المشهد اليمني
الإثنين 15 يوليو 2024 02:51 مـ 9 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

”دمت تختنق” صرخة أهالي مدينة يهددها مكب النفايات بالموت البطيء!

مكب نفايات
مكب نفايات

يعاني أهالي مدينة دمت، مركز مديرية دمت في محافظة الضالع، من كارثة بيئية وصحية ناجمة عن وجود مكب النفايات الحالي وسط الأحياء السكنية.

ويطالب الأهالي، مليشيا الحوثي التي تسيطر على المدينة، بسرعة توفير موقع بديل للمكب، وذلك بعد تفاقم معاناة السكان بسبب انتشار الأمراض والأوبئة بين الأطفال، وتلوث البيئة جراء تراكم النفايات وإحراقها بشكل عشوائي.

تفاقم الأزمة مع حلول الصيف:

مع حلول فصل الصيف، ازدادت معاناة الأهالي بشكل كبير، حيث تسببت النفايات المتراكمة في تكاثر البعوض الناقل للأمراض، ما أدى إلى إصابة العديد من الأطفال.

وتؤكد مصادر طبية في المديرية أن إحراق النفايات يتسبب بتلوث بيئي خطير، ينتج عنه سحب من الأدخنة السامة وروائح كريهة، تزداد خطورتها خلال فصل الصيف ومواسم هطول الأمطار.

مخاوف من كارثة أكبر:

يحذر الأهالي من كارثة بيئية وجائحة وبائية قد لا تقتصر على محيط الأحياء المجاورة للمكب، بل قد تطال كامل المديرية وضواحيها.

مطالب الأهالي:

يناشد الأهالي السلطة المحلية وصندوق النظافة والتحسين بسرعة توفير موقع بديل للمكب في منطقة بعيدة عن السكان، ومعالجة النفايات بطريقة آمنة تحمي البيئة من التلوث.

التلوث يهدد وجهة سياحية:

تُعتبر مدينة دمت وجهة سياحية وعلاجية هامة لاحتوائها على ينابيع المياه الكبريتية الحارة.

ويخشى الأهالي أن يؤدي استمرار الوضع الحالي إلى تراجع السياحة في المدينة، وتأثيرها على اقتصادها المحلي.

تحركات احتجاجية:

هدد الأهالي بتصعيد احتجاجاتهم في حال لم يتم الاستجابة لمطالبهم، خاصة بعد مماطلة السلطة المحلية بحجة عدم توفر موقع بديل.

رسالة عاجلة:

يوجه أهالي مدينة دمت نداءً عاجلاً إلى الجهات المعنية لإنقاذ مدينتهم من كارثة بيئية وصحية محدقة، حفاظًا على صحة السكان وحماية البيئة.