المشهد اليمني
الثلاثاء 21 مايو 2024 11:28 مـ 13 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
قوات طارق صالح تتحدث عن معركة جهاد مقدس ضد الحوثيين خطاب ناري للسفير احمد علي عبدالله صالح بمناسبة الوحدة اليمنية المجلس الانتقالي الجنوبي يصدر بيان ”فك الارتباط عن الجمهورية العربية اليمنية” ”اليقظة الأمنية تُحبط مخططاً لزعزعة استقرار المهرة!” النص الكامل لكلمة الرئيس العليمي التاريخية بمناسبة العيد الوطني المجيد 22 مايو عيد الوحدة اليمنية خبير يكشف عن 3 أسباب محتملة لسقوط طائرة الرئيس الإيراني ومرافقيه الرئيس الأسبق علي ناصر محمد يعلن عن مبادرة جديدة تتضمن وقف الحرب وحكومة انتقالية ”اتحادية” وانتخابات رئاسية القبض على متهم بابتزاز زوجته بصور وفيديوهات فاضحه في عدن الرئيس العليمي يزف بشرى سارة: ماضون لاستعادة الدولة وإسقاط الانقلاب وانفراجة قريبة في الأزمة التي أرقت المواطنين شاهد: مبادرة رائعة من الشعب السعودي لإسعاد طفلة يمنية في يوم مميز خطاب قوي للرئيس العليمي عشية عيد الوحدة اليمنية.. ماذا قال عن القضية الجنوبية؟ قيادي حوثي سابق ينصح البرلماني ”حاشد”: غادر إلى مأرب أو عدن قبل أن يقتلوك بصنعاء

”التوتر يتصاعد: أبين تشهد تجدد المواجهات مع القاعدة”

قوات الانتقالي في ابين
قوات الانتقالي في ابين

أفادت مصادر أمنية بأن جنديًا من قوات المجلس الانتقالي قد لقي مصرعه صباح اليوم في وادي جنن شرق مديرية مودية بمحافظة أبين، جنوب اليمن، إثر كمين مسلح يُعتقد أن عناصر من تنظيم القاعدة قد نفذوه.

ولم تفصح المصادر عن اسم الجندي الذي قُتل أثناء ملاحقة قوات سهام الشرق للعناصر الإرهابية.

وذكرت المصادر أن قوات سهام الشرق كانت قد اشتبكت في اليوم السابق مع عناصر التنظيم في نفس المنطقة، مما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من عناصر القاعدة.

وتأتي هذه الأحداث في سياق تصاعد التوترات والعمليات الأمنية في المنطقة.

وفقًا للمعلومات المتاحة، يبدو أن العمليات الأمنية والمواجهات في محافظة أبين قد تستمر.

القوات الجنوبية المشتركة تواصل حملاتها ضد فلول تنظيم القاعدة، وقد نجحت في تأمين مناطق جبلية واستراتيجية.

ومع ذلك، تشير التقارير إلى أن هناك تجددًا للمواجهات بين القوات وعناصر القاعدة، مما يعكس استمرار التوترات والتحديات الأمنية في المنطقة.

يُشدد مدير أمن محافظة أبين على مواصلة ملاحقة العناصر الإرهابية لضمان الأمن ومنع أي محاولات لزعزعة الاستقرار.

تشير التقارير إلى أن هناك عدة عوامل وراء التصعيد الأخير في محافظة أبين، ومنها:

- *السيطرة الإقليمية*: قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعومة من الإمارات، تسعى لتعزيز سيطرتها على المحافظات الجنوبية، بما في ذلك أبين، لتحقيق مشروع انفصال جنوب اليمن¹.
- *التوترات السياسية*: هناك توترات بين المجلس الانتقالي والحكومة اليمنية، خاصة بعد الانقلاب الذي نفذه المجلس الانتقالي في جنوب اليمن.
- *الأمن والعمليات العسكرية*: العمليات العسكرية ضد العناصر الإرهابية والمتمردين الانقلابيين في المنطقة تسببت في تصاعد المواجهات.

هذه العوامل تسهم في خلق بيئة متوترة وغير مستقرة، مما يؤدي إلى استمرار المواجهات والتصعيد العسكري في المنطقة.