المشهد اليمني
الأربعاء 29 مايو 2024 04:48 صـ 21 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”البحر الأحمر يشتعل: صواريخ حوثية تهدد الملاحة الدولية والقوات الأمريكية تتدخل وتكشف ماجرى في بيان لها” ”اللهمّ أجرنا من حرّ جهنّم”.. أفضل أدعية الحر الشديد جماهير الهلال في عيد... فريقها يُحقق إنجازًا تاريخيًا جديدًا! ”الحوثيين سيأكلون الآن من قمل ثوبهم”...كاتب سعودي يعلق على اقوى قرار للبنك المركزي بعدن ”ساعة في المطار... قصة تأخير رحلة طيران اليمنية! فضيحة كبرى ...صورة لوزيرة عربية تُثير ضجة بعد تسريبها مع رجل استرالي المشاط يهين ”صالح الصماد” وفضيحة جديدة تثير غضب نشطاء جماعة الحوثي ”الوجوه تآكلت والأطفال بلا رؤوس”: الصحافة الامريكية تسلط الضوء على صرخات رفح المدوية هل مقدمة للاعتراف بالانقلاب؟.. روسيا تطلق وصفا مثيرا على جماعة الحوثي بعد إفراج الأخيرة عن أسرى! عصابة حوثية تنهب شركة صرافة في محافظة الجوف فعلها في العام 2019...ناشطون بالانتقالي يدعون الزبيدي ”لإعلان عودة الإدارة الذاتية” منتدى حواري في مأرب يناقش غياب دور المرأة في العملية السياسية

مطالبات لوالدة امير قطر الشيخة ”موزة ”لإنقاذ الرهائن الإسرائيليين

اللوحة
اللوحة

تم هذا الأسبوع وضع لوحة إعلانية ضخمة في تايمز سكوير تحمل صورة الشيخة موزة بنت ناصر، والدة أمير قطر، وتطالبها بالتدخل لإطلاق سراح الرهائن الإسرائيليين المحتجزين في غزة.

اللوحة، التي تم تمويلها من قبل مجموعة غامضة تسمى "itsInYourHands"، تظهر بنت ناصر إلى جانب رضيعة إسرائيلية تدعى مايا، واحدة من 12 رهينة تم اختطافهم من قبل حماس في أكتوبر الماضي.

الرسالة المكتوبة باللغتين العربية والإنجليزية تقول: "الأمر بين أيديكم" و"أطلقوا سراح الرهائن".

وقال متحدث باسم "itsInYourHands" لنيويورك بوست إن المنظمة هي تحالف غير رسمي من القادة والمنظمات المسيحية في جميع أنحاء العالم يعملون على مساعدة أسر الرهائن.

وأضاف: "نحن نعتقد أن الشيخة موزة لديها القدرة والنفوذ للتأثير على حماس وإقناعها بالتخلي عن الرهائن. نحن نناشدها كأم وكإنسانة أن تتحرك وتنقذ حياة هؤلاء الأبرياء".

ويحتوي موقع ويب المنظمة على القليل من التفاصيل الأخرى ولكنه يتضمن رسالة حادة للشيخة موزة تتهمها بالنفاق والتواطؤ مع حماس.

وجاء في الرسالة: "الشيخة موزة بنت ناصر تقدم نفسها على أنها مناصرة للقضايا الإنسانية، ولكن تحت السطح تكمن حقيقة مثيرة للقلق. كوالدة أمير قطر وشخصية بارزة في العمل الخيري العالمي، ويمتد تأثير الشيخة موزة إلى أبعد الحدود. إن تورطها في محنة الرهائن، ومن بينهم ثمانية أمريكيين، محتجز في غزة يكشف عن تناقض صارخ مع صورتها العامة".

وتابعت: "قطر هي حليف استراتيجي لحماس وتقدم لها الدعم المالي والسياسي والإعلامي. قطر هي أيضا مستضيفة للعديد من قادة حماس الذين يتخذون من الدوحة مقرا لهم. قطر هي بذلك شريك في جرائم حماس ضد الإنسانية".

وأختتمت: "نحن ندعو الشيخة موزة إلى أن تظهر شجاعة ومسؤولية وأن تستخدم نفوذها لإنهاء هذه المأساة. نحن ندعوها إلى أن تكون جزءا من الحل وليس جزءا من المشكلة".

ويُنظر إلى بنت ناصر، 64 عاما، على نطاق واسع على أنها واحدة من أقوى الشخصيات في الإمارة الغنية. هي تعمل خلف الكواليس في العائلة المالكة، وتتمتع بشهرة عامة كبيرة كمؤسس مشارك ورئيسة لمؤسسة قطر التي تبلغ قيمتها مليارات الدولارات، وهو أحد المناصب الرسمية العديدة التي تشغلها.

وتحتل قطر موقعا معقدا في سياسة الشرق الأوسط، حيث تحاول الموازنة بين علاقاتها مع الدول العربية والغربية وإيران وتركيا وإسرائيل.

ولم يصدر أي تعليق رسمي من قبل الحكومة القطرية أو الشيخة موزة عن اللوحة الإعلانية أو المطالبة بإطلاق سراح الرهائن.