الأحد 14 أبريل 2024 02:51 مـ 5 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

أول تعليق للشرعية يكشف جنسيات قتلى وجرحى ومفقودي ”السفينة الأمريكية” المستهدفة بخليج عدن

طاقم السفينة - لقطة من الفيديو
طاقم السفينة - لقطة من الفيديو

اعتبرت الحكومة الشرعية على لسان وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، الهجوم الذي نفذته مليشيات الحوثي التابعة لإيران، أمس الأربعاء على سفينة أمريكية في خليج عدن، واسفر عن قتلى وجرحى ومفقودين، "تصعيد غير مسبوق في وتيرة الهجمات التي تشنها منذ نوفمبر الماضي وتستهدف خطوط الملاحة الدولية والتجارة العالمية".

وأوضح الإرياني أن الهجوم الذي وصفه بالإرهابي، استهدف "سفينة M/V True Confidence المملوكة لليبيريا وترفع علم باربادوس وعليها متنها طاقم متعدد الجنسيات بينهم (15 فلبيني، وأربعة فيتناميين، وسريلانكيين اثنين، وهندي، ونيبالي) اثناء عبورها في خليج عدن، وادى لمقتل 3 منهم وإصابة 4 آخرين، واصابتها باضرار جسيمه، بعد ساعات من غرق السفينة روبيمار".

واعتبر أن "هذا التصعيد الكبير يكشف طبيعة مليشيا الحوثي ك "تنظيم ارهابي"، لا يكترث بالقوانين والمواثيق الدولية، ويتحرك كاداة طيعة لتنفيذ الاجندة الإيرانية والحرس الثوري الإيراني، بمعزل عن الاعتبارات والمصلحة الوطنية والاوضاع السياسية والاقتصادية والانسانية في اليمن، وكذا فشل التعاطي الدولي مع التهديدات الخطيرة للملاحة البحرية، والحاجة إلى إعادة النظر في سبل مواجهة النشاط الإيراني في المنطقة وردع اذرعها الطائفية وفي المقدمة المليشيا الحوثية".

وقال إن "مليشيا الحوثي الإرهابية تواصل تضليل الرأي العام اليمني والعربي، عبر محاولة ربط أعمال القرصنة البحرية والهجمات التي تشنها على السفن التجارية وناقلات النفط في خطوط الملاحة الدولية في البحر الاحمر ومضيق باب المندب وخليج عدن، بالأحداث التي تشهدها الأراضي الفلسطينية المحتلة، ونصرة غزة، رغم ان السفينة المستهدفة لا يوجد لها ولا لمشغليها وطاقمها وحمولتها ووجهتها، أي علاقة باسرائيل، ولا حتى بأمريكا وبريطانيا".

وأضاف أن "المجتمع الدولي مطالب بالعمل على الاستجابة المنسقة للتصدي لأنشطة المليشيا الحوثية التي تهدد الأمن والسلم الإقليمي والدولي، عبر الشروع الفوري في تصنيفها "منظمة إرهابية"، وتجفيف منابعها المالية والسياسية والإعلامية، والتحرك في مسار موازي لتقديم دعم حقيقي لمجلس القيادة الرئاسي والحكومة في الجوانب (السياسية، والاقتصادية، العسكرية) لاستعادة الدولة وفرض سيطرتها على كامل الأراضي اليمنية".

وكانت ناقلة البضائع "أم في ترو كونفيدينس" الأمريكية تعرضت لهجوم حوثي في خليج عدن، أمس الأربعاء، ما أسفر عن سقوط 3 قتلى وجرحى آخرين، ويُعتبرون أول 3 أشخاص تودي هجمات الحوثيين التي تستهدف السفن بحياتهم.

إجلاء الطاقم

واليوم الخميس، أعلنت البحرية الهندية إجلاء 21 فردا من طاقم السفينة "ترو كونفيدنس"، وقالت في بيان عبر منصة "إكس"، إنه "تم الإبلاغ عن اشتعال النيران في ناقلة البضائع التي تحمل علم بربادوس بعد هجوم بطائرة مسيّرة في 06 مارس (الأربعاء)، على بعد حوالي 54 ميلا بحريا جنوب غربي عدن، مما أدى إلى إصابات خطيرة في الطاقم وأجبره على ترك السفينة".

وأضافت البحرية الهندية أنها وصلت إلى الموقع وأنقذت 21 من أفراد الطاقم، بما في ذلك مواطن هندي، باستخدام طائرات هليكوبتر وقوارب، كما قدمت المساعدة الطبية للمصابين. و"تم بعد ذلك إجلاء طاقم السفينة إلى جيبوتي"، وفق البيان.

كما نشرت البحرية الهندية مقطع فيديو لعملية الإنقاذ، التي نفذت باستخدام طائرات هليكوبتر.

وفي وقت سابق اليوم الخميس، قالت الجهات المالكة والمشغلة للناقلة "ترو كونفيدنس"، إن 3 من أفراد طاقم لقوا حتفهم في هجوم صاروخي قبالة اليمن، الأربعاء.

وأضافت أن اثنين آخرين من أفراد الطاقم أصيبا بجروح خطيرة، وأن الأمواج تجرف السفينة بعيدا عن اليابسة ويجري اتخاذ تدابير لإنقاذها.

وأكدت مانيلا أن فلبينيين اثنين كانا من بين 3 من أفراد الطاقم الذين قتلوا، من جراء استهداف الحوثيين للسفينة.