الأحد 14 أبريل 2024 01:58 مـ 5 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

خبير دهاليز السياسة والشاهد على تحولات اليمن الكبرى.. مهام صعبة تنتظر ”الزنداني” وزير الخارجية الجديد

وزير الخارجية الدكتور شايع الزنداني
وزير الخارجية الدكتور شايع الزنداني

أصدر رئيس مجلس القيادة الرئاسي د.رشاد العليمي، مساء أمس (الثلاثاء)، المرسوم الرئاسي رقم (100) لعام 2024، بتعيين د.شايع محسن الزنداني وزيراً للخارجية وشؤون المغتربين، بدلاً من د.أحمد عوض بن مبارك، الذي تم تعيينه رئيساً للحكومة مطلع فبراير (شباط) الماضي.

ويتمتع د.شايع محسن الزنداني وزير الخارجية وشؤون المغتربين الجديد، بخبرة طويلة وتجربة مهنية غنية في المجال الدبلوماسي ودهاليز السياسة، كما يُعد شاهداً على تحولات كبرى في التاريخ اليمني. بحسب ما نشرت صحيفة الشرق الأوسط.

شغل الزنداني سفير اليمن لدى السعودية، ومندوبها الدائم لدى منظمة التعاون الإسلامي منذ عام 2017، وشهدت السفارة اليمنية والقنصلية بجدة في عهده نقلة كبيرة في مجال إدخال الخدمات الإلكترونية وأتمتة العمل الدبلوماسي، وفقاً لمراقبين.

يحمل د.شائع الزنداني الذي وُلد بمديرية جحاف بمحافظة الضالع، شهادة الدكتوراه في الفلسفة والقانون، وبكالوريس الحقوق، كما حاز الدكتوراه الفخرية في العلوم الدبلوماسية.

يتصف د.شايع بموضوعية التقييم وتوازن المنطق المطلوب لرجل الدولة، كما يرى الكاتب والسياسي اليمني لطفي نعمان.

وأضاف النعمان في حديث للصحيفة: «يتمتع د.شايع بخبرة طويلة وتجربة مهنية كبيرة في المجال الدبلوماسي، وهو ممن أسهموا في توحيد العمل الدبلوماسي، كما أنه شاهد على تحولات خطيرة وكبيرة في تاريخ اليمن وتأثيرها في العمل الدبلوماسي الوطني».

ويأتي الزنداني على رأس هرم الدبلوماسية اليمنية في وقت صعب وظروف إقليمية ودولية معقدة، حيث تشهد الأزمة اليمنية منعطفات مهمة، في ظل تعثر خريطة السلام الأممية حتى الآن والتي اتفق عليها الأطراف أواخر ديسمبر (كانون أول) الماضي.

كما وضعت الهجمات الحوثية على الملاحة البحرية وطرق التجارة في البحرين العربي والأحمر، اليمن تحت مجهر الانتقاد العالمي، وأنشأت الولايات المتحدة وبريطانيا وعدة دول تحالفاً بحرياً (حارس الازدهار) لمواجهة التهديدات الحوثية.

وسيواجه الوزير الجديد كذلك مهام صعبة في استكمال مشروع إعادة هيكلة السلك الدبلوماسي والبعثات اليمنية حول العالم، الذي بدأه سلفه د.أحمد عوض بن مبارك، رئيس الحكومة الحالي.

وحسب لطفي نعمان، فإن ما ينتظر الوزير الجديد «قد لا يُريحه لعلمه بجسامة ما ينتظر مواجهته، لا سيما في استمرار محاولة ترميم عمل (الخارجية) وإنفاذ التوجيهات الصريحة بإعطاء كل ذي حق حقه المعقول، أكثر من المطالب غير المعقولة».

ويشير نعمان إلى أن «ثمة ارتياحاً ملحوظاً لتعيينه، حيث يمتاز، بشهادة كثير من الناس ممن تعاملوا معه وعرفوه عن قرب، بأنه يضع أثراً في نفس من يلتقيه لتميزه بخلق رفيع وتواضع جمّ، علاوة على موضوعية التقييم وتوازن المنطق المطلوب لرجل الدولة».

شغل د.الزنداني خلال مسيرته الحافلة كثيراً من المهام في السلك الدبلوماسي، من أبرزها: سفير فوق العادة ومفوض لدى المملكة الأردنية الهاشمية (2010 - 2015)، وسفير فوق العادة ومفوض لدى الجمهورية الإيطالية، وسفير غير مقيم لدى اليونان، وصربيا، وألبانيا، وسان مارنيو (2005 – 2010)، ومندوب دائم للجمهورية اليمنية لدى منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) 2008 - 2010.

كما عمل سفيراً ومستشار الوفد الدائم للجمهورية اليمنية لدى الأمم المتحدة بجنيف (1994 – 1997)، وسفير فوق العادة ومفوض لدى المملكة المتحدة وشمال آيرلندا (1991 – 1994)، ونائب وزير الخارجية للجمهورية اليمنية (1990 – 1991) بمرتبة وزير، ونائب وزير الخارجية بعدن (1986 – 1990)، ووزير مفوض قائم بأعمال السفارة في بغداد (1981 – 1982).

إقـرأ أيضـًا: ”الرجل المناسب في المكان المناسب”.. ترحيب واسع بتعيين الدكتور شايع الزنداني وزيرا للخارجية