المشهد اليمني
الثلاثاء 16 يوليو 2024 03:46 مـ 10 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

”فوضى مالية في صنعاء:قيادات الحوثيين تفرغ البدرومات من الأموال وتكتنز العقارات والدولار!”

اموال في بدرومات
اموال في بدرومات

كشفت مصادر مقربة من الجماعة الحوثية عن تحركات قيادات المليشيات الحوثية لشراء العقارات والعملة الصعبة مثل الريال السعودي والدولار الأمريكي في العاصمة المحتلة صنعاء.

وأوضحت المصادر أن هذه القيادات تعمل على تصفير البدرومات التي تحتفظ فيها بالأموال.

يأتي هذا التحرك في أعقاب قرار البنك المركزي اليمني الرئيسي في العاصمة عدن بإلغاء الطبعة القديمة من العملة الوطنية، التي يحتكرها الحوثيون منذ ست سنوات.

ويهدف القرار إلى التخلص من العملة القديمة واستبدالها بأوراق نقدية جديدة، في محاولة للسيطرة على النظام المالي في البلاد.

وأضافت المصادر أن كبار قيادات مليشيا الحوثي، بدأوا في استبدال العملة القديمة التي يحتفظون بها في البدرومات بالعقارات والعملة الأجنبية، خوفًا من أن تُعتبر العملة القديمة تالفة وغير معترف بها بعد انتهاء المهلة التي حددها مركزي عدن.

وتأتي هذه الخطوة كإجراء احترازي للحفاظ على قيمة ثرواتهم في ظل القرارات المالية الجديدة.

من جهة أخرى، أشارت المصادر إلى أن سوق بيع الذهب يشهد رواجًا كبيرًا، مع توقعات بارتفاع أسعار الذهب في مناطق سيطرة الحوثيين نتيجة شحة توفر العملات الأجنبية مثل الدولار والريال السعودي.

وأضافت أن محلات الصرافة ترفض بيع العملات الأجنبية وتقتصر نشاطها على شراء العملات من المواطنين فقط، مما يزيد من الضغوط المالية على المواطنين ويعزز من ارتفاع الأسعار.

هذا الوضع يعكس حالة القلق وعدم الاستقرار المالي في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، ويظهر التأثير الكبير لقرارات البنك المركزي اليمني في عدن على الاقتصاد المحلي في صنعاء وبقية المناطق التي تسيطر عليها المليشيات