المشهد اليمني
الأربعاء 22 مايو 2024 12:00 صـ 13 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”مايسترو” ريال مدريد يعلن اعتزاله: وداعًا لكروس! إيقاد الشعلة في تعز احتفالا بالعيد الوطني 22 مايو المجيد والألعاب النارية تزين سماء المدينة قوات طارق صالح تتحدث عن معركة جهاد مقدس ضد الحوثيين خطاب ناري للسفير احمد علي عبدالله صالح بمناسبة الوحدة اليمنية المجلس الانتقالي الجنوبي يصدر بيان ”فك الارتباط عن الجمهورية العربية اليمنية” ”اليقظة الأمنية تُحبط مخططاً لزعزعة استقرار المهرة!” النص الكامل لكلمة الرئيس العليمي التاريخية بمناسبة العيد الوطني المجيد 22 مايو عيد الوحدة اليمنية خبير يكشف عن 3 أسباب محتملة لسقوط طائرة الرئيس الإيراني ومرافقيه الرئيس الأسبق علي ناصر محمد يعلن عن مبادرة جديدة تتضمن وقف الحرب وحكومة انتقالية ”اتحادية” وانتخابات رئاسية القبض على متهم بابتزاز زوجته بصور وفيديوهات فاضحه في عدن الرئيس العليمي يزف بشرى سارة: ماضون لاستعادة الدولة وإسقاط الانقلاب وانفراجة قريبة في الأزمة التي أرقت المواطنين شاهد: مبادرة رائعة من الشعب السعودي لإسعاد طفلة يمنية في يوم مميز

تحذير من استيراد ‘‘القات الهرري’’ من إثيوبيا

القات الهرري
القات الهرري

حذر صحفي يمني، مهتم بالشأن الاقتصادي، من تأثيرات استيراد نبتة القات "الهرري" من إثيوبيا، بعد ظهوره في أسواق مدينة عدن.

وقال الصحفي وفيق صالح، إن "فتح الباب أمام استيراد القات الهرري سيعمل على مزيد من الاستنزاف للعملة الصعبة في البلد"

وأضاف صالح، في منشور على فيسبوك، أن: "من أبسط البديهيات وفق الأعراف الإقتصادية أن أي حكومة لديها شحة شديدة في موارد النقد الأجنبي وتواجه مشاكل في التصدير ، تعمل على تنظيم عملية الاستيراد وفق ضوابط محددة ، حتى لا يزداد الضغط والطلب على العملة الصعبة في السوق المحلية".

وخلال الأيام الماضية، غزت نبتة القات الإثيوبية، المسمى بـ"القات الهرري" أسواق مدينة العاصمة المؤقتة عدن، جنوبي اليمن،، ليكون بديلًا عن القات الذي كان يُباع في عدن، من محافظات الضالع وتعز والبيضاء ومناطق يمنية أخرى.

ويرى مراقبون أن استيراد "القات الهرري" بالدولار، قد يساهم في عملية سحب العملة الصعبة من العاصمة المؤقتة عدن، وينعكس سلبا على الوضع الاقتصادي المتدهور، فيما يرى آخرون أن الوضع لا يختلف كثيرًا عن استيراده من صنعاء، حيث يضطر موردوه إلى استيراده بالعملة الصعبة نتيجة فارق أسعار الصرف بين صنعاء وعدن.