الأربعاء 21 فبراير 2024 11:35 مـ 11 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
عاجل: تحليق مكثف للطيران الأمريكي في أجواء محافظة يمنية بعد سلسلة غارات عنيفة طارق صالح وعيدروس الزبيدي واليدومي يوجهون رسائل إلى الملك سلمان وولي عهده الشرعية تستعد لتوجيه ضربة قاضية للحوثيين.. ووزير يكشف الخطوات الأولى محاولة اغتيال فاشلة لقيادي في المجلس الانتقالي بأبين ونقله إلى عدن في حالة حرجة سطو مسلح على مبنى حكومي بصنعاء وتحويله إلى مقر خاص بعناصر تتبع القيادي الحوثي ”أحمد حامد” ”لولا ما قام به عبدالملك الحوثي لأكلنا الشعب ”....قيادي حوثي ينتقد وزيرا حوثيا ويحذر من ثورة شعبية ضدهم حملة مطاردات واختطافات حوثية تطال ضباط الأمن القومي والسياسي القدامى بصنعاء ومقتل 7 آخرين قيادي حوثي يكشف عن الثمن الباهظ الذي طلبته أمريكا من الحوثيين مقابل إلغاء التصنيف الفنان محمد رمضان يسلم نفسه للأجهزة الأمنية في مصر.. وصدور قرار قضائي بشأن محاكمته في اليوم الـ138 من الإبادة على غزة.. 29 ألف و313 شهيد و69 ألف و333 جريح جماعة الحوثي تعلن عن ”اتفاق وشيك مع السعودية” وتحقيق ”خطوات إيجابية وملموسة” ”نحن عايشين في غابة”.. وزير في حكومة الحوثيين يفضح المليشيات وحديثها عن وجود دولة

”الرشاوي تحرق البصل اليمني”: تجار البصل يشتكون من احتجاز بضاعتهم ومطالبتهم بدفع مبالغ كبيرة لمرورها باتجاه المنفذ

شاحنات محملة بصل
شاحنات محملة بصل

كشفت مصادر محلية عن وقوع جريمة فساد في منفذ الوديعة الحدودي بين اليمن والسعودية، حيث تم احتجاز أكثر من ألف قاطرة محملة بالبصل لمدة أسبوع بحجة منع تصديره إلى الخارج بقرار من وزارة الزراعة.

وأفادت المصادر أنه بعد مدة من القرار ، أعلنت الوزارة عن إلغاء القرار والسماح بالتصدير، لكن نقاط قبلية وبعضها تتبع جهات امنية تقع قرب المنفذ استغلت الفرصة وطلبت رشوة قدرها 2500 ريال سعودي عن كل قاطرة تريد العبور.

وأضافت المصادر أن 500 قاطرة دفعت الرشوة وتمكنت من العبور خلال اليومين الماضيين، بينما لا تزال البقية محجوزة في تلك النقاط لرفضها الدفع، وسط شكاوى ونداءات من تجار البصل للتدخل وحل المشكلة.

وطالب بعض تجار البصل إدارة المنفذ بالتحرك وانقاذ بضاعتهم المحتجزة قبل ان تتلف واصفين الوضع بالمأساوي والمهين، ومطالبين بالتحقيق في ماجرى ومحاسبة المسؤولين عنه.

واكد تجار البصل الى انهم يتعرضوا للابتزاز قبل دخولهم المنفذ حيث يتم احتجاز قواطرهم في نقاط قبلية بحضرموت ولا يتم الافراج عنها الا بعد دفع رشاوي وسط غياب التحرك الحكومي .