المشهد اليمني
الإثنين 22 يوليو 2024 07:25 مـ 16 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مجازر مروعة في خانيونس ومشاهد صعبة تفطر القلب.. 229 شهيدا وجريحا منذ الصباح الكشف عن حجم الأضرار البالغة للغارات الإسرائيلية على ميناء الحديدة اليمني اشتعال حريق في سيارة شخص أثناء سيره على طريق عام بالرياض .. شاهد ردة فعل شاب أنقذته خلافًا لمحلات الصرافة.. البنك المركزي بصنعاء يعلن أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية لهذا اليوم الإثنين الرئيس العليمي يكثف تحركاته مع أصدقاء اليمن ويستقبل رئيس بعثة الاتحاد الاوروبي والسفير الألماني عودة العمل في ميناء الحديدة بصورة طبيعية بعد يومين من التوقف جراء القصف الاسرائيلي الرئيس العليمي يستقبل القائم بأعمال السفير الصيني ويشيد بجهود بلاده لأجل إحلال السلام في اليمن والمنطقة كواليس قرار بايدن المفاجئ بالانسحاب من انتخابات الرئاسة.. وماذا فعل قبل دقائق من إعلان القرار صحيفة أمريكية تكشف الجهة المتضررة من الهجوم الإسرائيلي في اليمن إعلان حوثي بشأن عمل ميناء الحديدة .. الحريق يواصل الزحف والتوسع وفشل فرق الإطفاء في السيطرة عليه استمرار الحرائق في ميناء الحديدة لليوم الثالث على التوالي حرب واشتباكات مستمرة بين القبائل جنوب صنعاء وسقوط ضحايا

العشر الأوائل من ذي الحجة: أفضل أيام العبادة والعمل الصالح

الحج
الحج

يعد صيام العشر من ذي الحجة من أفضل العبادات التي يتقرب بها العبد إلى الله سبحانه وتعالى. حيث أخبرنا المولى أن الصيام دونًا عن سائر العبادات يجازي به عباده دون ذكر ثوابه في دلالة على عظم ثوابه.

لهذا يحرص المسلمون على اغتنام العشر الأوائل من ذي الحجة في الصيام والإكثار من الذكر والعبادات، خاصة أنها أحب الأيام إلى الله عز وجل.

فضل صيام العشر الأوائل من ذي الحجة

أكدت دار الإفتاء المصرية أن العشر الأوائل من ذي الحجة أيام شريفة ومفضلة، يضاعف العمل فيها، ويستحب فيها الاجتهاد في العبادة وزيادة عمل الخير والبر بشتى أنواعه.

فالعمل الصالح في هذه الأيام أفضل من العمل الصالح في غيرها من باقي أيام السنة. فقد روى ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام» يعني أيام العشر. قالوا: يا رسول الله، ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: «ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله، فلم يرجع من ذلك بشيء» (أخرجه أبو داود وابن ماجه وغيرهما).

استحباب الصيام في الأيام الثمانية الأولى

أضافت دار الإفتاء أنه يستحب صيام الأيام الثمانية الأولى من ذي الحجة ليس لأن صومها سنة مؤكدة، ولكن لاستحباب العمل الصالح بصفة عامة في هذه الأيام، والصوم من الأعمال الصالحة. وإن لم يرد عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم نص صريح حول صيام هذه الأيام بخصوصها، إلا أن الصوم يعتبر جزءًا من العمل الصالح الذي حث النبي صلى الله عليه وآله وسلم على فعله في هذه الأيام المباركة.

صيام يوم عرفة

أوضحت دار الإفتاء أن صوم يوم عرفة سنة فعلية فعلها النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وقولية حث عليها في كلامه الصحيح المرفوع.

فقد روى أبو قتادة رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: «صيام يوم عرفة، أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده» (أخرجه مسلم). فيسن صوم يوم عرفة لغير الحاج، وهو اليوم التاسع من ذي الحجة، وصومه يكفر سنتين: سنة ماضية وسنة مستقبلة كما ورد في الحديث.

في الختام، يعتبر صيام العشر من ذي الحجة فرصة عظيمة للمسلمين لزيادة القرب من الله من خلال الصيام والعمل الصالح. فهي أيام مباركة، مليئة بالفرص للعبادة والذكر والاقتراب من الله سبحانه وتعالى.