من فقدان نفوذها ومصالحها.