المشهد اليمني
الجمعة 19 أبريل 2024 06:48 صـ 10 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
عاجل : قصف جوي إسرائيلي على إيران و تعليق الرحلات الجوية فوق عدة مدن إيرانية استدرجوه من الضالع لسرقة سيارته .. مقتل مواطن على يد عصابة ورمي جثته في صنعاء سورة الكهف ليلة الجمعة.. 3 آيات مجربة تجلب راحة البال يغفل عنها الكثير ”إيران طلقتهن بالثلاث”...خبير عسكري سعودي يكشف عن تخلي ايران عن الحوثيين والمليشيات الاخرى بالمنطقة العربية قالوا إن كلاب نهشت جسدها وحينما فحصها الطب الشرعي كانت الصدمة.. اغتصاب طفلة من قبل ”خالها” تهز العراق ترامب يزور بقالة صنعاء بشكل مفاجئ واليمنيون يلتقطون معه الصور!.. فيديو حقيقي يثير التساؤلات! (شاهد) رغم وجود صلاح...ليفربول يودّع يوروبا ليغ وتأهل ليفركوزن وروما لنصف النهائي طاقة نظيفة.. مستقبل واعد: محطة عدن الشمسية تشعل نور الأمل في هذا الموعد بدء تاثيرات المنخفض الجوي على عدن شاهد: خروج دخان ”غريب” من حفرة في احد مناطق عمان والسلطنة تعلق ”انا من محافظة خولان”...ناشطون يفضحون حسابات وهمية تثير الفتنة بين اليمن والسعودية الفلكي الجوبي: حدث في الأيام القادمة سيجعل اليمن تشهد أعلى درجات الحرارة

التحصين المشترك بين أمريكا وبريطانيا وإيران لأذرعتهم في المنطقة مستمر والمسرحيات مستمرة

التحصين لقاح طبي يعطى للطفل المولود ، وهو عباره عن فيروسات مريضه يحقن بها الطفل فيستطيع الجسم مقاومتها والقضاء عليها ، فتعطي لجسم الطفل مناعة قوية من ذلك المرض من اي هجمات مستقبلية.

وامريكا وبريطانيا لاتتوقف عن تحصين الحوثيراني بشكل مستمر بارسال ضربات جوية مريضة لاقيمة لها ولا أثر ولا أهمية فتعطي لحوثيراني حصانة ومناعة وتقويه ليستطيع بعدها النهوض والاستمرار في ارهابه ضد اليمنيين والعالم ..

وكلما مرض الحوثيراني وضعف يتم تحصينه ببعض الغارات التافهة لينتعش من جديد ويظهر نفسه كمن يحارب امريكا واسرائيل وقوى الاستكبار العالمي..

والحوثيراني يبادلهم بنفس الخدمات فيحصن اسرائيل بنفس تلك الضربات الغبية الوهمية التي لاقيمة لها فيما سمي بضربات البحر الأحمر ، فيصرف الأنظار عما يجري في البحر الأحمر ويعطي الذريعة لاستمرار جرائم الإبادة الصهيونية في غزة ، كما يعطي امريكا ذريعة عسكرتها وتواجدها في البحر الأحمر وفي باب المندب على وجه الخصوص.

انه تبادل الأدوار والمنافع ..
ولذلك فأمريكا حريصة على بقاء الذراع الايرانية في اليمن بكل قوة ، فهي تقدم لها خدمات جليلة وعظيمة في المنطقة .