الخميس 22 فبراير 2024 03:55 صـ 12 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
فضيحة مدوية لحسين العزي.. الاتحاد الأوروبي يرد على مزاعم جماعة الحوثي بشأن التنسيق والاتفاق معها بشأن البحر الأحمر! مصدر عماني يكشف نوع الاتفاق بين الحوثيين والشرعية بعد إعلان السعودية استعدادها التوقيع على خارطة الطريق لماذا يتجه الحوثيون للتصعيد في ظل تراجع هجمات وكلاء إيران الآخرين؟! مأساة وفاجعة كبرى.. مستشفى يتحول إلى ساحة قتال وأب ينهار بعد مقتل ابنه الوحيد في هجوم متحوثيين جماعة الحوثي: لن تتوقف هجماتنا في البحر الأحمر حتى ولو توقف العدوان على غزة! كم عدد الطائرات الأمريكية التي أسقطها الحوثيون حتى الآن وكيف سيكون الرد الأمريكي إذا استمرت هجماتهم؟ معلقة صورته بمنزلها...ما علاقة أبو تريكة بعارضة الأزياء العالمية الفلسطينية بيلا حديد؟ مطالبات لوالدة امير قطر الشيخة ”موزة ”لإنقاذ الرهائن الإسرائيليين صور جديدة للسفينة البريطانية التي أغرقها الحوثيون في البحر الأحمر ”شاهد” ليفربول يحكم قبضته على صدارة البريميرليغ برباعية بمرمى لوتون جهود السعودية في اليمن: بين تحقيق السلام وتحقيق الاستقرار السياسي 30 ثانية غيرت مصير الحرب - كيف أوقفت إيران حزب الله عن مساعدة حماس؟

”الرشاوي تحرق البصل اليمني”: تجار البصل يشتكون من احتجاز بضاعتهم ومطالبتهم بدفع مبالغ كبيرة لمرورها باتجاه المنفذ

شاحنات محملة بصل
شاحنات محملة بصل

كشفت مصادر محلية عن وقوع جريمة فساد في منفذ الوديعة الحدودي بين اليمن والسعودية، حيث تم احتجاز أكثر من ألف قاطرة محملة بالبصل لمدة أسبوع بحجة منع تصديره إلى الخارج بقرار من وزارة الزراعة.

وأفادت المصادر أنه بعد مدة من القرار ، أعلنت الوزارة عن إلغاء القرار والسماح بالتصدير، لكن نقاط قبلية وبعضها تتبع جهات امنية تقع قرب المنفذ استغلت الفرصة وطلبت رشوة قدرها 2500 ريال سعودي عن كل قاطرة تريد العبور.

وأضافت المصادر أن 500 قاطرة دفعت الرشوة وتمكنت من العبور خلال اليومين الماضيين، بينما لا تزال البقية محجوزة في تلك النقاط لرفضها الدفع، وسط شكاوى ونداءات من تجار البصل للتدخل وحل المشكلة.

وطالب بعض تجار البصل إدارة المنفذ بالتحرك وانقاذ بضاعتهم المحتجزة قبل ان تتلف واصفين الوضع بالمأساوي والمهين، ومطالبين بالتحقيق في ماجرى ومحاسبة المسؤولين عنه.

واكد تجار البصل الى انهم يتعرضوا للابتزاز قبل دخولهم المنفذ حيث يتم احتجاز قواطرهم في نقاط قبلية بحضرموت ولا يتم الافراج عنها الا بعد دفع رشاوي وسط غياب التحرك الحكومي .