المشهد اليمني
الخميس 20 يونيو 2024 02:31 صـ 13 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
ألمانيا تحجز مقعدها في دور الـ16 ليورو 2024 واسكتلندا تبقي آمالها بالتعادل مع سويسرا مصر تثير الرعب في إسرائيل ...هل تهاجم اقوى دولة عربية اسرائيل ؟؟ اشتهرت بالاغاني اليمنية...شاهد: المطربة ”شمايل” تخرج عن صمتها وتكشف سر تركها الغناء وتحسم الجدل بشأن حقيقة جنسيتها شاهد: لماذا اختار نجم الهلال السعودي كوليبالي أداء فريضة الحج في هذا الوقت؟ إجابة مفاجئة من نجم الهلال! حقيقة تورط مدير امن عدن باختطاف قائد عسكري كبير من أبناء محافظة أبين ”مفاجأة في المشهد اليمني: شاهد: ظهور جديد لعلي محسن الأحمر يثير ضجة على وسائل التواصل” وزارة الأوقاف والإرشاد تدعو إلى التصدي لخرافة ”يوم الغدير” وفكرة ”الولاية” ”الاقتصاد الصيني يزدهر بفضل... أبقار اليمن ونحله؟..كاتب صحفي يكشف فصول مسرحية الحوثيين الجديدة” جريمة قتل وحشية تهز محافظة تعز: فتاة في الخامسة عشر تُختطف وتُقتل بوحشية ”فرصة أخيرة للحوثيين للنجاة من هزيمة ساحقة”...صحفي يكشف الوقت الأمثل لتسليم الحوثيين سلاحهم والمدن قبل النهاية الوشيكة الوية العمالقة توجه رسالة الى المملكة العربية السعودية الحوثيون يضعون مدينة يمنية تاريخية على خط النار: مخاوف من كارثة إنسانية

خامنئي يكشف أسرار السابع من أكتوبر: التخطيط الإيراني وراء الكواليس

خامنئي
خامنئي

أعرب الكاتب اليمني خالد سلمان في تدوينة على موقع إكس عن آرائه حول تصريحات علي خامنئي، المرشد الأعلى لإيران، بخصوص ضرورة احتكار المنطقة كمساحة نفوذ إيرانية دون سائر اللاعبين الدوليين.

وأوضح خامنئي أن السابع من أكتوبر كان إيراني التخطيط والأهداف النهائية، وأن إيران تحارب دفاعاً عن مصالحها بالدم الفلسطيني، كما يحارب الحوثي دفاعاً عن مصالح طهران بالدم اليمني، مما حول هذه البلاد الفقيرة إلى خط دفاع أول عن السياسة الإيرانية في المنطقة.

وقال خامنئي إن أحداث السابع من أكتوبر كانت ضرورية لقطع الطريق أمام إسرائيل للتطبيع والاندماج في المنطقة كواحدة من القوى المركزية الثلاث: مصر وتركيا ودولة الاحتلال الإسرائيلي، بالإضافة إلى السعودية بثقلها الديني كدولة راعية للأماكن المقدسة.

وأشار الكاتب سلمان إلى أن حديث خامنئي عن دور بلاده في التخطيط والتمويل لعمل مسلح ضد إسرائيل والذي خلط بين الأهداف العسكرية والمدنية، يعيد النظر إلى احتمالية سقوط طائرة الرئيس الإيراني ومهندس سياسته الخارجية كرد فعل انتقامي نفذته إسرائيل دون اعتراف رسمي بالمسؤولية.

وأكد خامنئي أن ما يحدث في غزة واستمراره هو حاجة إيرانية تهدف إلى توسيع نطاق الحضور الجيوسياسي لإيران وتجميد ملف التطبيع السعودي الإسرائيلي.

ومع ذلك، يرى سلمان أن ما هو غير أخلاقي أن تقبل طهران أن يدفع غيرها ثمناً لمصالحها بقتل أربعين ألف مدني من نساء وأطفال غزة، ونصف مليون يمني منذ بدء حربها في اليمن.

ويؤكد سلمان في تدوينته على أن في الثقافة الهيمنية الإيرانية لا يوجد شيء أخلاقي تماماً، حيث يمكن أن تحارب طهران باستخدام الحوثي والفلسطيني واللبناني والسوري دون أن تسدد فاتورة الدم، طالما أن هناك من يقودون شعوبهم للدفع بالإنابة.

وختم سلمان تدوينته بأن الدم المراق هو دمنا، وأن هذه الحروب الإيرانية بأسبابها ونتائجها ليست حروبنا.