المشهد اليمني
السبت 18 مايو 2024 10:38 صـ 10 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
عملية بطولية.. كمين قبلي مُحكم يودي بحياة قيادي حوثي كبير وإحراق سيارته (الاسم) انهيار جنوني للريال اليمني وارتفاع خيالي لأسعار الدولار والريال السعودي وعمولة الحوالات من عدن إلى صنعاء وزير الخارجية الأسبق ‘‘أبوبكر القربي’’ هذه الدولة الوحيدة التي عبرت عن واقعنا في القمة العربية.. وشخصية بارزة كانت أشجع من كل القادة... انفجار عنيف قرب مقر محافظة عدن وتحليق للطيران .. وإعلان للسلطة المحلية هجوم جديد في البحر الأحمر وإصابة سفينة بشكل مباشر وإعلان للبحرية البريطانية يكشف مصير طاقمها بين الجماعة والفرد درجات الحرارة المتوقعة في مختلف المحافظات اليمنية موقف شهم تاريخي للرئيس صالح بحضور الرئيس العليمي وعبدربه منصور هادي بصنعاء قبل أحداث 2011.. ماذا حدث؟ (فيديو) على خطى الكهنوت أحمد حميد الدين.. منحة عبدالملك الحوثي للبرلماني المعارض ”حاشد” تثير سخرية واسعة اكتشف قوة الذكر: سلاحك السري لتحقيق النجاح والسعادة انهيار وافلاس القطاع المصرفي في مناطق سيطرة الحوثيين القوات المسلحة اليمنية تشارك في تمرين ”الأسد المتأهب 2024” في الأردن

ليست إيران.. خبير عسكري يكشف عن الدولة التي دعمت الحوثيين بصواريخ فرط صوتية

كشف خبير عسكري يمني، عن حقيقة امتلاك مليشا الحوثي صواريخ "فرط صوتية".. مشيرًا إلى حصولها على دعم عسكري روسي نكاية بالولايات المتحدة الأمريكية.

وقال الخبير العسكري اليمني العقيد وضاح العوبلي أن الإعلان الحوثي "ربما كسابقيه من الإعلانات الحوثية المتتالية، والتي تفوق ما تعلنه روسيا والصين وكوريا الشمالية من إنتاج عسكري. لذا من المهم أن نلفت نظر المتابع إلى ضرورة تأطير هذه الإعلانات -وما ستتبعها من عمليات في هذا النطاق الواسع مستقبلاً- في اطاراتها المنطقية المتجاوزة لجماعة الحوثي كجماعة محلية، إلى كون مثل هذه العمليات هي في حقيقتها رسائل وإيعازات تقف خلفها أقطاب دولية وازنة".

واضاف العوبلي في تصريحات صحفية: "من المهمّ الإشارة إلى أنّ الإمكانيات التقنية والتسليحية لجماعة الحوثي في الواقع ليست بالمستوى الذي يؤهّلها لإنتاج مثل هذه الصواريخ، ومن يعرف تعقيدات المكونات الفنية والخصائص التقنية التي تتواجد في هذا النوع من الصواريخ، سيدرك جيداً أنّ جماعة كالحوثي أصغر بكثير من أن تصنّع صماماً أو دائرة الكترونية في هذه الصواريخ أو غيرها".

ةأشار إلى أن إنتاج مثل هذه التقنيات والأسلحة المتعلقة بها يتطلّب وجود بنية تحتية مكلفة على كافة المستويات علمياً وتقنياً وميكانيكياً، وهو بالتأكيد ما لا يتوفر لدى جماعة الحوثي، بل لا يتوفر لدى دول قائمة في المنطقة لها اقتصاديات ضخمة وأفاق مفتوحة.

أما عن الهدف، فيعتقد العوبلي أنّ هذه الرسالة الأخيرة جاءت عبر وكالة أخبار روسية، كإيعاز روسي للغرب بأنّ روسيا متواجدة في المنصّة اليمنية.

وتابع: "إذا نظرنا لتوقيتها فإنّها جاءت بالتزامن مع الإعلان عن المشاورات السرّية الأميركية الإيرانية الأخيرة في سلطنة عمان، وقد جاء هذا الإعلان ليساهم في رفع الحرج عن إيران، وكإثبات بأنّ الجماعة الحوثية لم تعد تتبع إيران فقط، وإنما أصبح الحوثيون اليوم أداة منخرطة في صراع دولي أوسع. وهذا باعتقادي هو جوهر أهداف الإعلان الأخير".

وكانت وكالة "نوفوستي" الروسية قد نقلت عن مصدر عسكري مقرب من الحوثيين (لم تذكر اسمه) أن الجماعة أجرت تجربة لصاروخ فرط صوتي يعمل بالوقود الصلب، وتبلغ سرعته 10 آلاف كيلومتر في الساعة، لكنها لم تفصح عن تاريخ إجراء هذه التجربة ولا كيفية الحصول على هذه التقنية.

وأفادت الوكالة الروسية بأن المصدر تحدث عن أن هناك "نية لاستخدامه بالهجمات في البحر الأحمر وبحر العرب وخليج عدن واستهداف مواقع إسرائيلية".

في المقابل لم تؤكد أو تنفي مصادر الحوثيين هذه الأنباء، لكن زعيم الجماعة قال مساء الخميس الماضي، إنهم سيتجهون لمنع مرور السفن "المرتبطة بإسرائيل" من المرور في المحيط الهندي عبر طريق راس الرجاء الصالح.