المشهد اليمني
الأربعاء 29 مايو 2024 03:05 صـ 21 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”البحر الأحمر يشتعل: صواريخ حوثية تهدد الملاحة الدولية والقوات الأمريكية تتدخل وتكشف ماجرى في بيان لها” ”اللهمّ أجرنا من حرّ جهنّم”.. أفضل أدعية الحر الشديد جماهير الهلال في عيد... فريقها يُحقق إنجازًا تاريخيًا جديدًا! ”الحوثيين سيأكلون الآن من قمل ثوبهم”...كاتب سعودي يعلق على اقوى قرار للبنك المركزي بعدن ”ساعة في المطار... قصة تأخير رحلة طيران اليمنية! فضيحة كبرى ...صورة لوزيرة عربية تُثير ضجة بعد تسريبها مع رجل استرالي المشاط يهين ”صالح الصماد” وفضيحة جديدة تثير غضب نشطاء جماعة الحوثي ”الوجوه تآكلت والأطفال بلا رؤوس”: الصحافة الامريكية تسلط الضوء على صرخات رفح المدوية هل مقدمة للاعتراف بالانقلاب؟.. روسيا تطلق وصفا مثيرا على جماعة الحوثي بعد إفراج الأخيرة عن أسرى! عصابة حوثية تنهب شركة صرافة في محافظة الجوف فعلها في العام 2019...ناشطون بالانتقالي يدعون الزبيدي ”لإعلان عودة الإدارة الذاتية” منتدى حواري في مأرب يناقش غياب دور المرأة في العملية السياسية

دراسة تكشف عن الرابط بين النوم وسكر الدم

سكر الدم
سكر الدم

ربط الباحثون قلة النوم بزيادة خطر إصابة الشخص بمرض السكري دون معرفة السبب الحقيقي.
وكشف العلماء في جامعة كاليفورنيا في مدينة بيركلي عن آلية محتملة في البشر تشرح كيف ولماذا تكون موجات الدماغ أثناء النوم العميق في الليل قادرة على تنظيم حساسية الجسم للأنسولين، مما يؤدي بدوره إلى تحسين التحكم في نسبة السكر في الدم في اليوم التالي.
وقال ماثيو ووكر، أستاذ علم الأعصاب وعلم النفس في جامعة كاليفورنيا في بيركلي، وكبير مؤلفي الدراسة الجديدة: "تعمل موجات الدماغ المتزامنة هذه كإصبع يقرع قطعة الدومينو الأولى لبدء تفاعل متسلسل مرتبط من الدماغ، وصولاً إلى القلب ثم الخروج لتغيير تنظيم الجسم لسكر الدم".
وأضاف: "على وجه الخصوص، فإن الجمع بين موجتين من موجات الدماغ، تسمى مغازل النوم والموجات البطيئة، تتنبأ بزيادة في حساسية الجسم لهرمون الأنسولين، مما يؤدي بالتالي إلى خفض مستويات الغلوكوز في الدم بشكل مفيد".
ويقول الباحثون إن هذا تقدم مثير لأن النوم عامل نمط حياة قابل للتعديل يمكن استخدامه الآن كجزء من علاج مساعد وغير مؤلم لمن يعانون من ارتفاع نسبة السكر في الدم أو داء السكري من النوع الثاني.
و وجد نفس الفريق من باحثي جامعة كاليفورنيا في بيركلي سابقًا أن موجات الدماغ أثناء النوم العميق تحسن من قدرة الحُصين (وهو جزء الدماغ المرتبط بالتعلم) على الاحتفاظ بالمعلومات.
قام الباحثون أولاً بفحص بيانات النوم في مجموعة مكونة من 600 شخص، ووجدوا أن هذه المجموعة الخاصة من موجات الدماغ أثناء النوم العميق تنبأت بالتحكم في الغلوكوز في اليوم التالي، حتى بعد التحكم في عوامل أخرى مثل العمر والجنس ومدة وجودة النوم.
بعد ذلك، انطلق الفريق لاستكشاف المسار الهابط الذي قد يفسر العلاقة بين موجات الدماغ أثناء النوم العميق مرسلة إشارة إلى الجسم، وتتنبأ في النهاية بتنظيم نسبة الغلوكوز في الدم.
بحسب النتائج التي توصل إليها الفريق، والتي نشرت في مجلة "ميديكال إكسبريس" العلمية، أولاً، وجدوا أن الاقتران الأقوى لموجات الدماغ أثناء النوم العميق تنبأ بتحول في حالة الجهاز العصبي بالجسم إلى الفرع الأكثر هدوءًا، والذي يُسمى الجهاز العصبي السمبتاوي. وقاموا بقياس هذا التغيير في الجسم والتحول إلى حالة الإجهاد المنخفض هذه باستخدام تقلب معدل ضربات القلب كبديل.
واكتشف الباحثون أيضًا أن تحول النوم العميق إلى الفرع المهدئ من الجهاز العصبي، تنبأ أيضًا بزيادة حساسية الجسم لهرمون الأنسولين، والذي يوجه الخلايا لامتصاص الغلوكوز من مجرى الدم، مما يمنع الارتفاع "الضار" للسكر في الدم.
قال ووكر: "أثناء النوم ليلا، تحدث سلسلة من الموجات الدماغية الكهربائية التي ترسل إعادة ضبط وتهدئة الجهاز العصبي في اليوم التالي، ويرتبط هذا التأثير المهدئ الرائع إلى حد ما على جهازك العصبي بإعادة تشغيل حساسية جسمك للأنسولين، مما يؤدي إلى سيطرة أكثر فعالية على نسبة السكر في الدم في اليوم التالي".

موضوعات متعلقة