المشهد اليمني
السبت 20 يوليو 2024 06:28 صـ 14 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
انقطاع الإنترنت يهدد دورة الألعاب الأولمبية في باريس! صرخة استغاثة يمنية تهز الرياض: استجابة فورية من الملك سلمان وولي عهده لإنقاذ أم وطفلتها بعد الفيديو المخل المسرب لها.. شاهد: البلوجر هدير: كان بيتعملي سحر من طليقي ومتأكدة أن ربنا هيكرمني دبلوماسي يمني يوجه دعوة دعوة لقبائل حاشد وبكيل للانتفاضة ضد الحوثي ”صحفي بارز يكشف حقيقة استلام مهند الرديني للأموال من الشرعية” وكالات المخابرات الأمريكية تحذر من تسليح روسيا للحوثيين بصواريخ متقدمة ”أين المستقبل؟”برلماني يحذر من كارثة إنسانية وشيكة بسبب تدمير التعليم في اليمن! 100 عام من الانتظار: اعلامي يكشف عن المستقبل المظلم في اليمن ”إب تنزف دموعاً: قيادي حوثي يرتكب جريمة مروعة جديدة تثير غضب الأهالي!”(فيديو) ”بعد معاناة مع المرض: فنان يمني كبير يترجل عن ساحة الفن” لا هُدنة ولا أمان: قصف حوثي يُدمّر منازل قرية بتعز ويُرعب الأهالي! ما هدف إسرائيل من إعطاء الحوثيين البطولة وليس حزب الله ولماذا وصلت ”مسيرة يافا” تل أبيب وسارع الصهاينة لاتهام الحوثي؟

وزير الإعلام اليمني: تصنيف الحوثيين ليس كافيا

قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، إن إعادة تصنيف الحوثيين من قبل الولايات المتحدة، كمنظمة إرهابية عالمية، ليس كافيا.

جاء ذلك في مقال له بعنوان: "تصنيف الحوثيين ليس كافيا"، منشور في المجلس الاطلسي، وهو احد اهم المؤسسات البحثية المؤثرة في مجال الشؤون الدولية، ومنتدى للزعماء السياسيين الدوليين ورجال الأعمال والمثقفين والمفكرين العالميين، ويُدير 10 مراكز إقليمية وبرامج عملية لها علاقة بالأمن الدولي والإزدهار الاقتصادي العالمي.

ويفند المقال المزاعم التي يتم ترديدها عن الآثار الإنسانية المترتبة على تصنيف مليشيا الحوثي "منظمة ارهابية"، ويستعرض بالوقائع تدهور الوضع السياسي والاقتصادي والانساني بعد اصدار إدارة الرئيس بايدن في فبراير2021 قرارا بالغاء التصنيف تحت تأثير تلك الاصوات، إضافة إلى تصعيد الحوثيين عملياتهم العسكرية في الداخل اليمني وانشطتهم الإرهابية التي تستهدف الأمن والسلم الإقليمي والدولي.

وذكر الإرياني أنه أكد "أن قرار الإدارة الأمريكية الغاء تصنيف الحوثي "منظمة ارهابية" ساهم في تعقيد الأزمة اليمنية، وإطالة أمد الحرب، ومفاقمة المعاناة الإنسانية، ودفع السلام بعيدا عن متناول اليمنيين. وكان هذا القرار أيضًا هدية لإيران وساعد في تعزيز سياساتها التخريبية وأنشطتها الإرهابية في كل من اليمن والمنطقة، وتهديد المصالح الدولية، وهو ما تؤكده الهجمات الحوثية المتواصلة على خطوط الملاحة والتجارة الدولية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب وخليج عدن، ولتجنب تكرار نفس السيناريو، يجب اتباع نهج جديد لمواجهة الحوثيين".

وفي المقال، وجه وزير الإعلام "الدعوة للشركاء الدوليين لدعم مجلس القيادة الرئاسي اليمني، بقيادة الرئيس رشاد محمد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي.. والحكومة اليمنية، في الجانب السياسي والإنساني والعسكري لاستعادة البلاد، واكدت إن الفشل في معالجة الأسباب الجذرية للصراع سيؤدي إلى تكرار الأخطاء التاريخية التي تم ارتكابها مرارا وتكرارا. ومن خلال هذه التوجهات الموصي بها أنفا، يمكن استتباب الأمن والاستقرار في كافة الأراضي اليمنية لوقف الأنشطة الإرهابية الحوثية التي تهدد السلام الإقليمي والدولي".

وكانت الولايات المتحدة أعادت منتصف الشهر الجاري، تصنيف الحوثيين في قوائم الإرهاب العالمية بشكل خاص، وذلك عقب هجماتهم على السفن في البحر الأحمر.