المشهد اليمني
الثلاثاء 23 يوليو 2024 05:06 صـ 17 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
من هم؟ وفد إسرائيل المثير للجدل يستعد لأولمبياد باريس! شاهد..انفجارات ضخمة تهز جنوب صنعاء ومصادر تكشف ماحدث رحلة العودة: 40 صيادًا يمنيين يواجهون كابوس الاختطاف في إريتريا. رحلة الموت: مهندس يمني يلفظ أنفاسه الأخيرة على بوابة الحلم الأوروبي! نادي المعلمين اليمنيين ينتقد مليشيات الحوثي بسبب قطع المرتبات ”انتهاكاتٌ لا تتوقف”: الحوثيون يُمعنون في ممارساتهم القمعية باقتحام مركزٍ طبيٍّ في إب ”الملثمون يضربون من جديد: مقتل قيادي عسكري كبير بقوات الانتقالي في أبين” إنجاز يمني جديد! ”يسلم السعيدي” يُثبت تفوقه في الرياضيات الذهنية ويُحرز المركز الثاني في بطولة العرب. لحظات حاسمة: تنفيذ حكمي قصاص في تعز والعفو عن ثالث في مفاجأة مدوية! موقف مغاير ل ”يحيى صالح” من الهجوم الإسرائيلي على الحديدة ”الصحفي الجريء في مأزق: استدعاء عاجل للحنشي بعد شكوى قضائية” لماذا أعلن عبدالملك الحوثي سعادته بالقصف الهمجي الصهيوني على ميناء الحديدة؟

لغز اختطاف المقدم عشال يتكشف: صراع مرير على ”كنز” مدفون في عدن!

عشال
عشال

فجّر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم، مفاجأة مدوية حول دوافع اختطاف المقدم علي عشال الجعدني، أحد ضباط القوات المسلحة اليمنية، في مدينة عدن، جنوبي البلاد، والتي وقعت في 12 يونيو 2024.

وأشار الناشطون إلى أن خلافات حادة نشبت حول ملكية قطعة أرض ثمينة تقدر قيمتها بـ 16 مليون ريال سعودي، كانت وراء عملية الاختطاف.

وذكروا أن المقدم عشال كان ينوي تحويل الأرض إلى مقبرة، ما أثار استياء أطراف أخرى تدعي ملكية الأرض.

وبحسب هذه المعلومات، فقد تفاقمت الخلافات بين المقدم عشال وأطراف أخرى لتصل إلى حد اختطافه في محاولة للضغط عليه والتنازل عن الأرض.

وتأتي هذه الكشفة لتضيف بعداً جديداً لقضية اختطاف المقدم عشال، التي أثارت غضبًا واسعًا في أوساط الرأي العام اليمني، خاصةً في محافظة أبين، مسقط رأس المقدم.

وتطالب العديد من الجهات والقبائل بالكشف عن مصير المقدم عشال وإطلاق سراحه، كما تدعو إلى محاسبة المتورطين في عملية الاختطاف.

وتُعدّ حوادث اختطاف ضباط الجيش والأمن ظاهرة مقلقة في اليمن، وتزداد هذه الظاهرة في ظل الفوضى الأمنية التي تعيشها البلاد منذ سنوات.

ويُطالب العديد من اليمنيين بوضع حد لهذه الظاهرة وتعزيز الأمن في مختلف أنحاء البلاد.