المشهد اليمني
الثلاثاء 21 مايو 2024 11:39 مـ 13 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
إيقاد الشعلة في تعز احتفالا بالعيد الوطني 22 مايو المجيد والألعاب النارية تزين سماء المدينة قوات طارق صالح تتحدث عن معركة جهاد مقدس ضد الحوثيين خطاب ناري للسفير احمد علي عبدالله صالح بمناسبة الوحدة اليمنية المجلس الانتقالي الجنوبي يصدر بيان ”فك الارتباط عن الجمهورية العربية اليمنية” ”اليقظة الأمنية تُحبط مخططاً لزعزعة استقرار المهرة!” النص الكامل لكلمة الرئيس العليمي التاريخية بمناسبة العيد الوطني المجيد 22 مايو عيد الوحدة اليمنية خبير يكشف عن 3 أسباب محتملة لسقوط طائرة الرئيس الإيراني ومرافقيه الرئيس الأسبق علي ناصر محمد يعلن عن مبادرة جديدة تتضمن وقف الحرب وحكومة انتقالية ”اتحادية” وانتخابات رئاسية القبض على متهم بابتزاز زوجته بصور وفيديوهات فاضحه في عدن الرئيس العليمي يزف بشرى سارة: ماضون لاستعادة الدولة وإسقاط الانقلاب وانفراجة قريبة في الأزمة التي أرقت المواطنين شاهد: مبادرة رائعة من الشعب السعودي لإسعاد طفلة يمنية في يوم مميز خطاب قوي للرئيس العليمي عشية عيد الوحدة اليمنية.. ماذا قال عن القضية الجنوبية؟

قيادي مقرب من عبدالملك الحوثي: أغلب الملتحقين بـ”المراكز الصيفية” قُتلوا.. ولولاهم لكان اليمن مرتعا للدعارة!

القيادي الحوثي الحمران
القيادي الحوثي الحمران

قال قيادي بارز في مليشيات الحوثي، ومقرب من زعيمها، إن أغلب الملتحقين بما يسمى بالمراكز الصيفية التي تقيمها الجماعة سنويا، قُتلوا في معارك ضد القوات الحكومية.

وقال القيادي الحوثي "قاسم الحمران"، المنحدر من محافظة صعدة، وهو رئيس ما يسمى بـ"برنامج الصمود الوطني"، في تغريدة على منصة إكس: "كما يعلم الله لولا المراكز الصيفية وروادها الذين أغلبهم اليوم في عداد الشهداء، لكان اليمن اليوم مرتعا للدعارة والفجور ، وللتكفير والتفجير".

والقيادي الحمران، أحد أبرز القيادات الحوثية المقربة من عبدالملك الحوثي وإيران، وعمل في عدة مناصب رسمية بالجماعة التابعة لإيران، عسكرية ومدنية، وكان قائدا لما يسمى بكتائب الدعم والإسناد، وعمل مشرفا على "الدورات الصيفية" وكذا على فريق أوكلت له مهمة تغيير المناهج الدراسية بمناطق سيطرة الجماعة.

ويواجه مئات الآلاف من الأطفال اليمنيين خطر الأفكار الإرهابية التي يخضعون لها على أيدي مليشيا الحوثي، في المناطق الخاضعة لسيطرتها، ما تسبب في انتشار ثقافة الموت وقتل الأقارب، والجرائم المتعددة الأشكال.

وأمس السبت، دشنت مليشيات الكهنوت الحوثي التابعة لإيران ما يسمى بالمراكز الصيفية، لتدمير عقول النشء، وتجنيد الأطفال، مسخرة لذلك كل الإمكانيات والموارد بمناطق سيطرتها.