الخميس 29 فبراير 2024 03:04 مـ 19 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
دعم بريطاني لهذه القوات لبسط نفوذها على الساحل الغربي.. ومحلل سياسي يكشف السبب الحقيقي لزيارة ‘‘طارق صالح’’ إلى لندن هكذا رد رونالدو على لجنة الإنضباط بشأن الحركة البذيئة أمريكا تتعهد بردع الحوثيين ووكلاء إيران في المنطقة وتوجيه رسالة حاسمة لطهران قيادي حوثي يقتل طفلًا مجندًا من مسافة الصفر خلال فعالية ‘‘لنصرة فلسطين’’ والسبب لا يخطر على بال الحوثيون يعلنون عن ‘‘لقاءات شبه يومية’’ مع أطراف إقليمية ودولية.. وموقف مساند لعملياتهم البحر الأحمر مقيم يمني في السعودية نشر محتوى خادشًا للحياء.. وهكذا كانت نهايته (فيديو) وفاة شاب و16 إصابة خلال يومين.. كلب يتحول إلى وحش مفترس ويقتل مواطنًا وسط اليمن ضبط شبكة دعارة من جنسيات متعددة شرقي اليمن الجوازات اليمنية تعلن توفر جوازات السفر وطباعتها.. وتوجه دعوة مهمة للمواطنين يتقدمهم عميد كلية.. دكاترة جامعة صنعاء في دورة عسكرية حوثية (صور) تحسن أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية ارتفاع كلفة الغذاء والدواء والوقود والمساعدات.. أمريكا تدق ناقوس الخطر بسبب هجمات الحوثيين في البحر الأحمر

هل القهوة تضر القلب أم تفيده؟

القهوه والقلب
القهوه والقلب

في الماضي كان ينظر إلى القهوة عموما على أنها ضارة بصحة القلب، لكن كشف علماء معهد بيكر في أستراليا، أن تناول القهوة بصورة منتظمة لا يشكل خطراً على القلب، وقد يفيد في تقليل اضطراب نبضاته.

ويفيد بأن العلماء حللوا نتائج دراسات للبحث عن العلاقة بين الكافيين واضطراب نبضات الأذين والبطين.

واكتشفوا في دراسة شارك فيها ما يقارب 230 ألف شخص، أن تناول القهوة يخفض من خطر الرجفان. في حين أشارت دراسات أخرى شارك فيها حوالي 116 ألف شخص إلى انخفاض معدل الرجفان بنسبة 13% عقب تناول القهوة.

ووفقاً للخبراء، فإن الضرر الوحيد للقهوة هو تأثير الكافيين في تحفيز نشاط الجهاز العصبي وحجب نشاط مركب أدينوزين الذي يساعد في تعزيز الرجفان الأذيني، وإضافة إلى هذا، فإن جرعة كافيين (500 ملليغرام في اليوم) لا تؤثر في نبضات البطين.

والمرضى الذين أصيبوا باحتشاء عضلة القلب وحصلوا على 353 ميليجراماً من الكافيين، أصبحت نبضات قلبهم طبيعية.

ويهدد خطر عدم انتظام النبض أولئك الذين يتناولون 9-10 فناجين قهوة في اليوم. لذلك فإن الجرعة اليومية من القهوة غير الخطرة على الصحة تعادل 300 ملليغرام، بحسب العلماء.