المشهد اليمني
الثلاثاء 28 مايو 2024 10:17 صـ 20 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
رسائل الجنازة محلات الصرافة تعلن تسعيرة جديدة للعملات الأجنبية مقابل الريال اليمني (أسعار الصرف) صحيفة لبنانية تكشف عن اتصال بين ‘‘الحوثي’’ وزعيم مليشيات عراقية لمواجهة تهديدات قادمة من السعودية توجيهات حوثية صارمة جديدة ضد ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي انطلاق أولى رحلات الحج عبر مطار صنعاء.. والإعلان عن طريقة الحصول على تذاكر السفر تحفظات أمنية حوثية على زيارة مرتقبة لاشهر يوتوبر ” جو حطاب” لهذا المكان بصنعاء استقالة وشيكة لعدد من الوزراء في الحكومة الشرعية بسبب انهيار الوضع الاقتصادي ضربة مدمرة ضد الحوثيين في اليمن.. إعلان عسكري للجيش الأمريكي شاهد .. وزير الزراعة الحوثي يعترف بمجلس النواب بإدخال الحوثيين للمبيدات الإسرائيلية المحظورة (فيديو) درجات الحرارة المتوقعة في مختلف المحافظات استعدادات الأمة الإسلامية للعشر الأوائل من ذي الحجة وفضل الأعمال فيها برشلونة تودع تشافي: أسطورةٌ تبحث عن تحديات جديدة وآفاقٍ أوسع

لقاء يمني مصري في السعودية بشأن هجمات الحوثيين في البحر الأحمر

اللقاء اليمني المصري
اللقاء اليمني المصري

بحث وزير الخارجية اليمني الدكتور أحمد عوض بن مبارك، اليوم الإثنين، مع السفير المصري لدى بلاده أحمد فاروق، تداعيات هجمات الحوثيين في البحر الأحمر.

جاء ذلك خلال لقائهما في العاصمة السعودية الرياض، وفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وتركزت المباحثات على "التداعيات الأمنية والاقتصادية والجيوسياسية، نتيجة هجمات المليشيات الحوثية، ضد خطوط الملاحة الدولية في البحر الأحمر".

بدوره، اعتبر بن مبارك أن "محاولات المليشيات الحوثية الإرهابية إعلان مساندتها للشعب الفلسطيني، لا تعدو أن تكون محاولة يائسة لتغطية جرائمها وانتهاكاتها بحق الشعب اليمني، وتنفيذًا للأجندات الإيرانية المشبوهة في المنطقة"، وفق تعبيره.

وأوضح أن "مكانة القضية الفلسطينية ومحوريتها أكبر من أن تدّعي الدفاع عنها مليشيات إرهابية، مارست منذ تمردها كل أنواع الظلم والاستبداد والحصار والتنكيل بحق الشعب اليمني"، وفق المصدر ذاته.

ونقلت الوكالة عن السفير المصري تأكيده "موقف بلاده الثابت والداعم للحكومة الشرعية، وللجهود المبذولة لتحقيق الأمن والاستقرار على كامل التراب اليمني".

وترتبط اليمن ومصر بخط الملاحة الدولي البحر الأحمر، عبر قناة السويس وباب المندب، ويجمعهما تأمين الممر الدولي، والحد من تداعيات المواجهة فيه.

جاء اللقاء، قبل القرار الجمهوري بتعيين الدكتور أحمد بن مبارك، رئيسا للوزراء إلى جانب منصبه وزيرا للخارجية.