المشهد اليمني
الثلاثاء 23 يوليو 2024 03:19 مـ 17 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

حقائق صادمة عن طريق (صنعاء-صرواح-مأرب) الذي أعلن الحوثيون فتحه ردا على إعلان العرادة فتح الرئيسي فرضة نهم

فتح الشرعية للطريق الرئيسي بين مأرب وصنعاء عبر فرضة نهم
فتح الشرعية للطريق الرئيسي بين مأرب وصنعاء عبر فرضة نهم

تداول صحفيون وناشطون يمنيون ما قالوا عنها إنها حقائق مثلت صدمة للكثيرين، بشأن طريق صنعاء - صرواح - مأرب، والذي أعلنت جماعة الحوثي فتحه، هروبا من إعلان محافظ مأرب، سلطان العرادة فتح الطريق الرئيسي، مأرب - فرضة نهم - صنعاء.

وأعلن اللواء سلطان العرادة عضو مجلس القيادة الرئاسي ن عن فتح الطريق الرئيسي مأرب - فرضة نهم - صنعاء وهو الطريق الرئيس الذي تمر من خلاله حركة التجارة ونقل البضائع من قاطرات وشاحنات وسيارات نقل عامة وخاصة منذ عدة عقود.

في حين أن الطريق الذي أعلن الحوثيون عن فتحه (صنعاء - صرواح - مأرب) فهو "طريق للموت"، كما وصفه الناشطون، وذلك لعدة حقائق أبرزها:

أولاً :
الطريق تم إيقافه أمام حركة التجارة وتحديداً القاطرات وشاحنات النقل الكبيرة منذ قرابة عقدين بعد الاعلان عن افتتاحه بأيام، بسبب الأخطاء الهندسية فيه وتحديداً في المناطق الجبلية ، حيث لا يمكن مرور أي شاحنة نقل مهما صغرت بسبب ضيق الطريق والانحدار الحاد في ملفات الطريق.

ثانياً :
الطريق شبه معطل فغالبية الجسور والعبّارات التي تمر بالطريق تم نسف غالبيتها عن طريق تلغيم المليشيات الحوثية لها أو بقصف طائرات التحالف سابقا.

ثالثاً :
السيول جرفت معظم الطريق الممتد على السلاسل الجبلية وتحديداً في مناطق خولان ولم تقم المليشيات الحوثية بأي عمليات ترميم .

وأمام هذه الحقائق، أكد الناشطون اليمنيون أن المليشيات الحوثية أعلنت كذباً وزوراً فتح طريق لم يعد صالحا إلا للدواب، وذلك إمعانا منها في استمرار معاناة اليمنيين، وإصرار على رفضها لكافة المبادرات التي تخفف عن كاهل الشعب اليمني.