المشهد اليمني
الخميس 18 يوليو 2024 03:16 مـ 12 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

في اليوم 229 لحرب الإبادة على غزة.. 35709 شهيدا و79990 جريحا.. ومسؤول اسرائيلي: فشلنا في تحقيق أهداف الحرب

من غزة
من غزة

في اليوم الـ229 من العدوان الإسرائيلي على غزة، واصل جيش الاحتلال قصف مناطق عدة من القطاع مرتكبا 6 مجازر جديدة، وهو ما رفع حصيلة الشهداء إلى 35 ألفا و709 منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

يأتي ذلك، بينما أعلنت النرويج وأيرلندا وإسبانيا الاعتراف رسميا بالدولة الفلسطينية، وهي الخطوة التي لاقت ترحيبا من الرئاسة الفلسطينية.

وأورد تقرير يومي لعدد الشهداء والجرحى من جراء العدوان الإسرائيلي المستمر لليوم الـ229، بأن "حصيلة العدوان الإسرائيلي ارتفعت إلى 35709 شهداء و79990 مصابا منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي".

وارتكب جيش الاحتلال الإسرائيلي 6 مجازر ضد العائلات في قطاع غزة وصل منها للمستشفيات 62 شهيدا و138 إصابة خلال 24 ساعة ماضية.

وبحسب الوزارة الأربعاء فإنه "لا يزال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات لا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم".

10 شهداء و25 مصابا في جنين
قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن 10 شهداء و25 مصابا سقطوا جراء العدوان الإسرائيلي المستمر على مدينة جنين منذ صباح الثلاثاء.

519 شهيدا في الضفة الغربية منذ 7 أكتوبر
قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن 519 فلسطينيا استشهدوا في الضفة الغربية برصاص الاحتلال والمستوطنين منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول.

ميدانيا، كبدت المقاومة الفلسطينية قوات الاحتلال المزيد من الخسائر في الأرواح والمعدات في مخيم جباليا (شمالا) ورفح (جنوبا) وبثت المقاومة صورا لعملياتها، في المقابل أعلن رئيس أركان الاحتلال أن الجيش مستعد للقيام بمهام محفوفة بالمخاطر لاستعادة جثث الأسرى.

وفي الضفة الغربية، تتواصل العملية العسكرية التي يشارك بها ألف جندي للاحتلال في جنين ومخيمها، وسط اشتباكات مسلحة وانفجارات متواصلة تسمع من أنحاء متفرقة في المخيم. واستشهد خلال العملية 8 فلسطينيين، بينهم أطفال، في حين أصيب 21 آخرون جراح 3 منهم خطيرة.

مسؤول إسرائيلي يقر بالفشل في تحقيق الأهداف بغزة
القناة الـ13 الإسرائيلية نقلا عن رئيس مجلس الأمن القومي تساحي هنغبي:

لم نحقق أيا من أهداف حربنا على قطاع غزة.
لم نقض على حماس ولم نوفر شروطا لإعادة الأسرى ولم نعد سكان غلاف غزة إلى منازلهم بأمان.
الجيش يقول إن تحقيق أهداف الحرب بحاجة إلى سنوات عدة وليس سنة واحدة.
مجلس الحرب لم يحدد أي هدف واضح بالنسبة لشمال إسرائيل ولم يضع تاريخا ولا أهدافا إستراتيجية.