المشهد اليمني
الأحد 23 يونيو 2024 09:58 صـ 17 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

هل يجوز صيام العشر من ذي الحجة قبل القضاء؟

عشر ذي الحجه
عشر ذي الحجه

تُعدّ الأيام العشر الأولى من ذي الحجة من أفضل أيام السنة، فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم فضلها العظيم، حيث قال: "ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام" (رواه البخاري ومسلم).

ويُستحبّ صيام هذه الأيام كاملة، باستثناء يوم العيد، لما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم من قوله: "لا تصاموا يوم النحر" (رواه البخاري ومسلم).

أدلة استحباب صيام العشر من ذي الحجة:

  • حديث ابن عباس المذكور في المقدمة.
  • حديث هنيدة بن خالد عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أنّه كان يصوم تسع ذي الحجة ويوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر.
  • حديث أبي هريرة أنّه قال: "ما من أيام أحب إلى الله أن يتعبد له فيها من عشر ذي الحجة يعدل صيام كل يوم منها بصيام سنة وقيام كل ليلة منها بقيام ليلة القدر".

هل يجوز صيام العشر من ذي الحجة لمن عليه قضاء من رمضان؟

اختلف الفقهاء في جواز صيام العشر من ذي الحجة لمن عليه قضاء من رمضان:

  • الحنفية: يجوز التطوع بالصوم قبل قضاء رمضان من غير كراهة.
  • المالكية والشافعية: يجوز مع الكراهة.
  • الحنابلة: يحرم التطوع بالصوم قبل قضاء رمضان.

الأفضل:

  • أن يقدم قضاء رمضان خروجا من الخلاف.
  • ويمكنه صيام بعض أيام العشر مع القضاء، لتنال أجر العمل في هذه الأيام المباركة.

هل يجوز صيام العشر من ذي الحجة بنيتين؟

نعم، يجوز صيام العشر من ذي الحجة بنيتين:

  • نية القضاء أو الكفارة أو النذر مثلا.
  • ونية التطوع.

فيحصل له أجر العمل في هذه الأيام، مع أجر القضاء أو الكفارة أو النذر.

ما حكم الجمع بين صيام القضاء والعشر من ذي الحجة؟

يقع صيام القضاء فقط في أرجح الأقوال، ويكتب له أجر الصيام في العشر من ذي الحجة.

لأنّ الغرض هو أداء العبادة أو العمل الصالح في هذه الأيام المباركة.

والحرص على عدم تفويت شرف هذه الأيام، والصيام معدود من العمل الصالح على أي صورة وقع، تطوعا أو قضاء أو كفارة.

فيحصل به المطلوب.

وأما أن يجمع بين نية القضاء والتطوع، فإنه يقع القضاء في أرجح الأقوال، ويحصل الصائم على أجر أداء العبادة في هذه الأيام الفاضلة.

ختاما:

صيام العشر من ذي الحجة من أفضل الأعمال الصالحة في هذه الأيام المباركة، وينبغي للمسلم أن يغتنم هذه الفرصة ليكسب الأجر والثواب من الله تعالى.

والله تعالى أعلم.