الثلاثاء 16 أبريل 2024 05:42 صـ 7 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
شاهد..انتشار فيديو خادش للحياء يثير جدلاً واسعًا في صنعاء نجحت بأوكرانيا وفشلت بإسرائيل.. لماذا أخفقت مسيّرات إيران؟ شيخ يمني يلقن الحوثيين درسا قويا بعدما طلبوا منه تأدية ”الصرخة”.. شاهد الفيديو صدمة العمر.. خليجي يتزوج مغربية ويكتب لها نصف منزله.. وبعد حصولها على الجنسية كانت المفاجأة! ”فيديو” هل ستطيح أمريكا بالنظام الإيراني كما أطاحت بنظام ”صدام حسين” وأعدمته بعدما قصف اسرائيل؟ ”إيران تسببت في تدمير التعاطف الدولي تجاه غزة”..كاتب صحفي يكشف عن حبل سري يربط بين اسرائيل وايران ماذا يحدث بصنعاء وصعدة؟؟.. حزب الله يطيح بقيادات حوثية بارزة بينها محمد علي الحوثي وعبدالملك يضحي برجالاته! لا داعي لدعم الحوثيين: خبير اقتصادي يكسف فوائد استيراد القات الهرري اليمن يطرح مجزرة الحوثيين بتفجير منازل رداع على رؤوس ساكنيها في جلسة لمجلس الأمن الدولي ”قد لا يكون عسكريا”...صحيفة امريكية تكشف طبيعة الرد الإسرائيلي على إيران كان عائدا من العمرة.. الكشف عن هوية المواطن اليمني الذي قتل بانفجار لغم حوثي الكشف عن ”بنك أهداف” إسرائيل في الرد المحتمل داخل العمق الإيراني!

مطالبات لوالدة امير قطر الشيخة ”موزة ”لإنقاذ الرهائن الإسرائيليين

اللوحة
اللوحة

تم هذا الأسبوع وضع لوحة إعلانية ضخمة في تايمز سكوير تحمل صورة الشيخة موزة بنت ناصر، والدة أمير قطر، وتطالبها بالتدخل لإطلاق سراح الرهائن الإسرائيليين المحتجزين في غزة.

اللوحة، التي تم تمويلها من قبل مجموعة غامضة تسمى "itsInYourHands"، تظهر بنت ناصر إلى جانب رضيعة إسرائيلية تدعى مايا، واحدة من 12 رهينة تم اختطافهم من قبل حماس في أكتوبر الماضي.

الرسالة المكتوبة باللغتين العربية والإنجليزية تقول: "الأمر بين أيديكم" و"أطلقوا سراح الرهائن".

وقال متحدث باسم "itsInYourHands" لنيويورك بوست إن المنظمة هي تحالف غير رسمي من القادة والمنظمات المسيحية في جميع أنحاء العالم يعملون على مساعدة أسر الرهائن.

وأضاف: "نحن نعتقد أن الشيخة موزة لديها القدرة والنفوذ للتأثير على حماس وإقناعها بالتخلي عن الرهائن. نحن نناشدها كأم وكإنسانة أن تتحرك وتنقذ حياة هؤلاء الأبرياء".

ويحتوي موقع ويب المنظمة على القليل من التفاصيل الأخرى ولكنه يتضمن رسالة حادة للشيخة موزة تتهمها بالنفاق والتواطؤ مع حماس.

وجاء في الرسالة: "الشيخة موزة بنت ناصر تقدم نفسها على أنها مناصرة للقضايا الإنسانية، ولكن تحت السطح تكمن حقيقة مثيرة للقلق. كوالدة أمير قطر وشخصية بارزة في العمل الخيري العالمي، ويمتد تأثير الشيخة موزة إلى أبعد الحدود. إن تورطها في محنة الرهائن، ومن بينهم ثمانية أمريكيين، محتجز في غزة يكشف عن تناقض صارخ مع صورتها العامة".

وتابعت: "قطر هي حليف استراتيجي لحماس وتقدم لها الدعم المالي والسياسي والإعلامي. قطر هي أيضا مستضيفة للعديد من قادة حماس الذين يتخذون من الدوحة مقرا لهم. قطر هي بذلك شريك في جرائم حماس ضد الإنسانية".

وأختتمت: "نحن ندعو الشيخة موزة إلى أن تظهر شجاعة ومسؤولية وأن تستخدم نفوذها لإنهاء هذه المأساة. نحن ندعوها إلى أن تكون جزءا من الحل وليس جزءا من المشكلة".

ويُنظر إلى بنت ناصر، 64 عاما، على نطاق واسع على أنها واحدة من أقوى الشخصيات في الإمارة الغنية. هي تعمل خلف الكواليس في العائلة المالكة، وتتمتع بشهرة عامة كبيرة كمؤسس مشارك ورئيسة لمؤسسة قطر التي تبلغ قيمتها مليارات الدولارات، وهو أحد المناصب الرسمية العديدة التي تشغلها.

وتحتل قطر موقعا معقدا في سياسة الشرق الأوسط، حيث تحاول الموازنة بين علاقاتها مع الدول العربية والغربية وإيران وتركيا وإسرائيل.

ولم يصدر أي تعليق رسمي من قبل الحكومة القطرية أو الشيخة موزة عن اللوحة الإعلانية أو المطالبة بإطلاق سراح الرهائن.