المشهد اليمني
السبت 20 أبريل 2024 04:31 مـ 11 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
السيسي يزور تركيا للقاء أردوغان قريبا تفاصيل اجتماع عسكري حوثي بحضور خبراء الحرس الثوري قرب الحدود السعودية.. وخلافات بين الإيرانيين والمليشيات بشأن الجبهة الأهم مأساة وكارثة حقيقية .. شاهد ما فعلته السيول بمخيمات النازحين في الجوف (صور) القبض على يمنيين في السعودية .. وإعلان رسمي للسلطات الأمنية بشأنهم على غرار ما حدث في العراق.. تحركات لقوات دولية بقيادة أمريكا لشن عملية عسكرية في اليمن بعد تحييد السعودية جنود محتجون يقطعون طريق ناقلات النفط بين محافظتي مارب وشبوة أمطار رعدية غزيرة على العاصمة صنعاء وضواحيها واربع محافظات أخرى ( فيديو + صور) مازالت الدماء على جسدها.. العثور على طفلة حديثة الولادة مرمية في أحد الجبال وسط اليمن (فيديو) العثور على جثة شيخ قبلي بعد تصفيته رميًا بالرصاص الكشف عن تصعيد وشيك للحوثيين سيتسبب في مضاعفة معاناة السكان في مناطق سيطرة الميلشيا اشتباكات عنيفة بين مليشيا الحوثي ورجال القبائل شمال اليمن استدعاء مئات المجندين القدامى في صفوف المليشيات الحوثية بعد انقطاع التواصل بهم.. والكشف عن تحركات عسكرية مريبة

”مُشاهدون غاضبون”: حملة على قناة الانتقالي” عدن المستقلة” بسبب ”الأسئلة التافهة”.

السؤال على شاشة عدن المستقلة
السؤال على شاشة عدن المستقلة

تعرضت قناة عدن المستقلة التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي لانتقادات واسعة من قبل المشاهدين بسبب عرض أسئلة وصفوها بـ "التافهة" خلال برامج مسابقات رمضان.

واعتبر الكثيرون من المتابعين أن مستوى الأسئلة التي طرحت على المتصلين في هذه البرامج كان متدنياً للغاية، ولا يرقى إلى مستوى القناة التي يُفترض بها أن تكون منصة ثقافية وإعلامية هادفة.

ومن بين الأسئلة التي أثارت استياء المشاهدين سؤالاً طرحته مقدمة أحد البرامج، وهو: "ما هو أكثر شعار تردد بالاعلام اليمني خلال ٩ سنوات؟".

وتضمنت الخيارات المتاحة للإجابة على السؤال: "قادمون ياصنعاء" أو "طربال تعز" أو "فرضة نهم".

وعلق أحد المشاهدين على هذا السؤال قائلاً: "سقطت قناة عدن المستقلة سقوط مدوي عقب عرضها لاسئلة تافهه للمتصلين ببرامج مسابقاتها".

وأضاف آخر: "متصل من اليمن الشقيق هاهي تسقط بسؤال تافه وغير مهني وكنا نتمنى ان يتم اضافة الجنوب قادم ضمن الخيارات".

ورأى البعض أن هذه الأسئلة تُظهر مستوى الفهم الضحل لدى القناة للقضايا اليمنية، وتُؤكد على أنها لا تُمثل إلا وجهة نظر فئة معينة من اليمنيين.

ودعا العديد من المشاهدين القناة إلى مراجعة محتواها وإعادة النظر في مستوى البرامج التي تقدمها، بما يليق بسمعتها ومسؤوليتها كوسيلة إعلامية.