المشهد اليمني
الجمعة 21 يونيو 2024 05:19 صـ 15 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مقتلة مؤلمة في صفوف قيادات قوات طارق صالح بالساحل الغربي وإعلان رسمي بذلك إسبانيا تتأهل لثمن نهائي يورو2024 بفوز ثمين على إيطاليا والتعادل يحسم لقاء إنجلترا والدنمارك الكشف عن طريقة ذكية وخبيثة استخدمها الحوثيون لخداع طاقم السفينة ”تيوتر” أثناء الهجوم عليها وإغراقها! (شاهد) صلح قبلي ينهي قضية الزويكي بالعفو الشامل وتعويض المجني عليها اخته المعاقة إنذار خطير من صنعاء: توقعات بانقلاب الليلة شاهد.. هنود ”هندوس” يهاجمون متجرا لرجل مسلم بعدما وضع صورة على الواتساب وهو يذبح بقرة جرائم حوثية بشعة في عيد الأضحى: مختل عقلي وطفل يلقيا حتفهما تحت عجلات قياديين حوثيين خسائر فادحة للحوثيين وسط تكتم شديد وثلاجات الموتى في صنعاء تفيض بالجثث قمع الأصوات الحرة: الإعلاميون في عدن يعانون من الاعتداءات الأمنية الجوازات السعودية: لا يمكن السفر بالجواز الحالي أو الجديد أو الهوية الوطنية إلا بهذا الشرط ”معركة اقتصادية”: الحوثيون يشنون هجومًا على شريان اليمن الحيوي محلل سياسي يكشف عن جريمة حرب حوثية في قبيلة الحداء

مصادر مصرفية تكشف عن مفاجأة صادمة بشأن مرتبات موظفي البنوك في صنعاء

بنك صنعاء
بنك صنعاء

فجرت مصادر مصرفية رفيعة المستوى مفاجأة صادمة وغير متوقعة تتعلق بمرتبات موظفي البنوك الموقوفة في محافظة صنعاء، الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي الإرهابية الموالية لإيران.

وأكدت المصادر أن استقرار العمل المصرفي في العاصمة عدن ساهم في تمكين بعض البنوك الموقوفة من سداد مرتبات موظفيها في المركز الرئيسي بصنعاء.

أوضحت المصادر أن بعض البنوك، رغم توقفها، تستثمر أموالها في عدن لتوفير الحد الأدنى من أجور موظفيها في صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي.

وبيّنت أن هذه البنوك تستثمر في أصول الدين العام بمركزي عدن، مثل أذونات الخزانة وسندات الخزينة، وتشارك في مزادات بيع العملة التي يجريها مركزي عدن بشكل دوري.

وأفادت المصادر أن هذه الاستثمارات تساعد البنوك على مواجهة حقوق عمالها وموظفيها وتعويض الخسائر التي تتكبدها بسبب ممارسات ميليشيا الحوثي الإرهابية.

وأشارت إلى أن قرار الميليشيات بمصادرة النقد الأجنبي من البنوك وإصدار قانون منع التعاملات الربوية كبد جميع البنوك خسائر فادحة وحرمتها من الاستثمارات التي كانت تغطي بها حقوق عامليها.

تعزيزاً لهذه التصريحات، أكد محافظ البنك المركزي في عدن، أحمد غالب، أن إجراءات البنك الأخيرة تهدف إلى حماية البنوك التجارية من الإفلاس بسبب ممارسات ميليشيا الحوثي الإرهابية. وفي مؤتمر صحفي عقده أواخر الشهر الماضي، أوضح غالب أن الممارسات التعسفية والتدميرية للحوثيين ضد القطاع المصرفي والمالي اليمني تسببت في تدمير الاقتصاد والاستقرار النقدي والمالي، وأدت إلى تدهور قيمة العملة الوطنية، وإضعاف الثقة بها، وارتفاع تكاليف السلع والخدمات، مما أثر بشكل كبير على الأفراد والقطاع التجاري الذين تكبدوا خسائر كبيرة في قيمة دخولهم ومدخراتهم.

تأتي هذه التطورات في ظل وضع اقتصادي متدهور في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، حيث تتزايد الضغوط على المؤسسات المالية والمصرفية، مما يهدد بزيادة حدة الأزمة الإنسانية والاقتصادية في اليمن.