المشهد اليمني
الإثنين 15 يوليو 2024 09:15 مـ 9 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
بعد الكريمي .. إعلان ”هام” لبنك التضامن بشأن مصير أموال المودعين وتقديم الخدمات عقب إغلاق فروعه بعدة محافظات شاهد: لقطة من فيلم لـ عادل إمام تتصدر التريند بعد محاولة اغتيال ترامب.. فما القصة؟ الرئيس العليمي يعلق على تدشين محطة الطاقة الشمسية في عدن اليمن تدين محاولة اغتيال ترامب وترفض كل اشكال العنف في أمريكا ”شرارة الانتفاضة: مقتل مواطن يدفع أهالي إب للثورة ضد انتهاكات الحوثيين” هل ستُصبح عدن حاضنة جديدة للحوثيين؟ مناهجهم تُدرّس في مدارس خاصة دون رقابة! ”نهاية الهروب: ”البطة”في قبضة الأمن يكشف تفاصيل اختطاف المقدم عشال” ”الانتقام في بلاط المعبقي: الحوثيون يسرقون حتى السيراميك!” انفجارات عنيفة في البحر الأحمر وإعلان بريطاني يكشف التفاصيل هل تحييد السعودية عن المشهد اليمني يجعل اليمن لقمة سائغة لإيران؟.. محلل سياسي يجيب الرئيس العليمي يجدد الشكر للكويت على دعمها للخطوط الجوية اليمنية بثلاث طائرات كوفية المعبقي ”محافظ البنك المركزي اليمني” تتحول إلى أيقونة وارتفاع أسعارها في الأسواق لكثرة الطلب ”صور”

السعودية تدعو لنشر قوة دولية في غزة بقرار أممي لدعم السلطة الفلسطينية

بن فرحان وزير الخارجية
بن فرحان وزير الخارجية

مدريد - الخميس: أكد وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، اليوم الخميس، أنه لا يمكن رؤية أي مؤشر على وقف إطلاق النار في قطاع غزة في الوقت الراهن.

جاءت تصريحات الأمير فيصل خلال كلمة ألقاها في مؤتمر المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية في العاصمة الإسبانية مدريد.

وشدد الأمير فيصل بن فرحان على أن المملكة العربية السعودية تدعم نشر قوة دولية في غزة بقرار من الأمم المتحدة، تكون مهمتها الرئيسية دعم السلطة الفلسطينية في المنطقة.

وأوضح في كلمته أن هذا المقترح يأتي في إطار الجهود المستمرة لإيجاد حل دائم ومستدام للصراع في المنطقة.

وأشار وزير الخارجية إلى أن الأحداث اليومية في غزة والضفة الغربية تبرز وجود عناصر تهدد حل الدولتين، وهو الحل الذي تعتقد المملكة أنه الأكثر واقعية لتحقيق السلام الدائم.

وأكد بن فرحان أن الأولوية القصوى هي لإيجاد طريق لوقف إطلاق النار في غزة، بما يتيح المجال لاستئناف الجهود الدبلوماسية والتوصل إلى حلول شاملة.

وفي سياق حديثه، أشاد الأمير فيصل باعتراف إسبانيا وعدة دول أخرى بالدولة الفلسطينية، معتبراً ذلك بصيص أمل في ظل التحديات الكبيرة التي تواجه حل الدولتين.

وأعرب عن أمله في أن تكون هذه الخطوات بمثابة محفز لدول أخرى للاعتراف بالدولة الفلسطينية ودعم الجهود الدولية لتحقيق السلام في المنطقة.

تأتي تصريحات وزير الخارجية السعودي في وقت تشهد فيه المنطقة توترات متصاعدة وأوضاع إنسانية متدهورة، مما يزيد من أهمية التحركات الدولية لإيجاد حلول سلمية ودائمة للأزمة.