المشهد اليمني
الأحد 16 يونيو 2024 10:05 مـ 10 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
بعد فشلهم وايران من العبث بأمن الحج ...مليشيا الحوثي تدعي بطلان الحج قيادي مؤتمري يوجه انتقادات حادة لجماعة الحوثي بسبب خلية التجسس المزعوم ”كارثة بيئية في الخوخة: البحر يتلوث والأسماك تطفو على السطح!” طارق صالح في الحديدة يتوعد الإمامة ويبشر بدخول صنعاء (فيديو) ”لم يقطع فيه العيش والملح”.. عبدالملك الحوثي يغدر بأحد المقربين منه الرجل الذي أوصل جماعته إلى قصور صنعاء ”فارح بوجود عكفي بدرجة شيخ”..مسؤول حكومي يشن هجوما على شيخ قبلي بجل احد القيادات الحوثية قوات الأمن تنفذ حملة اعتقالات واسعة في شبوة في أول أيام عيد الأضحى المبارك..ماذا يجري؟ ابتزاز ونهب المسافرين.. مليشيا الحوثي تبدأ باستغلال ”فتح الطرقات” بفرض جبايات وفتح نقاط جمركية جديدة فنانة مصرية تؤدي مناسك الحج على كرسي متحرك وتشارك متابعيها بتعليق مؤثر شاهد.. الأسطول الخامس الأمريكي ينشر مشاهد لإنقاذ طاقم سفينة غرقت بهجوم حوثي بالبحر الأحمر كاتب سعودي: تجار أميركا يرفعون أسعار الأضاحي تعز تُدهش الجميع بأول أيام العيد بعد فتح طريق الحوبان.. وهذا ما حدث وأشعل مواقع التواصل باليمن

العشر الأوائل من ذي الحجة: أفضل أيام العبادة والعمل الصالح

الحج
الحج

يعد صيام العشر من ذي الحجة من أفضل العبادات التي يتقرب بها العبد إلى الله سبحانه وتعالى. حيث أخبرنا المولى أن الصيام دونًا عن سائر العبادات يجازي به عباده دون ذكر ثوابه في دلالة على عظم ثوابه.

لهذا يحرص المسلمون على اغتنام العشر الأوائل من ذي الحجة في الصيام والإكثار من الذكر والعبادات، خاصة أنها أحب الأيام إلى الله عز وجل.

فضل صيام العشر الأوائل من ذي الحجة

أكدت دار الإفتاء المصرية أن العشر الأوائل من ذي الحجة أيام شريفة ومفضلة، يضاعف العمل فيها، ويستحب فيها الاجتهاد في العبادة وزيادة عمل الخير والبر بشتى أنواعه.

فالعمل الصالح في هذه الأيام أفضل من العمل الصالح في غيرها من باقي أيام السنة. فقد روى ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام» يعني أيام العشر. قالوا: يا رسول الله، ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: «ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله، فلم يرجع من ذلك بشيء» (أخرجه أبو داود وابن ماجه وغيرهما).

استحباب الصيام في الأيام الثمانية الأولى

أضافت دار الإفتاء أنه يستحب صيام الأيام الثمانية الأولى من ذي الحجة ليس لأن صومها سنة مؤكدة، ولكن لاستحباب العمل الصالح بصفة عامة في هذه الأيام، والصوم من الأعمال الصالحة. وإن لم يرد عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم نص صريح حول صيام هذه الأيام بخصوصها، إلا أن الصوم يعتبر جزءًا من العمل الصالح الذي حث النبي صلى الله عليه وآله وسلم على فعله في هذه الأيام المباركة.

صيام يوم عرفة

أوضحت دار الإفتاء أن صوم يوم عرفة سنة فعلية فعلها النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وقولية حث عليها في كلامه الصحيح المرفوع.

فقد روى أبو قتادة رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: «صيام يوم عرفة، أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده» (أخرجه مسلم). فيسن صوم يوم عرفة لغير الحاج، وهو اليوم التاسع من ذي الحجة، وصومه يكفر سنتين: سنة ماضية وسنة مستقبلة كما ورد في الحديث.

في الختام، يعتبر صيام العشر من ذي الحجة فرصة عظيمة للمسلمين لزيادة القرب من الله من خلال الصيام والعمل الصالح. فهي أيام مباركة، مليئة بالفرص للعبادة والذكر والاقتراب من الله سبحانه وتعالى.