السبت 13 أبريل 2024 12:53 مـ 4 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

إعلان إيراني بشأن نهاية الحرب في اليمن بعد مشاورات مع السعودية وتلويح حوثي بمعركة فاصلة

أعلن الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، موقفًا مفاجئًا من الوضع في اليمن، تزامنًا مع تلويح حوثي بإفشال الهدنة الأممية.


وقال رئيس، في مؤتمر صحفي عقده مع مصطفى الكاظمي، رئيس الوزراء العراقي الذي كان بزيارة إلى السعودية: "البلدان يؤكدان على تعزيز الأواصر بين دول المنطقة، ونعتقد بأن الحوار بين قادة الدول الاقليمية من شأنه أن يحل المشاكل الراهنة، مع تأكيدنا على أن التدخل الاجنبي لا يحل مشاكلنا، بل يزيد الأمور تعقيدا".

وأضاف الرئيس الإيراني: "نحن نجزم بأنه لا جدوى في استمرار هذه الحرب التي لم تحقق سوى الالم والمعاناة لشعب اليمن"؛ مضيفا: "وقف إطلاق النار من شأنه أن يدفع باتجاه حل الأزمة اليمنية وإقامة الحوار بين اليمنيين"، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

بدوره قال الكاظمي أن مباحثاته مع الرئيس الإيراني تمحورت حول "استقرار المنطقة، والقضايا الإقليمية المصيرية؛ وتأكيد الجانبين على وقف إطلاق النار في اليمن، ودعم مبدأ الحوار الذي يصب في إنهاء الحرب داخل هذا البلد".

وجاءت تصريحات الرئيس الإيراني، تزامنًا مع تلويح مليشيا الحوثي بجولة جديدة من الحرب، وخوض معركة فاصلة، حيث أعلنت على لسان القيادي حسين العزي، نائب وزير الخارجية في حكومة الانقلاب، غير المعترف بها دوليًا، استبعاد تمديد الهدنة.