الأحد 14 أبريل 2024 01:30 مـ 5 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
تحذير من استيراد ‘‘القات الهرري’’ من إثيوبيا سبب وفاة ‘‘شيرين سيف النصر’’ ووصيتها الأخيرة وأمنيتها التي لم تتحقق تحرك جديد لمجلس الأمن الدولي بشأن اليمن أمطار متفرقة على عدد من المحافظات خلال الساعات القادمة.. والأرصاد تحذر وفاة مراهق غرقًا خلال السباحة .. بالتزامن مع انتشال جثة فتاة في حديقة بصنعاء بعد أيام من غرقها الرواية الرسمية الحوثية بشأن مقتل وإصابة 22 شخصًا في حادث تصادم مروع بصنعاء مليشيا الحوثي تعتقل عددًا من المسافرين في مداخل ذمار والبيضاء حادث مروع ينهي حياة مغترب يمني في السعودية رد ناري مزلزل من قوات طارق صالح على تهديدات الحوثيين بقصف مطار المخا مقتل شاب على يد عمه بعد ساعات من اغتيال آخر خلال ذهابه لمعايدة والدته ”بالروح بالدم نفديك يا يمن” .. شاهد أطفال يخرصون حوثيون حاولوا رفع شعار الصرخة في مجلس شيخ قبلي بصنعاء - فيديو مصرع قائد الأمن المركزي التابع للحوثيين بكمين مسلح في البيضاء في ظل موجة اغتيالات واسعة

النهاية تقترب.. خبير عسكري موالي للشرعية: ”الحوثي طوق النجاة لنا جميعا وقواتنا جاهزة للتحرك إلى صنعاء”

صنعاء
صنعاء

قال خبير عسكري موالي للحكومة الشرعية المعترف بها دوليًا، إن "الحوثي طوق النجاة" لجميع المكونات اليمنية بسبب مواقفه من مبادرات ومقترحات وجهود السلام المحلية والإقليمية والدولية.

وتوضيحا قال الخبير العسكري العميد محمد عبدالله الكميم، إن الغرور والصلف "أجمل ما في الحوثي" وأنه بذلك "طوق النجاة لنا جميعًا" وأضاف: "وكل يوم يقنع العالم بما نحاول ان نقوله لهم من 20 عاما ولا يصدقوننا".

وقال متحدثا عن الحوثي،: "نهايته تقترب كل يوم اكثر.. قواتنا جاهزة للتحرك وصنعاء جاهزة للإستقبال وصعدة جاهزة للدفن .. وعند الله كل خير وفي التأخير كل الخير . سيأذن الله قريباً بالنصر بحوله وقوته وعونه، والنصر صبر ساعة". وفق تعبيره.

يذكر أن العميد الركن الكميم، قد تحدث أكثر من مرة في تصريحات سابقة، رصده المشهد اليمني، أن الحوثي نفسه هو من سيفشل كل مبادرات السلام، رغم ما بها من مكتسبات لصالح المليشيات الانقلابية وما تضمنت بعضها من تنازلات تحفظت عليها بعض قوى والشخصيات المؤيدة والمحسوبة على الشرعية.

وفي حين كانت الشرعية ممثلة بمجلس القيادة الرئاسي، ذاهبة إلى توقيع اتفاق خارطة الطريق لإنهاء الحرب وتمهيدا لتسوية سياسية شاملة، هرب الحوثيون إلى مناوشات وأعمال عسكرية في البحر الأحمر، جعلت من التوقيع على اتفاق السلام، مستحيلا، على الأقل في الوقت الراهن، مع استمرار التصعيد في خطوط الملاحة الدولية.