الإثنين 15 أبريل 2024 07:33 مـ 6 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

معلومات جديدة عن الهجوم الحوثي على السفينة البريطانية.. بيان أمريكي عن أضرار جسيمة وكارثة بيئية بعد تسرب النفط

كشفت القيادة المركزية الأمريكية قبل قليل، معلومات جديدة عن الهجوم الحوثي على السفينة البريطانية M/V Rubymar الذي حدث في 18 فبراير الجاري بالقرب من باب المندب، والأضرار التي تعرضت لها.

وجاء في البيان: "في 18 فبراير بين الساعة 9:30 مساءً و10:40 مساءً، هاجم إرهابيون حوثيون مدعومون من إيران سفينة M/V Rubymar، وهي ناقلة بضائع مملوكة للمملكة المتحدة ترفع علم بليز".

وأوضح البيان الذي اطلع عليه المشهد اليمني، أن "السفينة راسية ولكنها تشرب الماء ببطء"، وأشار إلى أن "الهجوم غير المبرر والمتهور من قبل الإرهابيين الحوثيين المدعومين من إيران ، تسبب في أضرار جسيمة للسفينة، مما تسبب في بقعة نفط بطول 18 ميلاً".

وكانت السفينة M/V Rubymar تنقل أكثر من 41,000 طن من الأسمدة عندما تعرضت للهجوم، مما قد يتسرب إلى البحر الأحمر ويؤدي إلى تفاقم هذه الكارثة البيئية. وفق البيان.

وذكر البيان أن الحوثيين يواصلون "إظهار تجاهلهم للتأثير الإقليمي لهجماتهم العشوائية، مما يهدد صناعة صيد الأسماك والمجتمعات الساحلية وواردات الإمدادات الغذائية".

والسفينة روبيمار،متخصصة بنقل البضائع السائبة، وترفع علم بليز ومملوكة لبريطانيا وتديرها شركة لبنانية، وطاقهما يتكون من 20 بحارا، هم 11 بحارا سوريا أحدهم ربان السفينة، و 6 مصريين و 3 بحارة هنود، بالإضافة إلى طاقم أمني مسلح يتكون من 4 أشخاص يحملون الجنسية الفلبينية.

وتعرضت السفينة للاستهداف الصاروخي لأكثر من مرة الأمر الذي خلف أضرارا كبيرة في بدن السفينة، مما أدى إلى حدوث حريق وتسرب مياه البحر إلى داخلها.

واضطر الطاقم للإبحار بالسفينة باتجاه الممر الملاحي الآخر - المياه الإقليمية الجيبوتية - وقام برمي المخطاف لكن السفينة جنحت وتمكن طاقمها من مغادرتها بمساعدة سفينة مدنية وسفن عسكرية في المنطقة.