المشهد اليمني
الأربعاء 29 مايو 2024 06:08 صـ 21 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”البحر الأحمر يشتعل: صواريخ حوثية تهدد الملاحة الدولية والقوات الأمريكية تتدخل وتكشف ماجرى في بيان لها” ”اللهمّ أجرنا من حرّ جهنّم”.. أفضل أدعية الحر الشديد جماهير الهلال في عيد... فريقها يُحقق إنجازًا تاريخيًا جديدًا! ”الحوثيين سيأكلون الآن من قمل ثوبهم”...كاتب سعودي يعلق على اقوى قرار للبنك المركزي بعدن ”ساعة في المطار... قصة تأخير رحلة طيران اليمنية! فضيحة كبرى ...صورة لوزيرة عربية تُثير ضجة بعد تسريبها مع رجل استرالي المشاط يهين ”صالح الصماد” وفضيحة جديدة تثير غضب نشطاء جماعة الحوثي ”الوجوه تآكلت والأطفال بلا رؤوس”: الصحافة الامريكية تسلط الضوء على صرخات رفح المدوية هل مقدمة للاعتراف بالانقلاب؟.. روسيا تطلق وصفا مثيرا على جماعة الحوثي بعد إفراج الأخيرة عن أسرى! عصابة حوثية تنهب شركة صرافة في محافظة الجوف فعلها في العام 2019...ناشطون بالانتقالي يدعون الزبيدي ”لإعلان عودة الإدارة الذاتية” منتدى حواري في مأرب يناقش غياب دور المرأة في العملية السياسية

شهادات مروعة عن جريمة الحوثيين الأبشع في صنعاء: كيف قتلوا صاحب محل جيم بعد أن دافع عن نفسه من ابن قيادي حوثي؟

الشاب المقتول
الشاب المقتول

في جريمة مروعة، اغتالت عناصر تابعه لمليشيات الحوثي الإرهابية شاباً يمنياً يدعى حاشد محمد النقيب، صاحب محل ألعاب جيم في منطقة حراز بصنعاء، بعد أن أصاب أحد أقارب قيادي حوثي بجرح بجنبية في مشاجرة بينهما.

ووفقا لمصادر محلية، فإن الشاب حاشد تورط في مشكلة مع شابين من آل القاسمي، أحدهما ابن نائب مدير أمن الجوف، وهي محافظة تسيطر عليها الحوثيون.

وقالت المصادر إن أقارب الشاب حاشد حاولوا تحكيم النزاع مع آل القاسمي بوساطة مشائخ وعقلاء من حراز، لكنهم رفضوا الحكم وهددوا بقتل الشاب.

وأضافت أن الشرطة لم تتخذ أي إجراء لحماية الشاب حاشد، وفي اليوم التالي، هاجمت عصابة من آل القاسمي منزل الشاب في بني الحارث، وأطلقت النار عليه أمام والدته وجيرانه، وقتلته بدم بارد.

ووصفت المصادر الجريمة بأنها "بشعة ومقززة"، واكدت إن القتلة ظلوا يرمون الشاب بالرصاص في عينيه وأذنيه وفمه، مستمتعين بالقتل، في لذة لا يعرفها الإنسان السوي.

وانتقدت المصادر الصمت الدولي عن جرائم الحوثيين بحق الشعب اليمني، وقال إن هذه الجريمة هي عينة بسيطة من ما يفعله الحوثيون يومياً في اليمن.

وأشارت مصادر حقوقية إلى أن الحوثيين ارتكبوا نحو 5091 جريمة إنسانية ضد المدنيين العزل في 18 محافظة، تراوحت بين الاخفاء القسري والاعتقالات والتعذيب.

وطالبت المصادر الحقوقية المجتمع الدولي بالتحرك لوقف العدوان الحوثي على اليمن، وإنهاء المعاناة الإنسانية للشعب اليمني.