المشهد اليمني
السبت 20 أبريل 2024 03:59 مـ 11 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
تفاصيل اجتماع عسكري حوثي بحضور خبراء الحرس الثوري قرب الحدود السعودية.. وخلافات بين الإيرانيين والمليشيات بشأن الجبهة الأهم مأساة وكارثة حقيقية .. شاهد ما فعلته السيول بمخيمات النازحين في الجوف (صور) القبض على يمنيين في السعودية .. وإعلان رسمي للسلطات الأمنية بشأنهم على غرار ما حدث في العراق.. تحركات لقوات دولية بقيادة أمريكا لشن عملية عسكرية في اليمن بعد تحييد السعودية جنود محتجون يقطعون طريق ناقلات النفط بين محافظتي مارب وشبوة أمطار رعدية غزيرة على العاصمة صنعاء وضواحيها واربع محافظات أخرى ( فيديو + صور) مازالت الدماء على جسدها.. العثور على طفلة حديثة الولادة مرمية في أحد الجبال وسط اليمن (فيديو) العثور على جثة شيخ قبلي بعد تصفيته رميًا بالرصاص الكشف عن تصعيد وشيك للحوثيين سيتسبب في مضاعفة معاناة السكان في مناطق سيطرة الميلشيا اشتباكات عنيفة بين مليشيا الحوثي ورجال القبائل شمال اليمن استدعاء مئات المجندين القدامى في صفوف المليشيات الحوثية بعد انقطاع التواصل بهم.. والكشف عن تحركات عسكرية مريبة أسعار صرف العملات الأجنبية أمام الريال اليمني

مسؤول أمريكي يكشف عن السلاح الخطير الذي يمتلكه الحوثيون بأعداد كبيرة ويرهق أمريكا ويثير قلقها

مقاتلة أمريكية شاركت في الضربات الأخيرة
مقاتلة أمريكية شاركت في الضربات الأخيرة

نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" مساء اليوم الأحد، عن "مسؤول حوثي كبير" قوله إن الولايات المتحدة قصفت ليلة أمس أهدافا عسكرية لكن المواقع أخليت بالفعل.

كما نقلت عن مسؤولين أمريكيين، حديثهم عن السلاح الخطير الذي يمتلكه الحوثيون بأعداد كبيرة، ويفسر استمرار هجماتهم في البحر الأحمر، رغم الضربات الأمريكية البريطانية.

وقال المسؤولون الأمريكيون، إن الحوثيين يمتلكون عددا كبيرا من الصواريخ والطائرات بدون طيار رخيصة الثمن أحادية الاتجاه يستخدمونها لمهاجمة السفن في البحر الأحمر.

وهذا السلاح رخيص الثمن، يثير قلق الولايات المتحدة كثيرا بسبب تكلفة التصدي له المرتفعة.

وكانت صحيفة بوليتيكو الأميركية نقلت نهاية العام الماضي، عن مسؤولين في البنتاغون أن تكلفة إسقاط مسيّرات وصواريخ الحوثيين تشكل مصدر قلق متزايد، حيث تكلف الصواريخ مليوني دولار لاعتراض مسيّرة تكلفتها ألفا دولار.

واستهدفت الهجمات الأمريكية على الحوثيين منذ انطلاقها في فجر الثاني عشر من يناير الماضي، أكثر من 120 منصة إطلاق، وأكثر من 10 صواريخ أرض جو، و40 مبنى للتخزين والدعم، و15 مبنى لتخزين الطائرات بدون طيار، وأكثر من 20 مركبة جوية وسطحية وتحت الماء بدون طيار، والعديد من مناطق التخزين تحت الأرض، وعدد قليل من المرافق الأخرى.

وفي ساعة متأخرة من مساء أمس السبت، ضربت الولايات المتحدة وبريطانيا 18 هدفاً للحوثيين في اليمن، وقالتا في بيان لاحق اطلع عليه "المشهد اليمني"، رداً على التصعيد الأخير في الهجمات التي شنتها جماعة الحوثي التابعة لإيران على السفن في البحر الأحمر وخليج عدن، بما في ذلك ضربة صاروخية الأسبوع الماضي أدت إلى إشعال النار في السفينة البريطانية "روبيمار" وإغراق جانب منها.

وبحسب مسؤولين أميركيين، قصفت الطائرات المقاتلة الأميركية والبريطانية مساء السبت، 8 مواقع، مستهدفة صواريخ ومنصات إطلاق وصواريخ وطائرات مسيرة وأنظمة دفاع جوي.

وقالت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وحلفاء آخرون في البيان إن "الضربات الضرورية والمتناسبة استهدفت على وجه التحديد 18 هدفًا للحوثيين في 8 مواقع في اليمن وشملت أيضًا مرافق تخزين تحت الأرض ورادار وطائرة هليكوبتر".

وهذه هي المرة الرابعة التي يقوم فيها الجيشان الأمريكي والبريطاني بعملية مشتركة ضد الحوثيين منذ 12 يناير/كانون الثاني. لكن الولايات المتحدة تنفذ أيضًا ضربات شبه يومية للقضاء على أهداف الحوثيين، بما في ذلك الصواريخ والطائرات بدون طيار التي تستهدف السفن. وكذلك الأسلحة التي كانت معدة للإطلاق.

وقال مسؤولون إن الطائرات المقاتلة الأمريكية من طراز F/A-18 انطلقت من حاملة الطائرات يو إس إس دوايت دي أيزنهاور الموجودة حاليًا في البحر الأحمر.