المشهد اليمني
السبت 20 أبريل 2024 05:48 مـ 11 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
البرلمان العربي يجدد دعمه للمساعي العربية لحل الأزمة اليمنية بما يحافظ على وحدة اليمن وسيادته مليشيات الحوثي تغلق مسجدا شمالي صنعاء بسبب رفض المصلين لخطيبها شاهد كيف ظهر كريستيانو رونالدو بلحية .. صور تثير الجدل والكشف عن حقيقتها! المبيدات السامة تفتك بـ”ثلاثة أشقاء” يمنيين في زهرة شبابهم السيسي يزور تركيا للقاء أردوغان قريبا تفاصيل اجتماع عسكري حوثي بحضور خبراء الحرس الثوري قرب الحدود السعودية.. وخلافات بين الإيرانيين والمليشيات بشأن الجبهة الأهم مأساة وكارثة حقيقية .. شاهد ما فعلته السيول بمخيمات النازحين في الجوف (صور) القبض على يمنيين في السعودية .. وإعلان رسمي للسلطات الأمنية بشأنهم على غرار ما حدث في العراق.. تحركات لقوات دولية بقيادة أمريكا لشن عملية عسكرية في اليمن بعد تحييد السعودية جنود محتجون يقطعون طريق ناقلات النفط بين محافظتي مارب وشبوة أمطار رعدية غزيرة على العاصمة صنعاء وضواحيها واربع محافظات أخرى ( فيديو + صور) مازالت الدماء على جسدها.. العثور على طفلة حديثة الولادة مرمية في أحد الجبال وسط اليمن (فيديو)

مليشيا الحوثي تحاول دفن جريمة رداع.. وتحذير حكومي من تحركات مريبة

حذرت الحكومة اليمنية، من دفن جريمة "رداع" التي راح ضحيتها العشرات بين قتيل وجريح عبر تظاهرات مؤيدة للمليشيات الحوثية تسعى لتنظيمها اليوم الجمعة.

وقال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، "نحذر من مساعي مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لايران، دفن جريمة رداع في ظل معلومات تؤكد قيامها بالدفع بمجاميع كبيرة من عناصرها في محافظتي (ذمار، صنعاء) إلى مدينة رداع بمحافظة البيضاء".

وأضاف الإرياني، في بيان على منصة إكس، أن التحشيدات الحوثية تأتي لغرض تنظيم مسيرة شعبية اليوم الجمعة بذريعة نصرة غزة، في حين أنها تهدف "لإظهار حالة من التأييد الشعبي، وأن أبناء رداع ما زالوا يؤيدونها رغم الفاجعة التي حلت بهم".

وأشار الوزير الإرياني، إلى أن مليشيا الحوثي الإرهابية، فشلت خلال 48 ساعة الماضية في اقناع أهالي ضحايا الجريمة النكراء ومشايخ ووجهاء المنطقة بالتنازل عن دماء أبنائهم، رغم حملة الضغوط والاغراءات التي مورست عليهم، لذلك لجأت إلى الحشد من خارج المحافظة، لتنظيم مسيرة ردا على التظاهرات الشعبية الغاضبة التي جابت شوارع مدينة "رداع" مرددة: (لا حوثي بعد اليوم.. لا إله الا الله الحوثي عدو الله).

وأكد وزير الإعلام والثقافة والسياحة أن مليشيا الحوثي الإرهابية تهدف من خلال هذه المسيرة إلى استعادة هيبتها أمام المجتمع المحلي في مدينة رداع ومحافظة البيضاء عامة، وتكثيف ضغوطها على أهالي الضحايا، وإجبارهم على الرضوخ للحلول التي طرحت عليهم، وفبركة رسائل إعلامية عبر المسيرة لتوجيه الشكر لمجرم الحرب عبدالملك الحوثي واللجان التي شكلها لاحتواء الجريمة، واتهام الحكومة الشرعية باستغلال الحادثة.

ويوم الثلاثاء الماضي، أقدمت مليشيات الحوثي المدعومة من إيران على نسف عدد من المنازل على رؤوس ساكنيها في حارة الحفرة بمدينة رداع بالمتفجرات، ما أدى إلى سقوط العشرات بين قتيل وجريح معظمهم أطفال ونساء، بينهم أسرة مكونة من 9 أفراد لقيت حتفها بالكامل.

وقوبلت هذه الجريمة المروعة بتنديد محلي ودولي واسع، في حين اعترفت مليشيات الحوثي بارتكابها للجريمة وألقت بالمسؤولية على بعض أفرادها في محاولة لتبرئة قياداتها الذين أشرفوا على تنفيذ المجزرة