المشهد اليمني
الأحد 21 أبريل 2024 06:10 صـ 12 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
ماهو القرار ”2722” ؟ الذي هددت مجموعة السبع المليشيا الحوثية به قبائل عنس تتداعى للرد على الحوثيين بعد اقتحامها منزل أحد أبناء القبيلة وقتله أمام أبنائه (تفاصيل) شاهد .. السيول تجرف الأراضي الزراعية وسيارات المواطنين في رداع بمحافظة البيضاء (فيديو) دعاء المضطرين للفرج العاجل .. إليك أسهل الطرق لفك الكرب أرسنال يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا التحذير من مخطط حوثي خبيث سوف يطمس الهوية في اليمن ! ” اخترق المجال الجوي ولم ترصده الرادارات”.. صحيفة أمريكية تكشف مفاجأة بشأن السلاح الذي استخدمته إسرائيل للهجوم على إيران لن تصدق ما حدث لفتاة من عدن بعد تعرضها للابتزاز! انهيار في خدمة الكهرباء بعدن بعد زيارة ”بن مبارك” للمؤسسة ووعوده بتحسينها.. وغضب شعبي بعد الهجمة الواسعة.. مسؤول سابق يعلق على عودة الفنان حسين محب إلى صنعاء شاهد:”معجزة في الحديدة: عائلة من 18 فردًا تنجو من فخ الموت الحوثي” ”ولي الله” و” رئيس جمهورية” ...قيادي حوثي سابق يكشف عن ارتكاب قيادات حوثية كبيرة جريمة موت بطيء (وثيقة)

”الله شاهد على ماحصل لي ” : ...”سيدة أعمال يمنية تعيش في الشارع بعد طردها من قبل ابنها وزوجته”

مدينة عدن
مدينة عدن

ذكرت مصادر محلية تفاصيل جديدة تتعلق بحادثة طرد رجل يدعى سيد مقبل لوالدته، سيدة الأعمال، واستيلائه على ثروتها بالتعاون مع زوجته.

وفقًا للحجة أم عصام، التي أفصحت عن وثائق تؤكد قصتها، كانت تقيم في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، حيث قامت بتزويج ابنها سيد من زوجته الحالية.

ولكن بعد ذلك، قام سيد بطردها من المنزل وطرحها في الشارع، لتفاجأ لاحقًا بترحيلها من قبل السلطات السعودية إلى مدينة عدن.

وعندما وصلت إلى عدن، توجهت إلى أقاربها الذين استقبلوها بحب وترحاب، لكنها فوجئت بأن ابنها سيد قد استولى على كل ممتلكاتها، فرماها إلى الشارع.

وبسبب هذا الوضع الصعب، تعيش الآن في شوارع منطقة كريتر وتتناول وجبة إفطار واحدة فقط في اليوم، حيث تتكفل أسرة حضرمية بتوفيرها لها.

وأفادت أم عصام أنها كانت تسافر إلى الكويت وفرنسا وهولندا، وكانت تعتبر ثرية بسبب وراثتها لأملاك وعقارات من والدها.

وأعربت عن حزنها واستياءها، مؤكدة أنها لم تقصر في رعاية ابنها العاصي وزوجته، وأنها كانت تمتلك سائقًا باكستانيًا في جدة لقيادة سيارتها.

وفي ختام حديثها، انهارت أم عصام وهي تبكي، وقالت بحسرة وغضب: "لقد جار عليا ابني العاصي وزوجته.. والله شاهد على ما حصل لي، وفين بيروحوا من الله، وأنا ألجأ أمري لله ونعم الوكيل".