المشهد اليمني
الإثنين 15 يوليو 2024 04:27 صـ 9 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
بعد إظهار ”صميل الدولة”.. الطبل محمد علي الحوثي يصدر أوامر للبنك المركزي بصنعاء بشأن البنوك الستة ضربة معلم قوية من الشرعية في عدن بعد ”حماقة” حوثية بصنعاء.. هذا ما حدث أمس في قصر معاشيق ”سيادة الأسبان: رودري ولامين يقودان إسبانيا للتتويج بالبطولة الأوروبية ”يورو 2024”” ”تحت قسوة السجون الحوثية: يهودي يمني يناشد للإفراج عن زميله المعتقل” الحوثيون يحجبون التقارير: هل يخشون كشف الفساد المستشري؟ إنجاز يمني عالمي:شعلة الأولمبياد تضيء بأيدي يمنية في قلب باريس! في اليوم 282 لحرب الإبادة على غزة.. 38,584 شهيدا و88,881 جريحا ومجازر مستمرة بحق النازحين والمصلين ترامب ليس الأول.. بالأسماء : تعرف على قائمة اغتيالات رؤساء أمريكا بين قتيل وناجي ”في لقاء مميز بالقاهرة: هيئة الرقابة والتفتيش اليمنية تعزز التزامها بخدمة أبناء الجالية” ”مقرب من الحوثيين: الحرب انتهت والمعارك الكلامية هي الباقية!” كبير مستشاري ”ترامب” يفجر مفاجأة ويكشف كيف نجا الأخير من الموت في جزء من الثانية منصة المخطوطات النادرة: إسرائيل تستحوذ على أكبر مجموعة يمنية في العالم

برئاسة القاضية سوسن الحوثي .. محاكمة صورية بصنعاء لقضية المبيدات السامة المتورط فيها اكثر من 25 متهم


حركت المليشيا الحوثية ملف قضية المبيدات السامة لدى نيابة الأموال العامة والمتهم فيها الأول دغسان و25 آخرون .
وأطلع المشهد اليمني على وثيقة صادرة نيابة الاموال العامة والتي تم فيها إعادة ملف المبيدات السامة خلال الجلسة المزمع عقدها صباح اليوم الثلاثاء في نيابة الاموال العامة برئاسة القاضية سوسن الحوثي .
وبحسب الوثيقة فإن النيابة ستحاكم 26 متهم في جريمة إدخال وتداول وبيع مبيدات مهربة ومنتهية الصلاحية والتي تورط فيها مؤسسة دغسان أولهم عبد العليم أحمد دغسان الملقب الطالع وثلاثة اخرون من بيت عجلان واثنين من بيت قعيش والآخرون جار الله والمساجدي والخولاني والسياغي والمهرس وفقا للوثيقة .
وتحاول المليشيا الحوثية تمييع الجريمة من خلال محاكمات صورية من قبل القاضية سوسن الحوثي والتي سبق لها بتمييع قضية أموال المساهمين في شركات وهمية أهمها قصر السلطانه والتي خلالها محاكمات لأكثر من اربع سنوات دون أعادة أموال المساهمين والتشريع للمليشيا لنهبها .
الجدير ذكره ان القضاء والنيابات الحوثية فاسدة يتم خلالها تطويل القضايا وتمييعها دون محاكمة المتورطين من السلالة والقيادات الحوثية والذين يتم غض الطرف عنهم في فساد إداري وماليا وأخلاقي لم تشهده اليمن من قبل .