المشهد اليمني
السبت 20 يوليو 2024 07:37 صـ 14 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
انقطاع الإنترنت يهدد دورة الألعاب الأولمبية في باريس! صرخة استغاثة يمنية تهز الرياض: استجابة فورية من الملك سلمان وولي عهده لإنقاذ أم وطفلتها بعد الفيديو المخل المسرب لها.. شاهد: البلوجر هدير: كان بيتعملي سحر من طليقي ومتأكدة أن ربنا هيكرمني دبلوماسي يمني يوجه دعوة دعوة لقبائل حاشد وبكيل للانتفاضة ضد الحوثي ”صحفي بارز يكشف حقيقة استلام مهند الرديني للأموال من الشرعية” وكالات المخابرات الأمريكية تحذر من تسليح روسيا للحوثيين بصواريخ متقدمة ”أين المستقبل؟”برلماني يحذر من كارثة إنسانية وشيكة بسبب تدمير التعليم في اليمن! 100 عام من الانتظار: اعلامي يكشف عن المستقبل المظلم في اليمن ”إب تنزف دموعاً: قيادي حوثي يرتكب جريمة مروعة جديدة تثير غضب الأهالي!”(فيديو) ”بعد معاناة مع المرض: فنان يمني كبير يترجل عن ساحة الفن” لا هُدنة ولا أمان: قصف حوثي يُدمّر منازل قرية بتعز ويُرعب الأهالي! ما هدف إسرائيل من إعطاء الحوثيين البطولة وليس حزب الله ولماذا وصلت ”مسيرة يافا” تل أبيب وسارع الصهاينة لاتهام الحوثي؟

كارثة في إب..شاهد :الحوثيون يحاولون تغيير تكبيرات العيد !

صلاة العيد في ظل الحوثيين
صلاة العيد في ظل الحوثيين

فجّر الناشط إبراهيم عسقين قنبلة مدوية على مواقع التواصل الاجتماعي، بكشفه عن محاولة جماعة الحوثي تغيير تكبيرات عيد الفطر المبارك في مدينة إب اليمنية.

وأكد عسقين في منشوره على فيسبوك، أن الحوثيين قاموا بإدخال كلمات غريبة على المجتمع السني في إب، مثل "أولانا" و "واحل لنا بهيمه الانعام"، خلال تكبيرات العيد.

وتساءل عسقين ساخراً: "هل يقصد الحوثيون شكر الله على وجود البهائم من بني آدم الذين يحضرون معهم؟!".

وأشار عسقين إلى أن تعابير وجوه الحاضرين كانت واضحة، وأن الغالبية العظمى منهم غادروا المكان ولم يتبق إلا قلة قليلة، ما أدى إلى حضور باهت كما يظهر في الفيديو.

أثارت هذه التصريحات موجة غضب واستياء واسعة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين عبروا عن رفضهم القاطع لمحاولات الحوثيين طمس الهوية الدينية والثقافية للمجتمع اليمني.

يُذكر أن الحوثيين منذ سيطرتهم على السلطة في اليمن، يسعون إلى فرض أفكارهم الدينية المتطرفة على المجتمع، من خلال تغيير المناهج الدراسية، وإقامة فعاليات دينية خاصة بهم، ومحاربة التقاليد والعادات السائدة.