المشهد اليمني
الأربعاء 17 يوليو 2024 08:04 مـ 11 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
المغرب يُعوّض الملياردير محمد العمودي بملايين الدولارات في قضية مصفاة ”سامير” ”شقيق المنتحر اليمني في السعودية يوجه رسالة حاسمة عبر فيسبوك” شاهد...انهيارات صخرية ترسم لوحة رعب في دوعن بحضرموت ”مشادة كلامية” تتحول إلى مأساة... مقتل شاب برصاص قوات الأمن في عدن! آخر تحديث لأسعار صرف العملات بمناطق الانقلاب بحسب إعلان البنك المركزي بصنعاء أول تعليق حوثي بشأن إطلاق النار في ”الوادي الكبير” بالعاصمة العمانية مسقط وسقوط قتلى وجرحى ماذا لو قبلوا بنصائح الحسن؟ إنقطاع الأثر عن ”حمود عباد” وتضارب الأنباء حول اختفاءه المفاجئ من العاصمة صنعاء قبائل الجوف ترفص الكيانات التي تحاول تمزيق وحدة المحافظة بعد إعلان الحوثيين استهدافها في البحر المتوسط.. الشركة المالكة للناقلة ”أولفيا” تنفي تعرضها لهجوم إرتفاع أسعار المياه بعد إقرار الحوثيين جرعة جديدة على كل مصنع بواقع 360 مليون ريال قيادي حوثي يتخوف من مصير جماعته مستقبلا ويستجدي السعودية بتقديم ضمانات لصنعاء

”لا ميراث تحت حكم الحوثيين”: قصة ناشطة تُجسد معاناة اليمنيين تحت سيطرة المليشيا.

الناشطة ناديه يحيى
الناشطة ناديه يحيى

ناشدت الناشطة الحقوقية نادية يحيى في العاصمة المحتلة صنعاء، مجددا أهالي قبيلة همدان والناشطين والحقوقيين، لمساندتها في أخذ ميراثها من أهلها، بعد أن فقدت ثقتها بالقضاء الذي بات خاضعا لسيطرة مليشيا الحوثي.

تفاصيل القضية:

  • رفض قريب نادية، وهو قيادي في مليشيا الحوثي، تمكينها من حصتها من ميراث والدها بمديرية همدان محافظة صنعاء.
  • استنفدت نادية كل الطرق القانونية لأخذ حصتها من ميراث والدها، حتى أنها لجأت إلى قيادات حوثية تطالبهم بمساعدتها.
  • هدد قريب نادية كل من يتدخل لمساعدتها ويطالبه بالابتعاد.
  • تُعاني نادية من مرض مزمن جعلها أسيرة الفقر، وتحتاج إلى ميراثها لتغطية تكاليف علاجها.
  • انهيار القضاء في مناطق سيطرة الحوثيين وتحوله إلى أداة لشرعنة جرائمهم.

ردود الفعل:

  • أدان ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي ما تعرضت له نادية من ظلم.
  • أشاروا إلى حجم المأساة التي يعيشها المواطنون في مناطق سيطرة الحوثيين و عجزهم انتزاع حقوقهم المسلوبة.
  • اعتبروا أن تحول جهاز القضاء إلى أداة لخدمة قيادات المليشيا على حساب المواطنين الأبرياء جريمة يجب محاسبة مرتكبيها.