المشهد اليمني
الإثنين 15 يوليو 2024 09:25 مـ 9 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مقرب من طارق صالح: نتعرض للطعن من الخلف ونُذبح من الوريد إلى الوريد بعد الكريمي .. إعلان ”هام” لبنك التضامن بشأن مصير أموال المودعين وتقديم الخدمات عقب إغلاق فروعه بعدة محافظات شاهد: لقطة من فيلم لـ عادل إمام تتصدر التريند بعد محاولة اغتيال ترامب.. فما القصة؟ الرئيس العليمي يعلق على تدشين محطة الطاقة الشمسية في عدن اليمن تدين محاولة اغتيال ترامب وترفض كل اشكال العنف في أمريكا ”شرارة الانتفاضة: مقتل مواطن يدفع أهالي إب للثورة ضد انتهاكات الحوثيين” هل ستُصبح عدن حاضنة جديدة للحوثيين؟ مناهجهم تُدرّس في مدارس خاصة دون رقابة! ”نهاية الهروب: ”البطة”في قبضة الأمن يكشف تفاصيل اختطاف المقدم عشال” ”الانتقام في بلاط المعبقي: الحوثيون يسرقون حتى السيراميك!” انفجارات عنيفة في البحر الأحمر وإعلان بريطاني يكشف التفاصيل هل تحييد السعودية عن المشهد اليمني يجعل اليمن لقمة سائغة لإيران؟.. محلل سياسي يجيب الرئيس العليمي يجدد الشكر للكويت على دعمها للخطوط الجوية اليمنية بثلاث طائرات

اشتعلت النيران بشدة.. الحوثيون يخصون ”الجزيرة” بمشاهد لاستهداف سفينة تيوتر بالبحر الأحمر ”فيديو”

لقطة من الفيديو المرفق
لقطة من الفيديو المرفق

خصت جماعة الحوثي التابعة لإيران، قناة الجزيرة القطرية المتهمة بالترويج للحوثيين، بمشاهد هي الأولى من نوعها، لما تقول الجماعة إنه استهداف للسفينة تيوتر بالبحر الأحمر.

ويظهر الفيديو الذي طالعه المشهد اليمني، استهداف السفينة بزورقين مسيرين، واشتعال النيران على متن السفينة في الهجوم الثاني.

وقالت الجماعة الحوثية في الفيديو إن "السفينة TUTOR أغلقت جهاز التعارف الدولي AIS خلال مرورها من البحر الأحمر".

وأشارت إلى أنه "تم استخدام عدة أسلحة بحرية في استهداف وإغراق واستهداف السفينة TUTOR من بينها أسلحة تستخدم للمرة الأولى".

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية أنّه يُعتقد أنّ الحوثيين في اليمن، أغرقوا سفينة ثانية في البحر الأحمر، وهي السفينة توتور.

وأفادت تقارير سابقة من الهيئة البريطانية والحوثيين ومصادر أخرى بتعرض ناقلة الفحم توتور ذات الملكية اليونانية للقصف بصواريخ وقارب ملغوم مسير في 12 حزيران، وكانت المياه تتسرب إليها.

وقالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية في تحديث أمنيّ: "أبلغت السلطات العسكرية عن رصد حطام بحريّ ونفط في آخر موقع ورد أنّ السفينة كانت موجودة فيه."

ولا يزال أحد أفراد طاقم توتور مفقودًا، ويُعتقد أنّه كان في غرفة المحرك وقت وقوع الهجمات.