الثلاثاء 16 أبريل 2024 05:46 صـ 7 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
شاهد..انتشار فيديو خادش للحياء يثير جدلاً واسعًا في صنعاء نجحت بأوكرانيا وفشلت بإسرائيل.. لماذا أخفقت مسيّرات إيران؟ شيخ يمني يلقن الحوثيين درسا قويا بعدما طلبوا منه تأدية ”الصرخة”.. شاهد الفيديو صدمة العمر.. خليجي يتزوج مغربية ويكتب لها نصف منزله.. وبعد حصولها على الجنسية كانت المفاجأة! ”فيديو” هل ستطيح أمريكا بالنظام الإيراني كما أطاحت بنظام ”صدام حسين” وأعدمته بعدما قصف اسرائيل؟ ”إيران تسببت في تدمير التعاطف الدولي تجاه غزة”..كاتب صحفي يكشف عن حبل سري يربط بين اسرائيل وايران ماذا يحدث بصنعاء وصعدة؟؟.. حزب الله يطيح بقيادات حوثية بارزة بينها محمد علي الحوثي وعبدالملك يضحي برجالاته! لا داعي لدعم الحوثيين: خبير اقتصادي يكسف فوائد استيراد القات الهرري اليمن يطرح مجزرة الحوثيين بتفجير منازل رداع على رؤوس ساكنيها في جلسة لمجلس الأمن الدولي ”قد لا يكون عسكريا”...صحيفة امريكية تكشف طبيعة الرد الإسرائيلي على إيران كان عائدا من العمرة.. الكشف عن هوية المواطن اليمني الذي قتل بانفجار لغم حوثي الكشف عن ”بنك أهداف” إسرائيل في الرد المحتمل داخل العمق الإيراني!

”لا يحترمون المفاوض مالم يكن قويا وقادرا”...شيخ قبلي يكشف عن تجربته في التفاوض مع الحوثيين

الشيخ علوي بن زبع
الشيخ علوي بن زبع

كشف الشيخ القبلي علوي الباشا بن زبع، عضو مجلس الشورى اليمني ورئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان العربي، عن تجربته في التفاوض مع الجماعة الحوثية قبل انقلابهم على الشرعية واحتلالهم للعاصمة صنعاء في 2014.

وقال الشيخ بن زبع إنه شارك في ثلاث عمليات تفاوضية معقدة وصعبة مع الحوثيين، بتكليف رئاسي، في مواضيع مختلفة، منها حربهم مع السلفيين في دماج، وخلافاتهم معهم في معبر، والعملية الثالثة التي لم يكشف عن تفاصيلها.

وأضاف أن الحوثيين يتبعون أسس غربية ومعقدة في التفاوض، تقوم على مبدأ أنهم يعاملون الناس بما فيهم الوسطاء بمنطق القوة، ولا يحترمون المفاوض مالم يكن قويا وقادرا على قول نعم ولا وعنده أوراق يوظفها.

وأوضح أنه إذا كان المفاوض يمتلك أوراقا فاعلة وقوية للتفاوض، أو لديه حضور قوي على الأرض، أو اعصابه جيدة، وقادر على التفاوض بثقة، وواضح وعادل، فيمكن للحوثيين أن يتنازلوا ويتفقوا معه على حلول مرحلية، لكنهم ينقلبون عليها في أقرب فرصة.

وتابع أنه إذا كان المفاوض يعتمد على حسن النوايا، أو على قوة المنطق والحجة، أو على المجتمع الدولي، أو الرأي العام، فلا ينفع مع الحوثيين، لأنهم لا يضعون اعتبارا لكل ذلك.

وأشار إلى أن الحوثيين يسعون لإعادة إحياء الإمامة الزيدية التي كانت مهيمنة سياسيا في شمالي اليمن قرابة ثلاثة قرون حتى عام 1962، وأنهم يتلقون دعما من إيران التي تستخدمهم كأداة لتوسيع نفوذها في المنطقة.

وأعرب عن تضامنه مع الشرعية اليمنية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي، ودعمه للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، الذي يسعى لإعادة الشرعية والأمن والاستقرار إلى اليمن.

وختم حديثه بالدعاء لرحمة الله على الشهداء الأبرار الذين سقطوا دفاعا عن اليمن وسيادته ووحدته.