المشهد اليمني
السبت 20 يوليو 2024 06:12 صـ 14 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
انقطاع الإنترنت يهدد دورة الألعاب الأولمبية في باريس! صرخة استغاثة يمنية تهز الرياض: استجابة فورية من الملك سلمان وولي عهده لإنقاذ أم وطفلتها بعد الفيديو المخل المسرب لها.. شاهد: البلوجر هدير: كان بيتعملي سحر من طليقي ومتأكدة أن ربنا هيكرمني دبلوماسي يمني يوجه دعوة دعوة لقبائل حاشد وبكيل للانتفاضة ضد الحوثي ”صحفي بارز يكشف حقيقة استلام مهند الرديني للأموال من الشرعية” وكالات المخابرات الأمريكية تحذر من تسليح روسيا للحوثيين بصواريخ متقدمة ”أين المستقبل؟”برلماني يحذر من كارثة إنسانية وشيكة بسبب تدمير التعليم في اليمن! 100 عام من الانتظار: اعلامي يكشف عن المستقبل المظلم في اليمن ”إب تنزف دموعاً: قيادي حوثي يرتكب جريمة مروعة جديدة تثير غضب الأهالي!”(فيديو) ”بعد معاناة مع المرض: فنان يمني كبير يترجل عن ساحة الفن” لا هُدنة ولا أمان: قصف حوثي يُدمّر منازل قرية بتعز ويُرعب الأهالي! ما هدف إسرائيل من إعطاء الحوثيين البطولة وليس حزب الله ولماذا وصلت ”مسيرة يافا” تل أبيب وسارع الصهاينة لاتهام الحوثي؟

هل انتهت الحرب؟.. تحركات مفاجئة لحكومة الانقلاب الحوثي بالعاصمة صنعاء!!

من الاجتماع
من الاجتماع

كشفت وسائل الإعلام الرسمية في جماعة الحوثي، عن اجتماع لحكومة الانقلاب غير المعترف بها، بالعاصمة المختطفة صنعاء، أثار تساؤلات حول اقتراب نهاية الحرب المستمرة للعام العاشر.

وفي التفاصيل، ذكر الإعلام الحوثي أن اجتماع برئاسة منتحل صفة وزير الأشغال العامة والطرق بحكومة الانقلاب، غالب مطلق ، ناقش اليوم دور الوزارة في حصر وتقييم الأضرار والخسائر الناجمة عن الحرب.

واستعرض الاجتماع آليات حصر وتقييم الأضرار والخسائر التي لحقت بالبنية التحتية من طرق وجسور ومباني وغيرها جراء الحرب والغارات الجوية.

وجرى التطرق إلى الإجراءات المطلوبة لإجراء عملية الحصر والتقييم الفني لمختلف القطاعات الاقتصادية والخدمية والإنتاجية وغيرها، بالتنسيق مع وزارة التخطيط بحكومة الانقلاب وغيرها من الجهات ذات الصلة.

وقال الاجتماع إنه يجري الحصر والتقييم للأضرار "بما يفضي إلى نتائج دقيقة يتم البناء عليها في مرحلة إعادة الإعمار".

يشار إلى أن مصادر تحدثت في أوقات سابقة عن طلب المليشيات الحوثية تعويضات عن أضرار الحرب، ضمن خارطة الطريق الأممية المطروحة للحل السياسي في اليمن.