المشهد اليمني
الأربعاء 29 مايو 2024 05:30 صـ 21 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”البحر الأحمر يشتعل: صواريخ حوثية تهدد الملاحة الدولية والقوات الأمريكية تتدخل وتكشف ماجرى في بيان لها” ”اللهمّ أجرنا من حرّ جهنّم”.. أفضل أدعية الحر الشديد جماهير الهلال في عيد... فريقها يُحقق إنجازًا تاريخيًا جديدًا! ”الحوثيين سيأكلون الآن من قمل ثوبهم”...كاتب سعودي يعلق على اقوى قرار للبنك المركزي بعدن ”ساعة في المطار... قصة تأخير رحلة طيران اليمنية! فضيحة كبرى ...صورة لوزيرة عربية تُثير ضجة بعد تسريبها مع رجل استرالي المشاط يهين ”صالح الصماد” وفضيحة جديدة تثير غضب نشطاء جماعة الحوثي ”الوجوه تآكلت والأطفال بلا رؤوس”: الصحافة الامريكية تسلط الضوء على صرخات رفح المدوية هل مقدمة للاعتراف بالانقلاب؟.. روسيا تطلق وصفا مثيرا على جماعة الحوثي بعد إفراج الأخيرة عن أسرى! عصابة حوثية تنهب شركة صرافة في محافظة الجوف فعلها في العام 2019...ناشطون بالانتقالي يدعون الزبيدي ”لإعلان عودة الإدارة الذاتية” منتدى حواري في مأرب يناقش غياب دور المرأة في العملية السياسية

الرد على إسرائيل سيكون في بلد عربي...خبير عسكري يكشف كيف سترد ايران على استهداف قيادات الحرس الثوري

رضا بهلوي
رضا بهلوي

تعليقًا على استمرار إسرائيل في استهداف قادة الحرس الثوري الإيراني، أدلى الباحث والخبير السياسي والعسكري العميد الركن ثابت حسين صالح بتصريحات قوية تعكس رد فعل إيران المحتمل على هذه الهجمات.

في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي على منصة "إكس"، قال ثابت حسين صالح: "تعاملت إيران وستتعامل مع الهجمات الإسرائيلية والأمريكية واغتيال قادتها الواحد تلو الآخر.

كما تعامل حزب الإصلاح (إخوان اليمن) مع اعتداءات الحوثيين واستيلائهم على اليمن (الشمال) بشعار 'لن ننجر'" -بحسب وصفه-.

وأضاف: "وأن ردت من باب ذر الرماد على العيون فلن يكون إلا في بلد عربي".

يشير هذا التعليق إلى استعداد إيران للرد على الهجمات الإسرائيلية والأمريكية من خلال التعامل بحزم وحماية مصالحها.

وكانت وزارة الدفاع في حكومة النظام السوري اعلنت عن استهداف إسرائيلي للقنصلية الإيرانية بالقرب من السفارة الإيرانية في دمشق، العاصمة السورية، مما أدى إلى مقتل وإصابة الأشخاص المتواجدين داخل المبنى، بينهم قائد "قوات القدس" في لبنان وسوريا، محمد رضا زاهدي.

وأوضحت الوزارة أن الهجوم تم من اتجاه الجولان السوري المحتل، وأدى إلى تدمير المبنى بالكامل، وأنه يجري العمل حاليًا على انتشال الجثامين وإسعاف الجرحى وإزالة الأنقاض.

تأتي هذه الأحداث في سياق التوتر المتصاعد بين إسرائيل وإيران، حيث تستهدف إسرائيل على نحو متكرر قادة الحرس الثوري الإيراني والمنشآت العسكرية الإيرانية في المنطقة، بينما تعتبر إيران نفسها مستعدة للرد على هذه الاعتداءات.