المشهد اليمني
الثلاثاء 23 يوليو 2024 02:23 مـ 17 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
استوكهولم (٢) ظهور قيادات حوثية في الحديدة بعد أيام من غارات إسرائيلية على الميناء مليشيا الحوثي تعلن عن ‘‘اتفاق مع السعودية’’ بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي!! الحوثيون بين صنعاء وتل أبيب أمطار وصواعق رعدية ورياح شديدة في عدد من المناطق اليمنية خلال الساعات القادمة إعلان رسمي للحكومة الشرعية بشأن الاتفاق الجديد مع مليشيا الحوثي وإلغاء قرارات البنك المركزي قاتل حتى آخر رصاصة.. اعتقال شيخ قبلي في صنعاء واقتحام منزله عقب مواجهات شرسة بالأسلحة الثقيلة (فيديو) مليشيا الحوثي تعلن تفاصيل اتفاق مع الحكومة الشرعية يبدأ بإلغاء قرار البنك وتسيير رحلات جوية إلى وجهتين جديدتين من مطار صنعاء إلغاء قرارات البنك المركزي واتفاق بشأن مطار صنعاء.. إعلان جديد للمبعوث الأممي ورسالة للسعودية إخماد الحريق في ميناء الحديدة بعد اقترابه من خزانات الغاز وهروب جماعي للسكان بينهم امرأة.. إنقاذ 4 أشخاص من الغرق في حضرموت.. وتحذيرات مهمة لخفر السواحل مليشيا الحوثي تتوعد بمفاجآت غير متوقعة ردًا على الهجمات الإسرائيلية

قبائل همدان تتداعى للاحتشاد المسلح ردًا على مخطط حوثي خطير

تداعت قبائل همدان، للاحتشاد المسلح، وذلك للرد على مخطط مليشيا الحوثي لتقسيم مديريتهم الواقعة شمالي صنعاء.

وقالت مصادر قبلية، إن عددا من مشايخ همدان دعوا كل قادر على حمل السلاح للاحتشاد صباح اليوم السبت إلى جوار مصنع شملان، للرد على محاولة مليشيا الحوثي انتزاع اجزاء من مناطق قبائل همدان وضمهما ضمن التقسيم الإداري الجديد لأمانة العاصمة صنعاء.

وبحسب المصادر، فإن القياديين الحوثيين عبدالباسط الهادي المنتحل صفة محافظ صنعاء، وحمود عباد المعين من قبل الحوثيين أمينا للعاصمة وقيادات حوثية اخرى، تعتزم فرض تقسيم مديرية همدان واستقطاع مناطق شملان وعرة ودار الحجر (الرمز التاريخي بهمدان) وضمها ضمن التقسيم الجديد لتكون تابعة لمديرية معين احدى مديريات أمانة العاصمة صنعاء.

يأتي ذلك، في إطار المساعي إلى تقسيم مديرية همدان لتفكيك القبائل والسطو على الأراضي ومضاعفة الإيرادات التي تنهبها الجماعة.

وكانت المليشيات قد بدأت مخططها في ريف صنعاء أواخر 2022، وقامت بتقسيم مديرية بني مطر وضم أجزاء واسعة من أراضي بني مطر إلى مديرية سنحان، في إطار مخطط انقلابي أطلقت عليه الجماعة اسم «صنعاء الجديدة» والكائنة في جنوب شرقي العاصمة صنعاء في مخطط ديمغرافي لتفكيك قبائل مايسمى (طوق صنعاء) ومضاعفة الإيرادات ضمن المساعي الرامية إلى تحقيقها المليشيا خدمة لمصالحها، وبغية التمكن من السطو على أغلب أراضي وممتلكات القبائل رغم ممانعة ورفض قبائل وأعيان وأهالي بني مطر.