المشهد اليمني
السبت 20 يوليو 2024 05:25 صـ 14 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
انقطاع الإنترنت يهدد دورة الألعاب الأولمبية في باريس! صرخة استغاثة يمنية تهز الرياض: استجابة فورية من الملك سلمان وولي عهده لإنقاذ أم وطفلتها بعد الفيديو المخل المسرب لها.. شاهد: البلوجر هدير: كان بيتعملي سحر من طليقي ومتأكدة أن ربنا هيكرمني دبلوماسي يمني يوجه دعوة دعوة لقبائل حاشد وبكيل للانتفاضة ضد الحوثي ”صحفي بارز يكشف حقيقة استلام مهند الرديني للأموال من الشرعية” وكالات المخابرات الأمريكية تحذر من تسليح روسيا للحوثيين بصواريخ متقدمة ”أين المستقبل؟”برلماني يحذر من كارثة إنسانية وشيكة بسبب تدمير التعليم في اليمن! 100 عام من الانتظار: اعلامي يكشف عن المستقبل المظلم في اليمن ”إب تنزف دموعاً: قيادي حوثي يرتكب جريمة مروعة جديدة تثير غضب الأهالي!”(فيديو) ”بعد معاناة مع المرض: فنان يمني كبير يترجل عن ساحة الفن” لا هُدنة ولا أمان: قصف حوثي يُدمّر منازل قرية بتعز ويُرعب الأهالي! ما هدف إسرائيل من إعطاء الحوثيين البطولة وليس حزب الله ولماذا وصلت ”مسيرة يافا” تل أبيب وسارع الصهاينة لاتهام الحوثي؟

الحوثيون يكشفون عن ورقة جديدة: مرتزقة أجانب في ساحة المعركة!

مرتزقة اجانب مع الحوثيين
مرتزقة اجانب مع الحوثيين

كشفت مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، عن وجود مقاتلين أجانب في صفوفها، وذلك للمرة الأولى منذ بدء الصراع في اليمن عام 2014.

وتداولت وسائل إعلام تابعة للحوثيين، لقاءات لأشخاص باكستانيين وسعوديين وغيرهم من الجنسيات الأخرى، خلال المسيرات الأسبوعية التي تقيمها المليشيا في ميدان السبعين بصنعاء، زعمًا منهم مناصرة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

واعتبر مراقبون هذه الخطوة اعترافًا ضمنيًا بوجود مقاتلين أجانب في صفوف الحوثيين، بعد سنوات من نفيهم المتكرر لوجود أي مرتزقة في صفوفهم.

ووفقًا للمليشيا، فإن هؤلاء المقاتلين هم من أبناء الجاليات العربية والإسلامية المتواجدين في مناطق سيطرتها، وقد جاءوا للمشاركة في المسيرات تلبية لدعوة زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي.

وكانت تقارير محلية ودولية قد كشفت في وقت سابق عن وجود خبراء ومقاتلين أجانب من إيران ولبنان والعراق وجنسيات أخرى تحمل الفكر الطائفي الإيراني، يقاتلون في صفوف الحوثيين ضد القوات الحكومية.

ويأتي هذا الكشف في الوقت الذي كشفت فيه تقارير مخابراتية قبل أسابيع عن استحداث الحوثيين لمعسكرات على الحدود اليمنية السعودية، لتدريب المعارضين للنظام السعودي في مناطق سيطرتها.

وتُشير هذه التطورات إلى تصاعد الدور الإيراني في دعم الحوثيين، وتوسيع نطاق الصراع في اليمن ليشمل دولًا أخرى في المنطقة.