المشهد اليمني
السبت 20 أبريل 2024 04:32 مـ 11 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
السيسي يزور تركيا للقاء أردوغان قريبا تفاصيل اجتماع عسكري حوثي بحضور خبراء الحرس الثوري قرب الحدود السعودية.. وخلافات بين الإيرانيين والمليشيات بشأن الجبهة الأهم مأساة وكارثة حقيقية .. شاهد ما فعلته السيول بمخيمات النازحين في الجوف (صور) القبض على يمنيين في السعودية .. وإعلان رسمي للسلطات الأمنية بشأنهم على غرار ما حدث في العراق.. تحركات لقوات دولية بقيادة أمريكا لشن عملية عسكرية في اليمن بعد تحييد السعودية جنود محتجون يقطعون طريق ناقلات النفط بين محافظتي مارب وشبوة أمطار رعدية غزيرة على العاصمة صنعاء وضواحيها واربع محافظات أخرى ( فيديو + صور) مازالت الدماء على جسدها.. العثور على طفلة حديثة الولادة مرمية في أحد الجبال وسط اليمن (فيديو) العثور على جثة شيخ قبلي بعد تصفيته رميًا بالرصاص الكشف عن تصعيد وشيك للحوثيين سيتسبب في مضاعفة معاناة السكان في مناطق سيطرة الميلشيا اشتباكات عنيفة بين مليشيا الحوثي ورجال القبائل شمال اليمن استدعاء مئات المجندين القدامى في صفوف المليشيات الحوثية بعد انقطاع التواصل بهم.. والكشف عن تحركات عسكرية مريبة

القبض على المتورطين بجريمة قتل طفله بصنعاء وآخر في ريمة على يد والديهما بعد تحولهما إلى قضية رأي عام


ألقت السلطات الأمنية الحوثية القبض على قتله طفله بصنعاء وقتل طفل آخر في ريمة على يد والديهما بعد تحولهما إلى قضية رأي عام لكنها في الوقت نفسه تتواطىء في الجرائم الأخرى الغير معروفة إعلاميا .
وقالت مصادر أمنية حوثية إنها ضبط متهمين بقتل طفلين بمحافظتي صنعاء وريمة حيث قامت شرطة مديرية كسمة بمحافظة ريمة " بضبط صادق سعد الفخري" وهو متهم بضرب ابنه البالغ من العمر 8 أعوام، ضرباً مبرحاً أدى إلى وفاته .
وأضافت القول أن شرطة مديرية صنعاء الجديدة بمحافظة صنعاء ضبطت المتهمة " سرور البحري " والمتهمة بتعذيب ابنة زوجها، الطفلة " ريتاج البحري" والتي تبلغ من العمر 4 أعوام، ما أدى إلى وفاتها .
وقتل الطفل "عبد الله صادق المحل" والذي يبلغ من العمر ثلاثة عشر سنه على يد والده نتيجة للضرب الشديد الذي تعرض له في منزل والده بمنطقة "يأمن" بمديرية كسمة بمحافظة ريمة .
واتهمت مصادر محلية حينها بتواطئ الأجهزة الأمنية الحوثية والتي لم تحرك ساكنا معتبرة الجريمة شأن داخلي وسط اتهام للأمن بالتواطئ مع الأب القاتل والذي سبق له ضرب أحد أبنائه الأخيرين متسببا في انتحاره وإبلاغ ام الطفل للأمن والذي لم يحركا ساكنا .
وتعرضت طفلة لعملية مشابهة قبل أربعة أيام حيث توفت الطفلة "ريتاج" (7 سنوات) بعد تعرضها للضرب والتعذيب في أجزاء مختلفة من جسدها من قبل زوجة أبيها التي تدعى "سرور عبدالله البحري" في حي قاع القيضي جنوبي صنعاء .
وأدت حوادث العنيف الأسري، إلى وفاة عشرات الأطفال وسط تحذير المنظمات الحقوقية من تزايد الجرائم بحق الأطفال نتيجة غياب الإجراءات الرادعة .
وقامت المليشيا الحوثية بإطلاق سراح العديد من المتهمين بالقتل مقابل العمل لصالحهم او دفع مبالغ مالية والتي رافقها انهيار الأوضاع الأمنية بعد تعطيل القيادات الحوثية دور النيابة وأجهزة القضاء بهدف نشر الفوضى داخل المجتمع اليمني لكنها في الوقت نفسه تقوم بضبط المتورطين في الجرائم المثارة إعلاميا لتحسين صورتها أمام المجتمع .