المشهد اليمني
الأربعاء 29 مايو 2024 06:03 صـ 21 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”البحر الأحمر يشتعل: صواريخ حوثية تهدد الملاحة الدولية والقوات الأمريكية تتدخل وتكشف ماجرى في بيان لها” ”اللهمّ أجرنا من حرّ جهنّم”.. أفضل أدعية الحر الشديد جماهير الهلال في عيد... فريقها يُحقق إنجازًا تاريخيًا جديدًا! ”الحوثيين سيأكلون الآن من قمل ثوبهم”...كاتب سعودي يعلق على اقوى قرار للبنك المركزي بعدن ”ساعة في المطار... قصة تأخير رحلة طيران اليمنية! فضيحة كبرى ...صورة لوزيرة عربية تُثير ضجة بعد تسريبها مع رجل استرالي المشاط يهين ”صالح الصماد” وفضيحة جديدة تثير غضب نشطاء جماعة الحوثي ”الوجوه تآكلت والأطفال بلا رؤوس”: الصحافة الامريكية تسلط الضوء على صرخات رفح المدوية هل مقدمة للاعتراف بالانقلاب؟.. روسيا تطلق وصفا مثيرا على جماعة الحوثي بعد إفراج الأخيرة عن أسرى! عصابة حوثية تنهب شركة صرافة في محافظة الجوف فعلها في العام 2019...ناشطون بالانتقالي يدعون الزبيدي ”لإعلان عودة الإدارة الذاتية” منتدى حواري في مأرب يناقش غياب دور المرأة في العملية السياسية

”مُشاهدون غاضبون”: حملة على قناة الانتقالي” عدن المستقلة” بسبب ”الأسئلة التافهة”.

السؤال على شاشة عدن المستقلة
السؤال على شاشة عدن المستقلة

تعرضت قناة عدن المستقلة التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي لانتقادات واسعة من قبل المشاهدين بسبب عرض أسئلة وصفوها بـ "التافهة" خلال برامج مسابقات رمضان.

واعتبر الكثيرون من المتابعين أن مستوى الأسئلة التي طرحت على المتصلين في هذه البرامج كان متدنياً للغاية، ولا يرقى إلى مستوى القناة التي يُفترض بها أن تكون منصة ثقافية وإعلامية هادفة.

ومن بين الأسئلة التي أثارت استياء المشاهدين سؤالاً طرحته مقدمة أحد البرامج، وهو: "ما هو أكثر شعار تردد بالاعلام اليمني خلال ٩ سنوات؟".

وتضمنت الخيارات المتاحة للإجابة على السؤال: "قادمون ياصنعاء" أو "طربال تعز" أو "فرضة نهم".

وعلق أحد المشاهدين على هذا السؤال قائلاً: "سقطت قناة عدن المستقلة سقوط مدوي عقب عرضها لاسئلة تافهه للمتصلين ببرامج مسابقاتها".

وأضاف آخر: "متصل من اليمن الشقيق هاهي تسقط بسؤال تافه وغير مهني وكنا نتمنى ان يتم اضافة الجنوب قادم ضمن الخيارات".

ورأى البعض أن هذه الأسئلة تُظهر مستوى الفهم الضحل لدى القناة للقضايا اليمنية، وتُؤكد على أنها لا تُمثل إلا وجهة نظر فئة معينة من اليمنيين.

ودعا العديد من المشاهدين القناة إلى مراجعة محتواها وإعادة النظر في مستوى البرامج التي تقدمها، بما يليق بسمعتها ومسؤوليتها كوسيلة إعلامية.