المشهد اليمني
الجمعة 19 أبريل 2024 04:48 صـ 10 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
سورة الكهف ليلة الجمعة.. 3 آيات مجربة تجلب راحة البال يغفل عنها الكثير ”إيران طلقتهن بالثلاث”...خبير عسكري سعودي يكشف عن تخلي ايران عن الحوثيين والمليشيات الاخرى بالمنطقة العربية قالوا إن كلاب نهشت جسدها وحينما فحصها الطب الشرعي كانت الصدمة.. اغتصاب طفلة من قبل ”خالها” تهز العراق ترامب يزور بقالة صنعاء بشكل مفاجئ واليمنيون يلتقطون معه الصور!.. فيديو حقيقي يثير التساؤلات! (شاهد) رغم وجود صلاح...ليفربول يودّع يوروبا ليغ وتأهل ليفركوزن وروما لنصف النهائي طاقة نظيفة.. مستقبل واعد: محطة عدن الشمسية تشعل نور الأمل في هذا الموعد بدء تاثيرات المنخفض الجوي على عدن شاهد: خروج دخان ”غريب” من حفرة في احد مناطق عمان والسلطنة تعلق ”انا من محافظة خولان”...ناشطون يفضحون حسابات وهمية تثير الفتنة بين اليمن والسعودية الفلكي الجوبي: حدث في الأيام القادمة سيجعل اليمن تشهد أعلى درجات الحرارة عاجل: فيتو أميركي يمنع فلسطين من نيل العضوية في الأمم المتحدة وكالة دولية تكشف عن عودة سفينة التجسس الإيرانية ”بهشاد” إلى إيران خوفا من هجوم إسرائيلي

في اليوم 178 لحرب الإبادة على غزة.. 32845 شهيدا و75392 جريحا والصحة تناشد العالم لإنقاذ المستشفيات

من غزة
من غزة

أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، يوم الإثنين، ارتفاع حصيلة العدوان الصهيوني على ‫القطاع إلى ما يزيد عن 32.800 شهيد.

وقالت وزارة الصحة بغزة في تحديث يومي إن حصيلة العدوان الصهيوني على ‫القطاع وصلت إلى 32.845 شهيدا و75.392 جريحا.

وأضافت أن الاحتلال ارتكب 6 مجازر في القطاع ضحيتها 63 شهيداً و94 مصابا خلال الـ24 ساعة الماضية.

ودخلت الحرب الصهيونية على غزة يومها الـ178 حيث يواصل الاحتلال الإسرائيلي، يوم الاثنين، عدوانه على القطاع ما أسفر عن سقوط عدد من الشهداء والمصابين. وتخللت الحرب هدنة إنسانية مؤقتة بدأت في 24 نوفمبر ودامت لـ7 أيام جرى فيها تبادل للأسرى بين الجانبين

ومنذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في السابع من أكتوبر الماضي، استشهد ما يزيد عن 32 ألف فلسطيني، أكثر من 70% منهم نساء وأطفال، إضافة إلى أكثر من 75 ألف جريح. ويشار إلى أن هناك آلاف من الأشخاص في عداد المفقودين تحت الأنقاض، حيث يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني إليهم.

صحة غزة: نناشد المجتمع الدولي لحماية المؤسسات الصحية

ناشدت وزارة الصحة في غزة اليوم الاثنين، 1 نيسان/أبريل الجاري، كل المؤسسات الدولية والأممية والمجتمع الدولي ببذل الجهود من أجل إعادة تشغيل مستشفى ناصر و إعطاء الحماية للمؤسسات الصحية.

وقالت وزارة الصحة بغزة إن خروج مستشفى ناصر من الخدمة يعتبر ضربة قاسمة للخدمة الصحية التي تقلصت إلى أدنى مستوياتها ويحرم المرضى من الحصول على الخدمات العلاجية لا سيما بعد فقدان الجزء الأكبر من الخدمات في شمال القطاع.

وتشن قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، وكارثة إنسانية ودمارا هائلا بالبنية التحتية، مما أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة الإبادة الجماعية.

وبالإضافة إلى الخسائر البشرية، تسببت الحرب بكارثة إنسانية غير مسبوقة وبدمار هائل في البنى التحتية والممتلكات، ونزوح نحو مليوني فلسطيني من أصل نحو 2.3 مليون في غزة، بحسب بيانات فلسطينية وأممية.

صحة غزة تناشد العالم لإعادة تشغيل مستشفى ناصر بخان يونس

أطلقت وزارة الصحة في قطاع غزة، اليوم الاثنين، مناشدة لإعادة تشغيل مستشفى ناصر في مدينة خان يونس جنوب القطاع، بعدما أخرجه جيش الاحتلال الإسرائيلي عن الخدمة.

وأفادت الوزارة في بيان بأنها تناشد جميع المؤسسات الدولية والأممية والمجتمع الدولي ببذل الجهود لإعادة تشغيل مستشفى ناصر، وتوفير الحماية للمؤسسات الصحية.

وأكدت الوزارة أن خروج مستشفى ناصر من الخدمة هو بمثابة ضربة قاسية للخدمة الصحية، حيث انحسرت الخدمات الطبية إلى أدنى مستوياتها، مما يحرم المرضى من العلاج، خاصة بعد فقدان الجزء الأكبر من الخدمات الطبية في شمال القطاع.

وفي فبراير/شباط الماضي، تعرض مستشفى ناصر لهجوم من الجيش الإسرائيلي، مما أدى إلى خروجه عن الخدمة وتكبُّد العديد من الخسائر بين الشهداء والجرحى والمعتقلين.

وزادت هذه الأحداث من معاناة السكان في قطاع غزة، حيث اتُهمت إسرائيل بتدمير القطاع الصحي بهدف زيادة المعاناة للسكان البالغ عددهم نحو 2.2 مليون نسمة.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن الجيش الإسرائيلي انسحب فجر الاثنين من مجمع الشفاء الطبي غرب مدينة غزة بعد احتلال دام أسبوعين. وترك هذا الانسحاب خلفه مئات الجثث داخل المجمع وخارجه، إلى جانب حرق وتدمير مباني المجمع والمنازل المحيطة به.

وتواصل إسرائيل حربها على قطاع غزة، رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي يطالب بوقف فوري لإطلاق النار خلال شهر رمضان، مما أسفر حتى الآن عن استشهاد 32 ألفا و782 فلسطينيا، وإصابة 75 ألفا و298 آخرين، معظمهم أطفال ونساء.

كما تسبب العدوان في تدمير هائل للبنية التحتية، مخلفا "كارثة إنسانية غير مسبوقة"، وفقا لتقارير فلسطينية ودولية.

شاهد أيضًا: ”كأنه مشهد نهاية العالم”.. مقاطع من مجمع الشفاء الطبي بغزة صادمة ومروعة ومئات الشهداء بعد انسحاب قوات الاحتلال